أخبار

مؤكدًا على عمق العلاقات التاريخية.. مدبولي: السودان سيظل هو العمق الإستراتيجي لمصر

11-3-2021 | 16:31

الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء

كريم حسن

رحب الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بالأشقاء من الوفد السوداني، وعلى رأسهم الدكتور عبدالله حمدوك، وقال إننا لسنا بحاجة للتأكيد مجددا على عمق العلاقات التاريخية والأواصر المتينة التي تربط بين البلدين وشعبيهما، بل هو شعب واحد على امتداد وادي النيل، مؤكدا أن مصر هي دائما العمق الإستراتيجي للسودان، كما كان السودان وسيظل هو العمق الإستراتيجي لمصر.


جاء ذلك خلال جلسة المباحثات المصرية السودانية الموسعة، برئاسة رئيسي وزراء البلدين، الدكتور مصطفى مدبولي، والدكتور عبدالله حمدوك، بحضور وفدي البلدين، حيث حضر من الجانب المصري، وزراء الموارد المائية والري، والتعاون الدولي، والمالية، والصحة والسكان، والنقل، ونائب وزير الخارجية للشئون الإفريقية، والرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، وسفير مصر لدى السودان، وعدد من مسئولي الوزارات والجهات المعنية.

ومن الجانب السوداني، حضر وزراء: شئون مجلس الوزراء، والخارجية، والمالية والتخطيط الاقتصادي، والتجارة والتموين، والري والموارد المائية، والنقل، والاستثمار والتعاون الدولي، والصحة، ومدير جهاز المخابرات العامة، وسفير السودان لدى القاهرة، وعدد من المسئولين.

وعبّر الدكتور مصطفى مدبولي عن سعادة الحكومة المصرية بكافة خطوات الإصلاح الاقتصادي المهمة، التي قامت بها الحكومة السودانية خلال الفترة الأخيرة، كما أعرب عن تقدير الدولة المصرية لكافة القرارات التي اتخذها الجانب السوداني؛ وفي مقدمتها جهود إحلال السلام، والتي رحبت بها مصر وكانت داعمة لها، مشيراً إلى أنه شرف بحضور توقيع هذه الاتفاقيات، كما نُقدر التعديل الذي تم إجراؤه على الحكومة للبدء في تفعيل هذه الاتفاقيات التاريخية، وأيضا الخطوات المهمة للبدء في طريق الإصلاح الاقتصادي بالسودان.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة