رياضة

«الأوليمبية الدولية» تبقي على العقوبات بحق بيلاروسيا ولا تعترف بفوز لوكاشينكو

8-3-2021 | 23:15

فيكتور لوكاشينكو

الألمانية

رفضت اللجنة الأوليمبية الدولية اليوم، الإثنين، الاعتراف بانتخاب فيكتور لوكاشينكو رئيسا للجنة الأوليمبية في بيلاروسيا، وأبقت على العقوبات المؤقتة التي تم فرضها أواخر العام الماضي.

فيكتور لوكاشينكو هو نجل رئيس بيلاروسيا، ألكسندر لوكاشينكو الذي قاد اللجنة الأوليمبية لبلاده لنحو ربع قرن، لكن تم إيقاف الثنائي من قبل اللجنة الأوليمبية الدولية في كانون أول/ديسمبر الماضي ضمن عدة عقوبات تم فرضها.

وعقب اجتماع المجلس التنفيذي، رحبت اللجنة الأوليمبية الدولية ببعض تحسينات الحوكمة التي أجرتها بيلاروس، لكن البيان أشار إلى أن اللجنة الأوليمبية في بيلاروس "فشلت بشكل كامل في معالجة تداعيات عدم حماية القيادة السابقة للجنة الأوليمبية الوطنية بشكل مناسب، والرياضيين في بيلاروسيا من التمييز السياسي داخل اللجنة الأولمبية الوطنية، والاتحادات الأعضاء أو الحركة الرياضية".

وقررت اللجنة الأوليمبية الدولية إيقاف لوكاشينكو ونجله في خطوة تحول دون حضورهما فعاليات أوليمبياد طوكيو التي تأجلت من الصيف الماضي إلى الصيف المقبل بسبب جائحة كورونا.

وفاز لوكاشينكو بولاية جديدة في رئاسة بيلاروسيا في انتخابات مثيرة للجدل في أغسطس الماضي، مما أدى إلى اندلاع الاحتجاجات في شتى ربوع البلاد، ولم يعترف الاتحاد الأوروبي بفوزه.

وأوقفت اللجنة الأوليمبية الدولية الدعم المالي للجنة الأوليمبية في بيلاورس، لكنها ستواصل الدفع للرياضيين بشكل مباشر استعدادا للمشاركة في أوليمبياد طوكيو والأوليمبياد الشتوي في بكين عام 2022.

ويقول العديد من الرياضيين، من بينهم أبطال أوليمبيون، أنهم تعرضوا للعنف والقمع في عهد لوكاشينكو.

وعقد اجتماع اللجنة الأوليمبية الدولية، اليوم الإثنين، عبر شبكة الإنترنت مع استمرار جائحة كورونا، وتمت مناقشة كواليس الجمعية العمومية رقم 137 للجنة الأوليمبية الدولية التي تنطلق بعد غد الأربعاء، بحسب ما قاله المتحدث باسم اللجنة في بيان إعلامي.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة