آراء

الوعي مفتاح النجاح

9-3-2021 | 02:21

لا أحد يغفل ما يتم إنجازه على أرض مصر من مشروعات هائلة وتطوير تشهده كل المجالات، ولكن مع ذلك فلا نزال نعيش معركة مع الوعي الذي نتمنى أن يسود في المجتمع بين كل الفئات والأعمار.


أري أن الوعي هو مفتاح النجاح والوصول للهدف الذي تنشده الدولة المصرية، فما أحوجنا إلى حملات التوعية ليكتمل البناء.

كنت أري أن مشروعًا مهمًا مثل مشروع (تبطين الترع) كان لابد أن تسبقه حملات للتوعية لتظهر أهميته كمشروع قومي جديد ينقل مصر نقلة حضارية كبيرة في مجال المحافظة على مياه الري وترشيد الاستهلاك والمحافظة على جودة المنتجات الزراعية.

حملات تكشف دور هذا المشروع في الحفاظ على البيئة من التلوث، وكيف يساهم في حل جزء من مشاكل نقص المياه.. وأعتقد أنه لو كان هناك اهتمام بالتوعية والتدريب والتأهيل للحفاظ على الإنجاز، لما حدث ما حدث من إلقاء الزبالة والقاذورات في بعض الترع التي تم تبطينها.

حملات التوعية أمر ضروري وحتمي لابد أن يسبق أي إنجاز ولابد أن تصاحبه رقابة على ما يتم بهذا الإنجاز وكيفية التعامل معه.

الدولة الجديدة في مصر تخوض معركة شرسة مع الجهل والسلبية والتراخي ولا سبيل للقضاء على ذلك إلا من خلال الوعي الذي نفتقده فيضيع ما يتحقق من إنجازات أو لا يشعر المواطن بها من الأساس.

قد يستغرق بناء الإنسان أوقات طويلة، ولكن ذلك لا يبرر نسيان هذا البنيان أو إغفاله لأنه الأساس في البناء والتطوير والتقدم.

تناولت مثالًا واحدًا للتأكيد على أهمية الوعي وحملات التوعية وهو ما حدث بمشروع تبطين الترع من جانب بعض القرى، ولكن الأمثلة كثيرة على الضرر الذي يحيط بنا جراء إغفال أهمية الوعي، فمشاكل وأزمات عديدة يكون أساسها فقدان الوعي كأزمة الزيادة السكانية ومشكلات المرور وتعاطي المخدرات وأطفال الشوارع وترشيد استهلاك المياه والكهرباء.. وغير ذلك من الأزمات التي نستطيع تلاشي ولو 50% من أضرارها لو انتبهنا لأهمية الوعي وحملات التوعية.

أري أن الدعم الحقيقي لمشروعات التنمية والتطوير والتقدم يكون في حملات التوعية بها بشكل خاص ورفع مستوي الوعي العام بشكل أشمل، فرفع الوعي العام سيساهم في تعزيز مشاركة المواطنين في العملية التنموية والتعريف بها سيؤدي لتقوية الثقة بين الدولة والمواطنين وتقبلهم للأفكار والأنماط السلوكية الحديثة ويدعم فكرة وتنفيذ التنمية والتطوير.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
فاطمة شعراوي تكتب: هل تنتهي أزمة معاشات ماسبيرو قريبًا؟

يبشر الاجتماع الذي عقد منذ يومين بماسبيرو بين أعضاء الصندوق التأميني للعاملين بالوطنية للإعلام وحسين زين رئيس الهيئة بأن هناك انفراجة قريبة فى أزمة معاشات ماسبيرو التي تفاقمت خلال الفترة الماضية.

فاطمة شعراوي تكتب: صوت السينما

ما أحوجنا فى هذه الأيام للعودة للفن الأصيل والرقي وذكريات الفن الجميل، فهناك فارق كبير بين الجيل الذي نشأ وتربى وعاش فى عصر عمالقة الفن أمثال أم كلثوم

فاطمة شعراوي تكتب: كرم النجار .. له نصيب من اسمه

لم يخطئ المثل القائل بأن الإنسان له نصيب من اسمه .. وقد كان الكاتب والسيناريست والمخرج القدير كرم النجار الذى رحل عن دنيانا منذ أيام له نصيب من اسمه بالفعل،

فاطمة شعراوي تكتب: دروس الوفاء

يظل شهر أكتوبر هو شهر العزة والكرامة والذى نشهد فيه تجدد ذكرى النصر المجيد الذى حققه الجيش المصرى العظيم وجنودنا وقواتنا الباسلة وقدموا ملحمة عسكرية وتاريخية

فاطمة شعراوي تكتب: معاشات ماسبيرو وجهود للحل

برغم المحاولات الحثيثة التي أعلم أنها تبذل لتوفير مستحقات أصحاب المعاشات بماسبيرو، إلا أنني أشعر بشفقة كلما تلقيت اتصالات من العاملين المتقاعدين بقطاعات

فاطمة شعراوي تكتب: دروس «آخر النهار»

بطّلة هادئة ومتزنة ظهرت الإعلامية الراقية أميمة تمام بوقار وجاذبية فى الحوار كعادتها، ولكنها فى هذه المرة ضيفة وليست مذيعة، فى لقاء ممتع أجراه معها الإعلامى

فاطمة شعراوي تكتب: إستراتيجية حقوق الإنسان

جاء إطلاق استراتيجية حقوق الإنسان فى الوقت الصحيح بل والمثالي كخطوة مهمة في تعزيز حقوق الإنسان وتحسين هذه الثقافة بالمجتمع، فالجهود

فاطمة شعراوي تكتب: نادي العاصمة

- عندما يكون الضيف محاورًا قديرًا تكون الحلقة أكثر ثراء، هكذا كانت حلقة برنامج نادى العاصمة الذي تعرضه الفضائية المصرية والتى استضافت المحاور والإعلامى

فاطمة شعراوي تكتب: صوت القاهرة و«طلعت حرب»

حسنا فعلت شركة صوت القاهرة بالتوجه إلى المنتجين ومناشدة أحد البنوك المصرية للتحمس للمشاركة فى إنتاج مسلسل طلعت حرب الذى كان ولا يزال حبيسًا بالأدراج

فاطمة شعراوي تكتب: المعادي نموذجًا

لم أعتد على كتابة تجارب شخصية في مقالي، ولكني اخترت ذلك هذه المرة لإعطاء كل ذي حق حقه في مجال ومكان يصيبنا في وقت من الأوقات بالاكتئاب بل بالفزع.. وينظر

فاطمة شعراوي تكتب: أخلاقنا

من أجمل ما تعرض الشاشات تنويهات مبادرة (أخلاقنا) التي تنفذها وزارة الشباب والرياضة بالتعاون مع إدارة الشئون المعنوية.

فاطمة شعراوي تكتب: بهجة تامر حسني

منذ أيام سمعت فيديو بصوت النجم تامر حسنى يقول فيه: الحمد لله ربنا قدرني أكون سبب في صلح أخويا وحبيبي دياب على أخويا الكبير المنتج اللي قدمني وقدم أجيال كتير لمصر الأستاذ نصر محروس .

Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة