آراء

برج فيصل المحترق والدبوس الجيد

13-3-2021 | 14:44

أمس وضعت قوات الحماية المدنية بمديرية أمن الجيزة، نهاية لبرج فيصل المحترق، بعد إتمام عملية تفجيره بالديناميت.


البرج الذي شب فيه حريق منذ أكثر من 40 يومًا.. وكان يتكون من 108 شقة، والحريق بدأ في مخزن أحذية فى البدروم وامتد إلى بقية المخزن فى الطابقين الأول والثاني.

استمر الحريق لعدة أيام وأثر على أعمدة البرج فكان لابد من هدمه حتى لا يتأثر الطريق الدائري الذي يطل عليه البرج ولا تتأثر الأبراج والمباني المحيطة للعقار المحترق.

الحريق كان نتيجة لتقاعس صغير من صاحب العقار لأنه صاحب المخزن أيضا، دفع ثمنه غاليا، قلب حياته رأسًا على عقب.. خطأ لو كان تجازوه لما انقلبت حياته إلى جحيم.. لو كان ركب فى المخزن نظام إطفاء حرائق لما حدث كل ذلك.

ولما كان خسر بضاعة بالملايين موجودة فى البدروم وفى الطابقين الأول والثاني ولما كان خسر برجه، ولما كان سيعوض مشتري الشقق المتضررين.

هنا "لو" لا تفتح عمل الشيطان!.. هنا لو تكشف عن الشيطان الذي يختبئ فى التفاصيل.. تفاصيل تقاعس من المجلس المحلى ومن صاحب العقار.. وتفاصيل نبهت الدولة إلى خطورة وخطيئة الأعمال التي تجرى بدون تراخيص وبدون وعي.

وكلما قرأت وشاهدت الأخطاء الصغيرة الساذجة أو التافهة التي ينتج عنها كوارث كبيرة.. أتذكر حكاية حدثت فى الستينيات، بطلها خطأ صغير.. دمر مجهودًا كبيرًا وملايين كثيرة.. وشوه صناعة قومية مشهورة وهي صناعة الملابس لفترة من الوقت.

كان التقاعس أو الخطأ أو الفساد من أحد الموظفين البيروقراطيين بعدم الاختيار الجيد للدبوس المعدني الذى يساعد على طي الملابس الجاهزة ويوضع عند الأكمام والأكتاف والأساور.. لتظهر بشكل أنيق ومرتب.

ولأن اختيار "الدبوس" كان مبنيا على القيمة الأقل وليس الجودة الأفضل.. فمع إرسال الملابس الجاهزة إلى التصدير.. ومع طول وقت الشحن والتفريغ والتوزيع على المحلات.. طال الدبوس المعدني غير الجيد الصدأ.. والصدأ انتقل منه إلى الملابس الجاهزة.. فأصابها بالتلف والسواد.

وبدلا من تصديرها عادت إلينا مرة أخرى.. وخسر المُصنعون أموالا طائلة نظير هذا الدبوس الصغير الذي لا يساوي شيئًا وليست له قيمة تذكر إذا قارناها بالخسائر التي نتجت عنه.

الجميع يعلم أن دبوسًا واحدًا قادر على تفجير البالون المنتفخ على الفاضي.. لكن الحكاية أثبتت أن دبوسًا استطاع تدمير صناعة قوية بالملايين.

ونظام إطفاء للحريق مهما كانت تكلفته قادر على حماية آلاف الأسر من الموت أو التشرد والشقق من التدمير والبرج من الإزالة.

وكما قيل قديمًا: "معظم النار من مستصغر الشرر".. فلا تبخلوا بدبوس جيد على بضاعتكم الثمينة.

تويتر: @TantawiPress

الاستفزاز .. فن صناعة التريند

إنه الاستفزاز يا سادة.. هو ما يجعلنا نضع الأحداث على "التريند" ونرفعها لتصبح "نمبر وان" ثم لا نرفع عنها الضوء...

صداع نزلة قليوب من الدائري

وقف الرئيس عبدالفتاح السيسي، أمس الجمعة خلال تفقده بعض قطاعات الطريق الدائري الأوسطي، وقال إنه أمر قبل ذلك بألا تقل مداخل ومخارج المحاور عن 3 حارات مرورية..

"رجال الظل".. عذرًا

مع بدء عرض مسلسل الاختيار 2.. ألوم نفسي وأوجه اعتذارًا طويلًا إلى الأبطال الذين نسيناهم.. بالطبع، لم ننس أفعالهم ولا تضحياتهم ولا بطولاتهم.. ولكننا نسينا

حادثة قطاري سوهاج .. التكنولوجيا هي الحل

من وقت إلى آخر نضطر إلى إعادة تذكير المسئولين بأنها هي الحل لكثير من مشكلاتنا.. هي الحل للتغلب على سوء استغلال مواردنا وعلى إهدار كثير من طاقاتنا، وأيضًا

الاستثمار في التطبيقات .. كلوب هاوس مثالًا

هذه الأيام الجميع يعلم ميزة وأهمية الاستثمار في تطبيقات الهواتف الذكية.. زمان كنا نبذل جهدًا كبيرًا للتدليل على أهمية هذه التطبيقات للدول قبل الأفراد..

"كلوب هاوس".. الآن تكلم حتى أعرفك

فجأة وبدون مقدمات انتشر بين الناس تطبيق كلوب هاوس Clubhouse.. ما الذي حدث؟! لماذا اتجه إليه الكثيرون؟! .. ولماذا أصبحت قيمته السوقية مليار دولار بعد إطلاقه

فودين جامع الكرات الصغير

ضمن الرقي والتقدم في أي مجتمع هو قدرته على البعد عن السخرية لمسافة تطول وتقصر على حسب قوة الشخص نفسه، ولا يطول اللسان بالتقريع والقلش من الضعفاء وممن تظنهم

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة