ثقافة وفنون

أبرزهم ثروت والكينج والقيصر..عودة كبار المطربين تضبـط إيقـاع سـوق الغنـاء

8-3-2021 | 17:22

المطرب محمد ثروت

تحقيق - إيمان بسطاوى

ثروت وفؤاد وهشام والكينج والقيصر يكسبون الرهان.. وأمير محروس: نجحوا في «عدل» ميل الساحة الغنائية


أحمد حسن رؤول: أنقذوا الفن.. وحلمى عبدالباقي: أمر مبشر.. ومحمد ثروت: رفضت أن أحيد عن منهجي


تشهد الساحة الغنائية عودة عدد كبير من كبار المطربين إليها مرة أخرى، بعد أن غابوا خلال الفترة الماضية عمدا أو لأسباب أخرى، ولعل ما زاد من إصرارهم على العودة هو أن الجمهور مازال متعطشا لهم، وهو ما ظهر جليا من خلال التفاعل الكبير الذى شهدته الأغانى التى قدموها من جانب الجمهور ونسبة الاستماع العالية لهذه الأغاني، فضلا عن أن هؤلاء المطربين فرضوا شخصياتهم فى أغانيهم التى قدموها ليعودوا مجددا بمدرستهم الخاصة التى تربى عليها الجمهور جيلا بعد جيل.

ومع مطلع هذا العام، الذى حمل النجاح والتوفيق لعدد كبير من النجوم ليعودوا إلى جمهورهم الذى كان متشوقا لسماع الجديد منهم ولكن الظروف فى السنوات الماضية حالت دون ذلك، ليكون عام 2021 هو عام النشاط الفنى والعودة بقوة للساحة الغنائية، ورأى صناع الأغنية أن هذه العودة تمثل أملا كبيرا، خاصة أنها جاءت بنفس شروط المطربين من خلال احتفاظهم بطريقتهم وأسلوبهم الخاص فى الغناء، وعدم السير وراء الموضة رغم وجود تغير كبير فى أذواق الجمهور، ومن بين أبرز المطربين العائدين للساحة الغنائية مرة أخرى.

محمد ثروت الذي استطاع ثروت من خلال عودته أن يكسب الرهان على جمهوره وقدرته على تذوق الفن الراقي، من خلال تقديمه أغنية «يا مستعجل فراقي»، التى حققت ملايين المشاهدات بعد فترة وجيزة من طرحها، وحرص فيها على التعاون مع عناصر مميزة من جيل الشباب مثل الشاعر تامر حسين والملحن محمد رحيم الذى قام بتوزيع الأغنية أيضا.

عاد أيضا المطرب محمد فؤاد ليقدم لجمهوره أغنية «ليه» ضمن ألبوم كامل يطرحه أغانيه تباعا، كلمات أسامة محرز، ألحان محمد خلف، وأعقبتها أغنية «أحكيلك» كلمات المؤلف نفسه أسامة محرز، وألحان وليد سعد، توزيع خالد نبيل، ووعد فؤاد جمهوره بطرح أغنية كل فترة على مدار العام.

كما طرح المطرب محمد منير مع أول أيام العام الجديدة أغنية «باب الجمال» ضمن ألبوم يحمل الاسم نفسه كلمات أحمد حسن راؤول، ألحان سامر أبو طالب، توزيع عمر إسماعيل، وواصل طرح عدد من أغنيات الألبوم هى «فينك يا حبيبي» كلمات وألحان عبد العزيز زين العابدين وتوزيع أمير محروس، أغنية «أنا رايق» كلمات نور الدين محمد وألحان أحمد عمار وتوزيع أسامة الهندي، كما يتضمن الألبوم أغانى مثل «ذوق، ومسألة السن».

من بين العائدين أيضا المطرب محمد محى الذى قرر طرح أغنية منفردة من ألبومه الجديد كل فترة لتكون بمثابة عودة قوية له بعد غياب طال لما يقرب من 10 سنوات، ونجحت الأغانى التى طرحها فى أن تحقق نسب مشاهدة مرتفعة.

ورغم عودة المطرب هشام عباس قبل ما يقرب من عامين بعد فترة غياب، إلا أنه عاود الاختفاء مجددا، ليعود مؤخرا بخطة وضعها قرر فيها ألا يبتعد عن جمهوره مرة أخري، ومن بين هذه الأغانى «هتعمل أيه»، كلمات أمير طعيمة، ألحان عزيز الشافعي، توزيع وسام عبد المنعم، وتأتى هذه الأغنية بعد طرحه عدة أغانى خلال العام الماضى.

من بين العائدين أيضا الفنان حلمى عبد الباقى الذى طرح خلال الفترة الماضية أكثر من أغنية على طريقة الأغانى المنفردة، حيث طرح مؤخرا أغنية «حبيتك» على يوتيوب، كلمات على فتحي، ألحان عماد تاج، توزيع مصطفى الشريف، كما انتهى من تسجيل أغنية بعنوان «بعتذر لك» كلمات إبراهيم محمد وألحان إسلام عاطف وتوزيع أسامة سعيد.

بعد غياب ملحوظ من المطرب العراقى كاظم الساهر عاد مؤخرا بأغنية عن مسبار الأمل الإماراتى الذى وصل إلى مدار كوكب المريخ.

عاد المطرب حسن فؤاد من جديد إلى الساحة الغنائية، بأغنية «زمن لنصاص»، كلمات صلاح عطية وألحان وتوزيع أحمد بدوي، وتعتبر هذه هى الأغنية الثانية التى يطرحها فؤاد بعد عودته للساحة.
إثراء الساحة الغنائية
يقول الموزع الموسيقى أمير محروس، إن عودة هؤلاء المطربين إضافة وإثراء للساحة الغنائية وأن يصل صوت هؤلاء المطربين للناس، خاصة أن اختيارهم لأغنيات يحبها الجمهور ويستوعبها يكون أمر ممتع لهم خاصة أن عودتهم قوية، مشيرا إلى أنه من الصعب أن نضع مثل هؤلاء النجوم الكبار والقامات الكبيرة موضع رهان أو أنهم يخطون خطوة غير محسوبة، خاصة أن هؤلاء النجوم ظهروا فى وقت لم يكن يظهر فيه غير الذى يستحق أن يظهر على الساحة الفنية، ولديه موهبة حقيقية،وبالتأكيد خطواتهم محسوبة ويعرفون جيدا ماذا يقدمون ووجودهم بقوة بأغانيهم الجديدة خطوة مميزة ومهمة خلال الفترة الحالية.

وأضاف أن اختيار المحتوى الغنائى الذى يقدمه المطرب هو الفيصل فى مدى وصوله للجمهور خلال الوقت الحالي، بينما صوت الفنان ليس المشكلة لأن المطرب الحقيقى يمكنه غناء أغنية قديمة أو حديثة ويوصلها بإحساس عال، ولكن الموضوع يعتمد فى المقام الأول على المحتوى نفسه الذى يقدمه ليكون قريبا من الناس بما يتماشى مع الزمن الذى نعيشه، فاختيار المحتوى ليس له علاقة بتقييم صوت الفنان، بل المهم أن يختار المطرب محتوى مناسبا له وللجمهور لكى يستطيع الجمهور أن يستوعبه ويحبه بعيدا عن تقديم محتوى نمطى ومكرر أو غير محبوب لأن «الزمن لا يرحم الآن».

وأشار إلى أن الفنان نفسه هو الذى يشعر بالوقت المناسب لطرح أغانيه، موجها التحية والتقدير للفنان محمد ثروت الذى استطاع أن يطرح أغنيته بهذا الشكل ويحقق نجاحا غير متوقع هو نفسه لم يتوقع مثل هذا النجاح الذى حققته الأغنية، ولكن المهم إلى متى سيستمر هذا النجاح؟، فهذه مسئوليته كفنان بصفته يمتلك خبرة كبيرة من السنين أو أن هناك من يخطط له لكى تكون اختياراته جيدة أيضا خلال الفترة المقبلة، وكلما نجح قامة من قامات الغناء المصرى سيقوم بدوره فى «عدل الميل» الذى حدث فى الفن، ولكى يستمر الفنان عليه أن يذاكر جيدا ما يحدث فى «الميديا» والتطورات من حوله، حتى فى انتقاء واختيار كلماته فهذه صناعة والفنان يصنع ماركته الخاصة بطريقته وأسلوبه.


عودة قوية
بينما يرى الشاعر أحمد حسن رؤول، الذى كتب أغنية «باب الجمال» وعاد بها الفنان محمد منير لجمهوره بعد غياب، أنه عندما شعر هؤلاء المطربون بالخطر الذى تواجهه الساحة الغنائية، خاصة بعد غزو المهرجانات الفنية للسوق بشكل كبير خلال السنوات الماضية، فكروا فى العودة بقوة لإنقاذ السوق، وخاصة بعد أن انتشر فيروس «كورونا» مما جعل البعض يفكر بتأنى فى شكل العودة، فمع أوائل عام 2020 كتبت أغنية « قادرين» والتى قام بغنائيها كل من حميد الشاعرى وإيهاب توفيق ومصطفى قمر وهشام عباس، لتشهد بعدها الساحة عودة قوية جدا لعدد كبير من المطربين الكبار المؤثرين وهو ما حقق توازن فى السوق وتقديم فن هادف وبشكل مختلف لأننا كنا نشعر أننا سنضيع، بعد أن كان مطربى المهرجانات هم المسيطرون على الساحة.

ومن جانبه قال المطرب حلمى عبد الباقى عضو مجلس إدارة نقابة إن عودة كبار النجوم للساحة يعد أمرا مبشرا جدا لأن يأخذ الفن المصرى طريقه السليم، وأن تعود مصر للريادة وتقديم فن حقيقي، مطالبا بعودة باقى الفنانين الموهوبين لتقديم أعمال قوية قادرة على الوصول للجمهور، حتى يطرد الفن الجيد الفن الردىء، فمصر هى صاحبة الريادة الفنية على مستوى الوطن العربى بالكامل.

أضاف أن الجمهور أيضا عاد للتفاعل مع الفن الحقيقى حتى وإن لم يكن هذا التفاعل مثلما كان يحدث فى السابق، حتى إن تطلب الموضوع مزيدا من الوقت ليعود الجمهور لسماع الأغانى الجيدة، ولكنه شيء مبشر للغاية عودة المطرب محمد ثروث ومحمد فؤاد ومحمد منير ومحمد محيى فهؤلاء النجوم قيمة فنية كبيرة وأصحاب نجاحات ومن المفترض ألا نستسلم، كما أن عودة الكبار ستسهم فى وجود غيرة فنية وتشجيع باقى المطربين لتقديم أغانى قيمة حتى تصبح هذه الأغانى هى السائدة، فالأغنية صاحبة الكلمات المؤثرة بألحان جميلة أصبحت صعبة أن تنجح نجاحا باهرا مثلما كان يحدث فى السابق، ولكن بشكل عام حتى لو تطلب هذا الموضوع مزيدا من الوقت ولكن سيكون فى صالح المنتج الفنى والساحة الغنائية، كما أننى سأقدم أغنية «بعتذر لك» التى ستكون عودة لحلمى عبد الباقي، لأننى أراهن عليها.

وقال المطرب محمد ثروت إنه لم يكن يتوقع رد الفعل الكبير ومساندة كبار النجوم على الأغنية التى طرحها مؤخرا «يا مستعجل فراقي»، مؤكدا أنه رفض أن يقدم لونا مختلفا عن طريقته وأسلوبه منتقيا كلمات الأغنية بعناية ولحن مميز.

وكشف أنه يحضر لمجموعة أغنيات جديدة سيطرحها للجمهور خلال الفترة المقبلة، يتعاون فيها مرة أخرى مع محمد رحيم، وأغانى ومع ملحنين آخرين، سيطرحها تباعا خلال الفترة المقبلة، مؤكدا أنه من وقت لآخر سيكون متواجدا بأغانى أخرى بشكل يسعد الناس ويستمتعون بها.

نقلاً عن

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة