أخبار

"المرأة الحديدية".. أماني خليل في أول حوار إنساني عن حياتها العائلية و"سيرة الحُب"

4-3-2021 | 15:29

أماني خليل المرأة الحديدية وزوجها د. خالد الضحاوي وأولادهما أحمد ومحمد

رنا شعبـان - تصوير: علاء عبد الباري

قديما قالوا لنا إن المنازل لا تقوم على الحوائط والأعمدة فقط بل يسندها الرضا بالمقسوم...وضحكات إخوتنا...وبهجة صغارنا...ودعاء والدينا...وصوت ضحكاتنا العالية التى ترج جدرانه فرحا لاسيما عندما يجتمع الأحبة... التقت«نصف الدنيا» إحدى تلك الأسر الجميلة.

البطلة أمانى خليل«المرأة الحديدية» التى اجتازت المرتبة الرابعة على مستوى العالم فى مسابقة Full Iron Man الدولية كأول أم وامرأة مصرية بعد الخمسين تحصل عليها، ومعها زوجها د. خالد الضحاوى الأستاذ بالجامعة الأمريكية.

في هذا اللقاء تفاصيل تنشر للمرة الأولى فى حوار من القلب عن عشرة عمر من حب واحترام ومساندة دامت أكثر من ثلاثين سنة.

- فى البداية نريد التعرف إليكما.. من حيث الدراسة ومجال العمل الوظيفي؟
اسمى أمانى حلمى خليل«أم مصرية» وظيفتى الأولى كانت فى مجال البنوك ثم تركته بعد فترة وجيزة، أصبحت ربة منزل وفخور بذلك. ربيت أولادى تربية جيدة ثم اتجهت إلى احتراف الرياضة فيما بعد..وتضحك قائلة: «تقدرى تقولى أم ورياضية».
الزوج: د. خالد الضحاوى أستاذ بالجامعة الأمريكية وفى الوقت ذاته مسئول عن إدارة مكتب للمحاسبة خاص بالعائلة.. «وبحاول مع أمانى نربى الأولاد كويس ونجوزهم».

- قصص الحب الملهمة هى التى دامت سنوات يغلفها الود والاحترام والمثابرة... فكيف بدأت قصتكما؟
أمانى خليل: كنا زميلين فى الجامعة.. خالد كان بطلا فى كرة الماء وأنا فى كرة السلة وانطلقنا إلى بطولة بـاسم الجامعة الأمريكية فى أوروبا.. وبينما كنا فى مطعم بألمانيا، عدت إلى مائدتى لأجد شخصا «لخبط» طبقى مازحا معى وكان خالد تضايقت وتركت المطعم أنا وصديقتي...وقلت«ده لو آخر رجل فى العالم لن أتزوجه».

كنا ندرس معا مادة المحاسبة وكان خالد شاطر وطول الوقت عايزة أثبت له إنى أشطر منه..الجامعة نزلت تنويه لكل طالب يريد استكمال دراسته بالخارج..قدمت فورا ونجحت وكنت بين ثمانية أشخاص فقط..وأبلغت خالد بمنتهى التحدى أنى سأسافر إلى أمريكا فى كاليفورنيا لأنى من الأوائل... بعد يومين فقط اعتذرت بنت من الثمانية وبما أن خالد كان متفوقا تم رُشح مكانها ولكن فى ولاية بنسلفانيا. وحصلت مفاجأة، ورقى تأخر وأبلغت من العميدة بأن المكان المتاح لى فى بنسلفانيا وليس كاليفورنيا.. فجمعنا القدر معا.

أمانى خليل: تركت عملى لرعاية أبنائى ..تزوجنا بغرفة نوم ومطبخ فقط

- كيف كان اللقاء الأول بعد كلمة «بحبك»؟
أماني: خالد إنسان عظيم ومتفوق طول عمره وكان سندا لى دوما حتى أنى كتبت عنه لوالدى ووالدتى فى خطاباتى كلها سنة 1988..
وفور عودتنا إلى مصر قام والداه بإعداد حفل ضخم احتفاء بتفوقه الدراسى ودعيت وأسرتى للتعارف بين العائلتين...«وقد كان».

- كيف انتقلت من العمل فى مجال البنوك إلى رياضية محترفة... وما سبب تركك للعمل البنكى رغم أنه نهج والدتك؟
أماني: العمل البنكى مرهق من حيث المواعيد فلم يكن ملائما لحياتى الأسرية والزوجية واحتياج أولادى إليّ.. ومن هنا بدأت فى استعادة حبى للرياضة وقضاء وقت فراغى فى الجري.

- ما أهم التحديات التى تغلبتما عليها فى بداية حياتكما الزوجية؟
د. خالد: أهم تحد هو تقبل الآخر كما هو وحل المشكلات معا دون تدخل الأسرة.
أماني: «عندما تزوجنا لم يكن لدينا سوى غرفة نوم ومطبخ فقط».وفى أمريكا عشنا فى بيت صغير.. وأكبر تحد تحمل مسئولية أولادنا بكل تفاصيلها لأننا فى غربة.. خالد يذاكر بالليل وبالنهار وأنا مع الأولاد بالمتابعة والرعاية..المعتاد مساعدة الأم لابنتها فى بداية حياتهما«ده مكانش موجود» لأننا فى أمريكا وحدنا.
لكننا اتفقنا أن أهم شيء فى الحياة مستقبل الأولاد ومع الصبر والمثابرة والأمل تغيرت الأوضاع إلى الأفضل بالتدريج الحمد لله... الزواج ليس«دلع وفسح وسفر» ولكنه مسئولية ودعم متبادل.


صحفية نصف الدنيا مع البطلة أماني خليل وزوجها


- الأب هو الحب الأول للفتاة..فهل وجدت صفات فى د. خالد من أبيك، وما الذى وجدته فيها من طباع والدتك؟
أماني: المسئولية وخوفه علي
د. خالد: سبحان الله فعلا أمانى فيها كثير من والدتى بالمصادفة من حيث الشكل والملامح ولون الشعر والبشرة لدرجة أن كل الناس يظنون أنها ابنتها. كما أن أمى وأمانى تشتركان فى الحرص على الطعام الصحى وطبعا الرياضة.

د. خالد الضحاوي: نسخة من والدتي وتجمع بين الطيبة وقوة الشخصية

- بصراحة... ما أكثر عيب يراه كل منكما فى الآخر ويتمنى تغييره؟ وأكثر صفة مميزة يتمنى كل منكما اكتسابها من الآخر؟
أماني: الهدوء.. خالد ناجح فى شغله وحياته بسبب هدوئه ورصانته فى التفكير أتمنى اكتساب هذه الصفة لأنى شديدة القلق وسريعة التوتر.
د. خالد: أمانى مثال ونموذج للقوة والمثابرة لا تيأس سريعا..تجاهد وتجتهد للوصول إلى هدفها، والصفة التى أتمنى أن تتخلص منها أنها «perfection» أى أنها تبالغ فى حبها لترتيب وتنظيم الأشياء.. الورقة فى مكانها –المفرش مضبوط وهكذا.

- ابتسامتك وطاقتك الإيجابية التى تشع من ملامحك منذ الوهلة الأولى تشجعاننى على سؤالك عن سرهما؟
د. خالد:«أنا اللى هجاوب» أمانى شخصية بسيطة وطيبة محبة للحياة والناس..لديها قبول للآخر والأهم أنها شخصية قوية فى غير قسوة وعنف، وطيبة فى لين فى غير ضعف وسذاجة.

- احكى لنا كيف بدأت مسيرتك الاحترافية من الجرى إلى الثلاثى حتى وصولك إلى لقب«المرأة الحديدية»؟
أنا أصلا رياضية ولكن بعد زواجى وسفرنا أنا وخالد إلى أمريكا لاستكمال رسالة الدكتوراه الخاصة به..لاحظت عند توصيل أولادى إلى أتوبيس المدرسة كل يوم فى الصباح الباكر مجموعة من الأفراد يجرون بمنتهى النشاط وشكلهم سعيد... فقررت مشاركتهم، فى بنت لاحظت أنى بجرى كويس اقترحت على المشاركة فى سباق خيرى وبالفعل بدأت بـ 5 كيلو مترات ثم 10 و15 ثم 21 كيلو متراً إلى أن وصلت إلى اجتياز 42 كيلو متراً جرى فى وقت قياسي.
وعند العودة إلى مصر قررت استكمال المسيرة وواجهت كلام الناس المحبط وأصررت على الاستمرار والتدريب حتى وصلت بالمصادفة إلى مسابقة الثلاثى الـ Half Iron Man عام 2014 وتمرنت 5 أشهر.
وسافرت إلى برشلونة وكانت المفاجأة هى أن ظروف تدريبى مختلفة تماما عن الظروف هناك...البحر درجة حرارته منخفضة وصعود الجبل وهبوطه كان صعبا وحدثت إصابات لبعض المشاركين ولكنى مع الأسف خرجت من التصنيف.. لتأخرى دقيقة، حزنت ولكن دعم خالد وأولادى شجعنى أن أكمل.
وفور عودتى قررت خوض التجربة مرة أخرى ولكن الـ Ful Iron Man أى ضعف المسافات تدربت لمدة 4 شهور بواقع 7 ساعات يوميا.

- دعم زوجك وأولادك كان وقود نجاحك مع مثابرتك وعزيمتك.. احكى لنا أكثر عن دعمهم لك؟
أماني: أولادى وزوجى وهو رجل عظيم مصدر الدعم لى طوال حياتى لكن المساندة الأكبر كانت فى مسابقة الـFull Iron Man منذ سفرهم معى إلى برشلونة وارتداء ملابس عليها اسمي..شعرت بدعم ومسئولية كبيرة، إلى أن جرى كل من«محمد وأحمد» معى مسافة 5 كيلومترات والمفاجأة الأجمل كانت خالد زوجى ومشاركته معى فى آخر 200 متر وهو يكره الجرى لدعمي حتى الخط النهائى ووصولى إلى السجادة الحمراء.. وسمعت اسمى الفائز «أمانى حلمى خليل».

- احدث احصائية تؤكد مع الأسف.. تحدث حالة طلاق كل دقيقتين في مصر بواقع ٧ آلاف حالة شهريا.. في رأيكما ما سبب تدهور الأسرة المصرية وفشل الزيجات؟
د. خالد للأسف وصلنا لوضع سيء اصبحنا مجتمع يحكمه الماديات، مش مهم شقة تتكلف الملايين وزوجين غير جديري بمعني الزواج الحقيقي..يضحك قائلاً: "أنا مرة شهدت علي طلاق صديق لي والدتي خاصمتني شهر كامل..كيف أشهد علي هدم بيت"، فهذا هو الأساس كلمة "طلاق" أصبحت دارجة علي مسامعنا وحل سهل لكل زوجين بينما هو المشكلة الأصعب وليس الحل".
تقاطعه أماني قائلة: "في وجه نظري انعدام المسئولية للطرفين وتدخل الأهل هما أكبر سببان لانتشار حالات الطلاق.

- ما نصيحتكما لكل شاب وفتاة من أجل زواج ناجح مستقر؟
يتفقان علي الاحترام الثقة المتبادلة، الاهتمام ودعم بعضكما لبعض والأهم الخلافات مهما تحدث يجب أن تكون داخل جدران البيت لا تخرج ابداً.

- ما نصائحك الغذائية والروتين الصحي لشخص يراكي قدوة  سواء شباب او في سن متقدم... وهل هناك توصيات معينة لنعيش جميعا حياة إيجابية رياضية؟
بالطبع النظام الغذائي الصحي أساس جسم رياضي سليمة وصحة نفسية أيضاً سليمة..احرصوا علي تناول الخضروات والفاكهة بكميات كبيرة وبكل أنواعها، ابتعدوا عن المقليات تماما شرب 3 لتر مياه في اليوم علي الأقل، المشي يومياً مدة لا تقل عن 30 دقيقة مع رياضة النادي...وتضحك قائلة: بالنسبة للتوصيات ابتعدوا عن الوجبات السريع وأكل الشارع المليء بالدهون المضرة بالصحة".

- وأخيرا.. ما السر وراء قصة حب تدوم العمر كله؟
يبتسمان لبعضهما وفي تناغم يتفقا ..."الاحترام والثقة والتقدير" وبالطبع توفيق ربنا لان البداية كانت صح باختيار مناسب ويؤكد د. خالد: الحب البداية ولكن الاستمرارية بـ الاحترام.

نقلاً عن

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة