عرب وعالم

الرئيس اللبناني يطالب بتطبيق القانون على المتظاهرين المشاركين في عمليات التخريب

8-3-2021 | 13:42

الرئيس اللبناني العماد ميشال عون

وكالات الأنباء

قال الرئيس اللبناني العماد ميشال عون، إن ما يجري من قطع الطرقات من قبل المتظاهرين يتجاوز مجرد التعبير عن الرأي إلى عمل تخريبي منظم يهدف لضرب الاستقرار.


وطالب وفقًا لـ"سكاي نيوز عربية" الأجهزة الأمنية والعسكرية بأن تقوم بواجباتها كاملة وتطبق القوانين دون تردد.

وواصل لبنانيون اليوم الإثنين، قطع الطرقات في كافة المناطق بالبلاد، لليوم السابع على التوالي، احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية وارتفاع سعر صرف الدولار .

وعمد المحتجون على قطع الطرقات في جميع أنحاء بيروت وفي شمال وشرق وجنوب البلاد وفي جبل لبنان، وجابت مسيرة راجلة أحياء مدينة طرابلس ورددوا هتافات تطالب بـ "استقالة جميع المسؤولين ومحاكمتهم".

وطالب محتجون الجيش اللبناني بتسلم مقاليد الأمور، ودعوا الطبقة السياسية إلى الاستقالة لأنها أوصلت الأوضاع في البلاد إلى الانهيار، وحمل بعضهم لافتات كتب عليها "الشعب عم بيموت شو ناطرين".

وعبر محتجون في جبل لبنان عن موافقتهم على طروحات البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي حول حياد لبنان، ودعوا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون إلى الاستقالة.

كما طالبوا المواطنين اللبنانيين بالنزول إلى الشوارع والتعبير عن غضبهم واحتجاجهم على ما وصل إليه الوضع الاقتصادي.

وقطع عدد من المحتجين في جنوب لبنان الطريق بأجسادهم عند مفرق العباسية ومنعوا السيارات من المرور.

يذكر أن سعر صرف الدولار تخطى اليوم حاجز الـ 10000 ليرة لبنانية وبلغ 10350 ليرة لكل دولار حتى الآن، فيما بلغ أمس حوالي 11000، فيما السعر الرسمي للدولار هو 5ر1507 ليرات لبنانية.

وكانت الاحتجاجات الشعبية قد انطلقت الثلاثاء الماضي بعد بلوغ سعر صرف الدولار عتبة الـ10000 ليرة لبنانية، وشملت كافة المناطق اللبنانية من الشمال إلى الجنوب والشرق وجبل لبنان بالإضافة إلى العاصمة بيروت وضاحيتها الجنوبية.

وأدى ارتفاع سعر صرف الدولار في السوق السوداء، إلى ارتفاع ‏أسعار السلع الاستهلاكية بشكل كبير وتدنّي القدرة الشرائية للمواطنين، حيث بات الحدّ الأدنى للأجور في لبنان أقل من 70 دولارا .

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة