تحقيقات

2.5 مليار شخص في العالم معرضون للإصابة .. تعرف على الأسباب والوقاية من فقد السمع

8-3-2021 | 13:27

ضعاف السمع

إيمان عباس

لا شك أن نعمة السمع من أهم النعم التي حبانا بها المولى عز وجل لكي نترجم ما يحدث حولنا ونستطيع التواصل مع الآخرين، ولا شك أن فقدانها يؤثر على عملية التواصل وفهم ما يحدث حولنا لذلك علينا أن نحافظ عليها ونتجنب مخاطر الإصابة بفقدان حاسة السمع.


وحذرت الصحة العالمية في بيان رسمي لها، قبل أيام أنه من المتوقع أن يعاني نحو مليارين ونصف مليار شخص في كل أنحاء العالم مشاكل في السمع بحلول عام 2050.

ونبهت الصحة العالمية أنه ما لا يقل عن 700 مليون من هؤلاء الأشخاص يجب أن يحصلوا على علاجات الأذن والسمع وخدمات إعادة التأهيل الأخرى.

"بوابة الأهرام" ترصد أسباب فقدان السمع وطرق الوقاية من خلال الدكتور أحمد ماهر استشاري الأنف والأذن والحنجرة وأمراض ضعف السمع قائلا إن تحذير منظمة الصحة العالمية جاء في الاحتفال باليوم العالمي للسمع للتنبيه من المخاطر و الأسباب المؤدية لفقدان السمع، مضيفاً أن الاكتشاف المبكر هو الخطوة الأولى للعلاج خاصة عند الأطفال.

وأكد استشاري الأذن والحنجرة، أن هناك مبادرة رئاسية أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي في أكتوبر 2019، للكشف المبكر عن ضعف السمع، وأصبح المسح السمعي إجباريا مثل التطعيمات أو اختبار الغدة، مشيراً إلى أن التدخل السريع منذ البداية يسهل علاج معظم أمراض الأذن، ويتجنب العواقب السلبية لفقدان السمع.

واستطرد الدكتور أحمد ماهر، أن المبادرة ساهمت في الاكتشاف المبكر لأي مشكلة لفقدان السمع من عمر3 أيام إلى عمر 28 يوما ويتم الكشف مجانيا وفي حالة حدوث مشكلة في الأذن يتم معالجتها منذ البداية، مضيفاً أن الفحص السريري يضمن اكتشاف أي مشكلة لفقدان السمع مبكرا، باستخدام الأدوات التكنولوجية الحديثة.

وأكد الدكتور أحمد ماهر، أن هناك بعض التدابير الوقائية للحفاظ من فقدان السمع مثل التحصين للوقاية من الحصبة الألمانية، والتهاب السحايا، وتحسين رعاية الأمهات والمواليد الجدد، والفحص والعلاج المبكر لالتهاب الأذن الوسطى، والأمراض الالتهابية في الأذن الوسطى، مضيفاً أنه في حال تم اكتشاف إصابة الطفل بضعف أو فقدان للسمع، يتم عمل ملف طبي يشمل التحاليل والفحوصات الخاصة، لتحديد ما إذا كانت الحالة تتطلب تدخلات علاجية أو جراحية، أو زراعة قوقعة للطفل في سن مناسب، على أن تتم المتابعة الدورية للحالات التى يتم علاجها لمعرفة مدى استجابة الطفل للعلاج.

بعض الإرشادات للحماية من مشاكل ضعف السمع:

1- إن البالغين الذين يعانون من مشاكل في السمع يمكن أن يساعد التحكم في الضوضاء والاستماع الآمن من احتمالية فقدان السمع.

2- نظافة الأذن الجيدة والتخلص كل فترة من الشمع الزائد من خلال زيارة الطبيب

3- عدم إدخال أشياء صلبة في الأذن

4- حماية السمع من خلال ارتداء سدادات الأذن فى حالة الذهاب للحفلات الموسيقية أو عند العمل في بيئة صاخبة.

5-تجنب سماع التليفزيون أو الموسيقى أو الراديو بصوت عال جدا.

6- محاولة استخدام سماعات إلغاء الضوضاء لأنها تسمح بالاستماع للصوت بوضوح دون الاضطرار لتعلية الصوت.

7- تجنب الأسبرين لفترة طويلة لأنه يؤثر على السمع.

8- تجنب زواج الأقارب

هناك العديد من العوامل الأخرى لضعف السمع:
يضعف السمع عند مدمني الكحول.
يضعف السمع بسبب التدخين لأنه من المرجح أن يتعرض الأشخاص الذين يدخنون لمشاكل في السمع مقارنة بغير المدخنين حيث تشير الدراسات الحديثة إلى أن الدخان له آثار ضارة على السمع ويسبب مشاكل في السمع.
صدمة عنيفة في الرأس.
زيادة نسبة الكوليسترول.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة