تحقيقات

ابتعد عن الاكتئاب والتوتر.. 8 نصائح لتجنب "عُسر الهضم"

4-3-2021 | 18:12

عُسر الهضم

شيماء شعبان

يعد الجهاز الهضمي من أهم أجهزة الجسم الحيوية، وهو المسئول عن هضم وتحطيم مكونات الطعام وتحويلها إلى طاقة، والتخلص من الفضلات وطرحها إلى خارج الجسم.

يتكون الجهاز الهضمي من عدة أعضاء، حيث يبدأ بالفم ثم المريء ثم المعدة التي تفرز إنزيمات هاضمة تقوم بهضم الطعام، وتتصل بالأمعاء الدقيقة والغليظة التي تنتهي بالمستقيم والشرج، كما يتألف الجهاز الهضمي أيضًا من الكبد والبنكرياس والمرارة، وجميعها لها أدوار محدّدة لإتمام عملية الهضم على أكمل وجه، ويمكن أن يتعرض الجهاز الهضمي إلى الكثير من الأمراض مثل التهاب المعدة أو الأمعاء أو القولون وغيرها من الحالات المرضية الأخرى.

و"عُسر الهضم"، هو حالة طبية مزمنة ويطلق عليه أيضاً "سوء الهضم"، و غالباً ما يسبب عسر الهضم الألم و عدم الراحة في المعدة و يرتبط بصعوبة في عملية هضم الطعام، و يمكن أن تتسبب عاداتك الغذائية أو مشاكل الجهاز الهضمي المزمنة في الإصابة بعسر الهضم، و تشمل الأسباب الشائعة لعسر الهضم الإفراط في تناول الطعام، و تناول الطعام بسرعة كبيرة، وتناول الأطعمة الدهنية، أو تناول الكثير من الكافيين أو الكحول أو تناول الكثير من الشوكولاتة، أو العصبية الشديدة، أو التعرض لصدمة عاطفية.

 ويعرف عسر الهضم بالشعور بالامتلاء أثناء تناول الوجبات، و الامتلاء غير المريح بعد تناول الوجبات، و الشعور بحرقة المعدة أو الألم في الجزء العلوي من البطن، كما أن عسر الهضم يمكن أن يسبب الانتفاخ والتجشؤ و الغثيان.

أسباب عُسر الهضم

ويوضح الدكتور أحمد دياب استشاري التغذية العلاجية لـ"بوابة الأهرام": أسباب " عُسر الهضم"، وتنقسم إلى ثلاثة أسباب: نفسية، غذائية، دوائية.

أولا الأسباب النفسية وتلعب الأسباب النفسية دورًا أساسيًا في الإصابة بـ"عُسر الهضم"، مثل الاكتئاب والتوتر والعصبية، والتي تؤدي إلى زيادة الحموضة والإحساس بحرقان في فم المعدة وانتفاخ القولون والذي يعرف بـ "القولون العصبي".

ثانيا الأسباب الغذائية: وتتمثل في:

1- الإفراط في تناول التوابل والبهارات مثل الفلفل وغيره من التوابل.

2- الإفراط في تناول الشطة والفلفل الحارق.

3- الإفراط في تناول المأكولات المعلبة مثل اللانشون المعلب والبولوبيف والسوسيس والفول المعلب وغيرها من المعلبات.

4- الإفراط في تناول المقرمشات وذلك بسبب احتوائها على مكسبات طعم والتي تؤدي إلى حدوث التهابات بالقولون.

5- الإفراط في تناول الوجبات الجاهزة والتي تحتوى على الكثير من مكسبات الطعم مثل "جلوتومات أحادي الصوديم"، والتي تكسب الوجبات الجاهزة الطعم اللذيذ الجذاب.

 

ثالثا الأسباب الدوائية: وذلك لأن هناك بعض الأدوية تؤدي إلى التهابات جدار المعدة والقولون، والتي تؤدي في بعض الأحيان إلى حدوث تقرحات.

الروشتة والعلاج

ولتجنب "عُسر الهضم"، ينصح الدكتور أحمد دياب بإتباع مجموعة من القواعد منها:

1- الاهتمام بشرب الماء قبل وأثناء الوجبات، وذلك لأن الماء يلعب دورًا هامًا في التخلص من مادة "الكلورين" والتي تسبب إحساس بالحموضة وعسر الهضم.

2- تقسيم الوجبات إلى ست وجبات يوميا بدلا من ثلاثة.

3- تجنب البهارات بجميع أنواعها.

4- الاعتدال في تناول الخضراوات، لأن الإفراط في تناولها يؤدي إلى حدوث انتفاخ في القولون بسبب احتوائها على كميات كبيرة من الألياف.

5- تجب استعمال الشطة.

6- التخلص من المشكلات العاطفية والنفسية قدر الإمكان.

7- تجنب تناول أدوية بدون إشراف طبي.

8- الاهتمام بممارسة رياضة المشي أربع أيام في الأسبوع، لأنه يلعب دور هام في راحة القولون والتخلص من الانتفاخ.


الدكتور أحمد دياب استشاري التغذية العلاجية

اقرأ ايضا:

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة