أخبار

وزيرة خارجية السودان في ضيافة «الأهرام».. مريم المهدي: علاقتنا بمصر استراتيجية ومصيرية| صور

4-3-2021 | 18:48

الدكتورة مريم الصادق المهدي في ضيافة الأهرام

أسماء الحسيني

استقبلت مؤسسة الأهرام اليوم الخميس، الدكتورة مريم الصادق المهدي وزيرة خارجية السودان في أول زيارة رسمية لها إلى مصر بعد توليها مهام منصبها.


وكان على رأس المستقبلين عبدالمحسن سلامة رئيس مجلس إدارة الأهرام، وماجد منير رئيس تحرير جريدة الأهرام المسائي وبوابة الأهرام، وعلاء ثابت رئيس تحرير جريدة الأهرام، والدكتور محمد فايز فرحات مدير مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وعزت إبراهيم رئيس تحرير الأهرام ويكلي، ونيفين كامل رئيس تحرير الأهرام إبدو، ولفيف من الخبراء والمفكرين.

وقامت الوزيرة بجولة سريعة في أهم معالم الأهرام، وقدم رئيس مجلس الإدارة درع الأهرام لوزيرة خارجية السودان احتفاء بزيارتها، كما قدم لها كتاب المقتنيات الفنية النادرة لمؤسسة الأهرام.

وفي لقائها في مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية بقيادات الفكر والإعلام وعدد من خبراء المركز، أكدت وزيرة الخارجية السودانية أهمية وعمق وإستراتيجية العلاقة مع مصر، وأن اختيار القاهرة وجهة عربية أولى لها كان مقصودا، لتأكيد أهمية وخصوصية ومصيرية العلاقة لصالح البلدين والشعبين الشقيقين، وأمن المنطقة العربية والقارة الإفريقية والعالم.

وقالت المهدي إن تطوير العلاقات المصرية السودانية هو قناعة مشتركة وضرورة حتمية، وليس رد فعل لأي حدث، وأكدت ضرورة تحويل الاتفاقات العديدة بين البلدين إلى واقع، وإلا ستظل مجرد إعلان نوايا طيبة فقط.

أما بخصوص ملف سد النهضة، فقد أكدت وزيرة خارجية السودان أن مضي إثيوبيا في الملء الثاني للسد في تصرف أحادي دون اتفاق مع مصر والسودان سيكون خطرا كبيرا، وكشفت عن تحرك سوداني دبلوماسي كبير من أجل إطلاع الأشقاء في الدول الإفريقية والعالم على حقائق وأبعاد وتداعيات الموقف الإثيوبي حيال مفاوضات سد النهضة، وما يشكله ذلك من خطر كبير وتهديد للأمن القومي السوداني وحياة السودانيين.

وأعربت عن سعادتها بزيارة الأهرام المؤسسة الأعرق في العالم العربي والمنطقة، وعزمها تعزيز التعاون المستقبلي مع المؤسسة ومع المركز.

وشددت على أهمية الدور الكبير الذي يلعبه الإعلام وقادة الرأي في البلدين لتجسير الفجوة بين البلدين، والمساهمة في تعزيز التعاون الإيجابي والمصالح المشتركة بين البلدين.

واستقبل قيادات وخبراء الأهرام كلمة وأفكار الدكتورة مريم الصادق المهدي بحفاوة واهتمام كبيرين، وإشادة بموقفها الشخصي وموقف الحكومة السودانية من أجل تعزيز العلاقات مع مصر وتجاوز العثرات السابقة.


وزيرة خارجية السودان وعبد المحسن سلامة رئيس مجلس إدارة الأهرام


الدكتورة مريم الصادق المهدي في ضيافة الأهرام


الدكتورة مريم الصادق المهدي في ضيافة الأهرام


الدكتورة مريم الصادق المهدي في ضيافة الأهرام


وزيرة خارجية السودان خلال حوار خاص على هامش زيارتها للأهرام

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة