رياضة

دينيس چيمس: موهبة «بيج رامي» لن تتكرر.. شخص استثنائي لا مثيل له |حوار

10-3-2021 | 22:19

هيثم حجاج ودينيس جيمس وبيج رامي

شروق شيمي وأحمد ناجي

«يُقدر موهبته ويعمل على تنمية طموحاته»، هكذا تحدث دينيس چيمس لاعب كمال الأجسام المحترف والمدرب الحالي لبطل كمال الأجسام المصري رامي السبيعي الشهير بـ «بيج رامي».

وألقت «بوابة الأهرام» الضوء على العلاقة الاستثنائية بين البطل المصري ومدربه، من خلال حوار حصري مع دينيس چيمس عن موهبة وشخصية بيج رامي وطموحاته في السنوات القادمة، كما تحدث عن مشواره الملئ بالتحديات كلاعب في عالم كمال الأجسام قبل تحوله لمجال التدريب.

وأشار إلى أنه يجب علي بيج رامي تطوير مستواه ولو بنسبة بسيطة لضمان الحفاظ علي لقب مستر أولمبيا للمرة الثانية هذه العام.

كيف بدأت مشوارك في كمال الأجسام.. ولماذا اخترت هذه الرياضة بالتحديد.. وكيف تطورت حتي وصلت لما وصلت إليه؟

حكايتي مع كمال الأجسام لم تحدث برتم سريع، كما هو الحال مع بيج رامي، أنا بدأت هذه الرياضة علي سبيل المراهنة بـ 100 دولار، ولم أبدأها بنية ممارسة هذه الرياضة الرائعة، لقد راهنت لاعب كمال أجسام انني استطيع أن أصبح مثله فقط في 3 شهور، وبدأت التحدي، لقد استطعت أن اكسب الرهان وأصبح جسمي مثالي بعد 6 أسابيع، ثم بعد سنة كاملة أصبحت أنافس في بطولة مستر يونيڤرس لكمال الأجسام بإنجلترا، واستطعت من أول بطولة أن أحصل علي المركز الرابع ثم المركز الثاني في العام الذي يليه، ثم اقتنصت اللقب في العام الثالث من مشاركتي في هذه البطولة، ومن هذه النقطة بدأ هدفي يتغير وأصبحت انظر لهذه الرياضة بشكل احترافي، ثم سافرت إلي الولايات المتحدة الأمريكية وبدأت من الصفر لأني التحقت باتحاد مختلف عن إنجلترا، وبعد 7 شهور فقط، استطعت أن أصبح لاعب محترف، وتغير هدفي وحلمي ليصبح أن أفوز ولو لمرة واحدة بلقب مستر أولمبيا لكمال الأجسام، واشتركت في مستر أولمبيا لعدة سنوات طويلة، ثم بدأت في سن الـ ٤٦ عامًا أفكر في اعتزال اللعبة. ثم اتجهت للتدريب ومساعدة الأخرين لتحقيق أحلامهم في هذه الرياضة، بهذا سوف استطيع أن انقل كل خبراتي ومعلوماتي عن كمال الأجسام التي اكتسبتها عبر السنين للأخرين.

ما الرقم القياسي الذي كنت تسعي لتحقيقه كلاعب.. وتنوي تحقيقه كمدرب مع بيج رامي في الفوز بلقب مستر أولمبيا؟

شاركت في مستر أولمبيا لمدة 11 عامًا ولم استطع الفوز بها ولا مرة، فيما يخص بيج رامي، لقد بدأ مشواره في كمال الأجسام من 11 سنه، وشارك في مستر أولمبيا 7 مرات، وفاز بها العام الماضي، وبالنسبه لبيج رامي، هو ينوي المشاركة فيها لتحقيق المزيد من الألقاب لمدة 4 سنوات قادمة، ثم يعتزل اللعب نهائياً وهو في قمة مجده وصحته البدنية، ومن الممكن أن يستمر أكثر من هذا إذا أراد، وهناك بعض لاعبي كمال الأجسام يستمرون حتى أوائل الخمسينيات ولكن السن المنطقي لاعتزال هذه اللعبة هو أوئل الأربعينيات وعلي سبيل المثال شون روبينز اعتزل في سن 45 وأفضل اللاعبين اعتزلوا في سن 42 سنة، فيما مضي أي منذ 20 عامًا كان يعتزل اللاعبون في الثلاثينيات.

خلال مؤتمر صحفي صرحت بأنه لن يكون هناك «بيج رامي» مصري آخر.. وأن «بيح رامي» لاعب وشخص استثنائي لا مثيل له.. لماذا؟

بيح رامي شخص غير عادي، هو ليس فقط رياضي مختلف عن باقي لاعبي كمال الأجسام ولكنه أيضاً صاحب قلب كبير، وهذا ساعده كثيراً علي أن يصبح بطلا كبيرا، هو شخص جيد مع كل الناس، ورغم ما وصل له من نجاح ونجومية، لكنه لم يصبح أبداً شخص مغرور، وهذا ما أردت توضيحه في مؤتمر الإعلان عن تولي شركة «إنهانسد لاب» وتوقيع برتوكول تعاون مع هيثم حجاج، نائب رئيس شركة إنهانسد لابس لرعاية بيج رامي.

«أتابع بيح رامي واهتمامه الشديد بمشجعيه وكيف يكرس الوقت للتحدث معهم رغم أن مكانته ووقته لا يسمحان بذلك، ولهذا هو رياضي محبوب جداً في مصر وأمريكا بصفة خاصة، كذلك في جميع أنحاء العالم وهو أيضاً ملهم لرياضيين كثيرين، وأنا مؤمن به وأحب كثيراً «بيج رامي» وإذا تحدث أحد عنه بشكل سلبي لن أصدقه وسأطرد هذه الآراء فورًا من رأسي، بيج رامي إنسان عادي يمكن أن يخطئ، لكن فيما يخص شخصيته وأخلاقه فلا غبار عليهما.

لماذا قررت أن تتولى تدريب بيج رامي وكيف حدث التعارف بينكما؟

بيج رامي لاعب متواضع جداً، وحتي بعد تحقيقه للكثير من النجاحات لا يزال بيح رامي لا يعرف قدراته الفنية، وأنا أتابعه من فترة في الكويت ولهذا اهتممت جداً بتدريبه لأني أرى فيه ما لا يراه هو نفسه، وهناك الكثير من المشاهير ينسون مع الوقت أصلهم، لكنه يتذكر دائماً بداياته وقصة كفاحه من العدم.

بات للعامل النفسي دور كبير في مساعدة الرياضيين لتحقيق النجاحات.. من يقوم بهذا الدور مع «بيح رامي»؟

أنا أقوم بهذا الدور، وحتي يصبح بيح رامي دائماً في حاله عقلية ونفسية جيدة، أقوم دائماً بتحضيره نفسياً لكل شيء الهزيمة قبل الفوز، أنا أري أن الرياضة بصفة عامة غير عادلة ومن الممكن أن تعتمد علي الحظ، من جهة أخرى، انطلاق عالم السوشيال ميديا يؤثر علي اللاعبين ويصلهم كل شئ في لحظة، فإذا لم يكن اللاعب قوي نفسياً قد يؤثر هذا علي كل مستقبله، ولهذا أحرص دائماً علي جعله يتفهم هذا العالم الملئ بالتناقضات وألا يعتمد عليه كمؤشر نجاح أو فشل، وأن بيج رامي يتدرب كثيراً وحده ويعرف جيداً ما يجب القيام به من الناحية الفنية، كما أن لديه طبيب تغذية، ولهذا أنا الوحيد الدي يتحدث ويبث فيه روح المنافسة ويحل كل المعوقات أمامه وأنا أفعل هذا بمنتهي الحب، ومنذ سبع سنوات عندما بدأت العمل معه لم يكن يتحدث الإنجليزية، ورغم ذلك كان هناك تفاهم كبير بيننا، أما الآن فهو يتحدث الإنجليزيه بطلاقة ويقوم بعمل حوارات مع وسائل الإعلام المختلفة.

«بيج رامي» لديه طموح كبير يحققه السنوات القادمة، ويريد أن يحقق لقب «مستر أوليمبيا» لأكثر من 5 مرات، أما أنا فأري أنه يجب علينا التفكير عام بعام لأن بيح رامي يعتمد كثيراً في فوزه علي العامل النفسي، فإذا لم يكن مستقر ومسيطر علي الضغوط النفسية، وفي حالة تركيز عالية لن يستطيع تحقيق أي شئ، ومن وجهة نظري، الضغط النفسي علي بيج رامي سوف يكون كبير جداً مع بداية عودته للتدريب واستعداده للقب مستر أولمبيا 2021، سوف يكون الضغط النفسي 10 أضعاف العام الماضي، لأنه من الطبيعي لأي لاعب، إلا أن يفوز باللقب، لكن إذا حدث، وفاز فإن الضغوط والأعين ستكون حوله وتنتظر المزيد.

وفي بعض الأوقات، كان هناك حديث أنه طالما مسلم ولا يحمل الجنسية الأمريكية فلن يستطيع أن يصبح «مستر أولمبيا»، لكن هذا كلام عاري من الصحة واستطاع «بيج رامي» أن يثبت أنه الأفضل بغض النظر عن أي شئ يقال.

هل يستطيع بيج رامي الفوز بمستر أولمبيا 2021 والاحتفاظ باللقب ؟

النجاح الذي حققة بيح رامي لم يكن سهل أبداً فأمامه منافسه قويه جداً والوصول للقمه في كمال الاجسام لا يحدث بالصدفة، ولا يعرف الحظ. لقد أوضحت هذا سابقاً وأريد أن أؤكد عليه: «إذا كان بيج رامي في حالة نفسية جيدة فهو يستطيع أن يفوز علي أي لاعب مهما كانت قوته، والعكس صحيح فإذا لم يكن في أحسن حالاته النفسية يستطيع 4 أو 5 لاعبين الفوز عليه، وأثناء مشاركته في نسخة 2020 من مستر أولمبيا، كان بيج رامي في أحسن حالاته بنسبة 95%؜. ولذلك يجب عليه أن يحسن من نفسه خلال النسخة القادمة ليكون أفضل من العام الماضي، في حقيقة الأمر، حكام البطوله لن يقوموا بعمل مقارنة بين بيج رامي وباقي المتسابقين ويتأكدوا أنه الأفضل، ولكن سوف يعقدوا مقارنة بين مستواه العام الماضي والعام الحالي، فيجب أن يكون أفضل مما سبق بأي حال من الأحوال حتى لو بنسبة ضئيلة. وهذه هي المهمة الجديدة لبيج رامي، أن يطور من أدائه عن العام الماضي.


خلال الحوار مع دينيس چيمس


هيثم حجاج وبيج رامي

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة