ثقافة وفنون

أحمد زاهر: نحضر لجزء ثان من «لؤلؤ» رغم أنف كارهي النجاح

8-3-2021 | 17:20

أحمد زاهر

إنجى سمير

تحقيق مليار مشاهدة لا يعني بالضرورة أن هذا العدد شاهد المسلسل بل أن هناك من شاهده أكثر من مرة

لم أتدخل لمشاركة ابنتي في « فارس».. ولهذه الأسباب أغيب عن دراما الشهر الكريم


كشف الفنان أحمد زاهر، أن الجهة المنتجة لمسلسل «لؤلؤ» بدأت الاستعداد لتصوير الجزء الثاني، بعد النجاح الذى حققه الجزء الأول وردود الفعل الإيجابية فى مصر والوطن العربي، مشيرا إلى أن الجمهور أحب الشخصيات لدرجة أنه كان يتمنى أن تكون النهاية سعيدة لكل الأبطال، حيث لم يرضى بعض المشاهدين عن سجن مجدى هلال» الذى جسد دوره الفنان إدوارد وتم القبض عليه بعد قتله «بودي» الذى جسد دوره الفنان محمد الشرنوبي، جزاء على غدره بـ«لؤلؤ» مى عمر، لكن فى المقابل جاءت نهاية «لؤلؤ» و«طارق نصار» الذى جسدت دوره مرضية لأنه بالفعل كان يحبها ويشعر بالندم بابتعاده عنها.

وأكد أنه لا يعلم ما هى تفاصيل الجزء الجديد ولكن سيكون مختلفا وسوف يتعايش الجمهور أكثر مع الشخصيات وستم الإجابات على ما حدث فى الجزء الأول.

وأضاف أنه لن يرد على بعض الانتقادات السلبية الموجهة للمسلسل وبطلة العمل، مؤكدا أنها سخافات من أشخاص كارهين للنجاح، متسائلا لماذا هذه الانتقادات لبطولة العمل؟، لافتا إلى أن مى عمر تستحق البطولة المطلقة وكذلك كل فريق العمل موهوبون، وكل فنان كان بطلا فى دوره، بدليل أن الجمهور ارتبط بكل الشخصيات وتعايشوا معها وحزنوا على أى مكروه كان يصيبهم بسبب حبهم للعمل، وبالتالى لن يبالوا بأى انتقادات دون هدف أو قيمة، لأنهم بالفعل بذلوا مجهودا كبيرا فى هذا المسلسل ليظهر فى أفضل صورة.

وتعليقا على السخرية التى حدثت بعد الإعلان عن أن نسبة مشاهدة العمل وصلت إلى مليار، قال إن هذا لا يعنى أن مليار شخص شاهد العمل، ولكن الفرد شاهد العمل أكثر من مرة حتى وصلت إلى هذا العدد، موضحا أن من يسخرون هدفهم هدم مجهود صناعه، متسائلا لماذا يتم إنكار نجاح العمل؟، خاصة أن مقاطع الفيديو التى كان يتم اجتزؤها من الحلقات فكانت السبب فى كثرة المشاهدة لأن المشهد الجيد وارد أن يشاهده الفرد أكثر من مرة»، مؤكدا أن هناك انتقادات أخرى بسبب فخامة الديكورات ولا يعرف أيضا ما سبب هذا الضيق خاصة أننا نريد أن نقدم صورة جيدة لبلدنا.

وأوضح «زاهر» أن الجمهور بدأ بالفعل فى تخيل أحداث الجزء الثانى من العمل وماذا سيكون شكله، وهل سيكمل «طارق نصار» و»لؤلؤ» حياتهما بهذه السعادة دون شر، أم سيتعرضون لأزمات مرة أخري، وماذا سيحدث لـ«مجدى هلال» بعد خروجه من السجن، ومصير نجلاء بدر وهيدى كرم بعد حبسهما، فكلها قصص من الممكن أن يكون لها استكمال ولم تغلق نهائيا.
من ناحية أخرى يواصل زاهر تصوير فيلمه الجديد «فارس» الذى يحمل أولى بطولاته المطلقة فى عالم السينما، والذى يجسد فيه شخصية «فارس النمر» وهو عامل فى بنزينة، ويواجه صراعات شديدة مع أحد رجال الأعمال وهو حسين فهمي، موضحا أن المؤلف حسام موسى قدم سيناريو متميزا ولا يشبه أحدا، ولذلك وافق عليه بدون تردد، بالإضافة إلى سعادته بالتعاون الأول مع المخرج رءوف عبد العزيز.

وأضاف «زاهر» أن ظهور ابنته ملك معه فى الفيلم لم يكن باختياره ولكن باختيار مخرج العمل بسبب الشبه بينهما حيث كان يبحث عن فتاة تشبهه لتجسد شخصية شقيقته الصغرى ولذلك وقع الاختيار عليها، بالإضافة إلى سعادته بمشاركة حسين فهمى وصلاح عبدالله وإيمان العاصى وأحمد صفوت، مشيرا إلى أن العمل يحتاج للياقة بدنية وهذا لم يجهده لأنه بطبيعة الحال يذهب إلى الجيم ويوظفه للعمل، كما أن الجهة المنتجة قررت الاستعانة بفريق أكشن متخصص حتى يتم تنفيذ المشاهد بأكثر دقة وجودة.

وحول عدم مشاركته فى أعمال فى شهر رمضان المقبل، قال إنه كان من المفترض أن يبدأ تصوير مسلسله الجديد «ابن الأندال» تأليف حسام موسى قبل أن يتوقف بسبب بعض التحضيرات، ولم يعرض عليه بعدها عمل مناسب ولذلك قرر ألا يخوض السباق حتى يعرض عليه العمل المناسب، مؤكدا أنه لن يظهر فى مسلسل «بنت السلطان» بطولة روچينا كما تردد، خاصة أن الجمهور ارتبط بشخصيتى «فتحي»و«فدوي» اللذين ظهرا فى مسلسل «البرنس» العام الماضي، وأعتقد بعدها الجمهور أننا سنتواجد معا هذا العام أيضا ولكن للأسف لم يعرض عمل يناسبنا.

نقلاً عن

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة