أخبار

أين تصلي النساء وموقف الأوقاف من صلاة التهجد؟.. ننشر خريطة المساجد التي ستقام بها صلاة التراويح

5-3-2021 | 10:54

صلاة التراويح

شيماء عبد الهادي

حسمت وزارة الأوقاف قبل أيام، موقف صلاة التراويح خلال شهر رمضان المقبل، وفي رسالة طمأنة أرسلت بها الوزارة إلي المصلين في أنحاء البلاد، أعلنت خلالها إقامة صلاة التراويح مع الالتزام بالضوابط والإجراءات الاحترازية التي تقام بها صلاة الجمعة؛ لتجنب انتشار عدوي فيروس كورونا المستجد.


من جانبه، قال الدكتور نوح العيسوى وكيل وزارة الأوقاف لشئون المساجد لـ"بوابة الأهرام": إن الوزارة قررت عودة صلاة التراويح في المساجد التي تقام بها صلاة الجمعة فقط، التزاما بالإجراءات الاحترازية ضد انتشار عدوي فيروس كورونا المستجد ، وذلك بالتوافق مع وزارة الصحة.

وأوضح الدكتور نوح عيسوى، أن هناك عددا من الضوابط التي حددتها الوزارة والتي تشدد علي الالتزام بها منذ عودة الصلاة إلي المساجد بعد أن توقفت مع انتشار فيروس كورونا خلال الموجة الأولي، ومنها التزام المصلين بالالتزام بارتداء الكمامة الطبية والتباعد الاجتماعي، لافتا إلي أن الوزارة تعمل على تعقيم المساجد بشكل دائم والتأكد من وضع علامات التباعد بين المصلين.

وتابع وكيل وزارة الأوقاف لشئون المساجد، أن المسافة المسموح بها في صلاة الجمعة، هي نفس المسافة المسموح بها في صلاة التراويح، داعيا من يصاب بفيروس كورونا أو الاشتباه في أي من أعراضه لا يجوز له أن يذهب للصلاة في المسجد وإذا ذهب فيكون أثماً.

وأكد العيسوي، أن الجميع يراهن على وعى المصلين في الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية.

وكانت وزارة الأوقاف قد شددت في وقت سابق على أنَّه "لا حرج على الإطلاق على من صلى التراويح في بيته، بل إن ذلك يستحب في الظروف التي نحن فيها، للإسهام في تحقيق التباعد وتخفيف أوقات الاجتماع في مكان واحد، سائلين الله عز وجل أن يبلغنا رمضان بخير وأن يعجل برفع البلاء عن البلاد والعباد عن مصرنا العزيزة وسائر بلاد العالمين".

في سياق متصل، أكد الدكتور نوح العيسوي لـ"بوابة الأهرام" أن صلاة التراويح لن تنقل عبر مكبرات الصوت الخارجية وتكون الإقامة والصلاة بالمكبرات الداخلية فقط، أو دون مكبرات صوت إذا كان العدد قليلاً لا يحتاج إلى مكبرات صوت، موضحا أن مكبرات الصوت الخارجية تستخدم للأذان وشعائر صلاة الجمعة فقط وليست لصلاة القيام.

وفيما يخص صلاة التهجد، كشف وكيل وزارة الأوقاف لشئون المساجد، أنه لم يتم حسم صلاة التهجّد في العشر الأواخر من شهر رمضان، وسيتم دراسة الأمر من أجل إصدار قرار بشأن صلاة التهجّد.

وبالنسبة لصلاة السيدات، قال الدكتور نوح العيسوي، أن السيدات ستؤدين صلاة التراويح في مصلى السيدات التي تشرف عليها الواعظات فقط، من أجل المتابعة المستمرة للنظافة والتعقيم حفاظا على صحة الناس.

ومنعت وزارة الأوقاف، إقامة موائد الرحمن بشهر رمضان، أو الاعتكاف داخل المساجد، وشدد وكيل الوزارة لشئون المساجد علي أن وزارة الأوقاف ستصدر قرارا بإغلاق أي مسجد لم يلتزم بالإجراءات الاحترازية خلال شهر رمضان.

كما قررت الأوقاف، الاستمرار في عدم فتح الأضرحة، مع استمرار غلق دورات المياه، وغلق دور المناسبات وعدم إقامة أى دروس أو ندوات أو مقارئ أو أنشطة.

كما شددت الأوقاف علي تواجد الإمام أو المسئول عن المسجد فى جميع الصلوات، وعدم ترك مفاتيح المسجد مع أى شخص كان من غير العاملين بالأوقاف مع فتح المسجد قبل موعد الأذان بعشر دقائق فقط، والإقامة عقب الأذان مباشرة وغلقه بعد الصلاة بعشر دقائق.

وبحسب وزارة الأوقاف، يبلغ إجمالي عدد المساجد والزوايا الموجودة بمصر نحو 140 ألفا و809 مساجد وزوايا، منها 110 آلاف و186 مسجدا تقام فيها صلاة الجمعة ، و30 ألفا و623 زاوية.

ويوجد بمحافظة القاهرة، 6 آلاف و327 مسجدا وزاوية، منها 3100 مسجد، وتشكل مساجد وزوايا «القاهرة» نسبة 4.8% من جملة المساجد والزوايا بالجمهورية.

بينما تأتى محافظة الشرقية فى المركز الأول من حيث ارتفاع عدد المساجد والزوايا بها، إذ يوجد بالشرقية 15 ألفا و748 مسجدا وزاوية بنسبة 11.9% من إجمالي عدد المساجد والزوايا بالجمهورية.

يليها فى المركز الثانى، محافظة البحيرة بـ12 ألفا و45 مسجدا وزاوية بنسبة 9.1% من جملة المساجد والزوايا بالدولة، وفى المقابل جاءت أقل المحافظات فى عدد المساجد والزوايا بها، متمثلة فى محافظة بورسعيد، والتى لا يوجد بها سوى 423 مسجدا وزاوية فقط.

وكانت وزارة الأوقاف، قد دعت للاقتصار في هذه المرحلة ومنذ إعادة فتح المساجد في ظل جائحة كورونا، إلي فتح المساجد فقط دون الزوايا أو المصليات، وفي حالة الضرورة لعدم وجود مسجد نهائيًّا بالمنطقة يتمّ الفتح على قدر الضرورة بعد موافقة كتابية من مدير المديرية وتحت إشرافها بذات الضوابط المذكورة.

ومع قرار وزارة الأوقاف بإقامة صلاة التراويح خلال شهر رمضان المقبل، في ظل جائحة كورونا، أكد الدكتور نوح العيسوي وكيل الوزارة لشئون المساجد، أنه لا حرج على الإطلاق على من صلى التراويح في بيته، بل إن ذلك يستحب في الظروف التي نحن فيها، للإسهام في تحقيق التباعد وتخفيف أوقات الاجتماع في مكان واحد.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة