أخبار

ماجد منير في معرض «الأهرام»: العاصمة الإدارية درة المدن الذكية في العصر الحديث والمعرض فرصة لإبراز مشروعاتها

4-3-2021 | 14:49

ماجد منير رئيس تحرير "الأهرام المسائي"

عصمت الشامي

أكد ماجد منير، عضو مجلس إدارة مؤسسة الأهرام ورئيس تحرير "الأهرام المسائي" و"بوابة الأهرام"، أن معرض «عاصمة الأمل 2»، الذي تنظمه مؤسسة الأهرام، يكتسب أهمية كبيرة كونه يعرض مشروعا من أهم المشروعات القومية الكبرى، التي تشهدها مصر وهي: «العاصمة الإدارية الجديدة»، والتي تعد درة المدن الذكية الجديدة في العصر الحديث، وتجسد الإرادة المصرية التي تجلت في تنفيذ هذه المدينة التي تأخذ بأحدث مفاهيم الحياة العصرية والتنمية العمرانية بمفهومها الواسع.

وأضاف في تصريحات، اليوم الخميس، على هامش افتتاح معرض «عاصمة الأمل 2»، الذي تنظمه "الأهرام"، بحضور عبدالمحسن سلامة، رئيس مجلس إدارة «الأهرام»، واللواء زكي عابدين رئيس مجلس إدارة شركة العاصمة الإدارية، وعدد من قيادات "الأهرام"، أن العاصمة الإدارية مشروع إستراتيجي اقتصادي يدر عائدًا ضخمًا، وتدار كافة المباني والمرافق بالمدينة إلكترونيًا من خلال مركز تحكم، حيث تم نقل وتطوير أحدث أساليب وتكنولوجيا الإنشاءات لتنفيذها بالمدينة.

وأضاف «منير»، أن تنظيم مؤسسة "الأهرام"، لهذا المعرض للعام الثاني، يأتي من منطلق الدور الوطني الذي تقوم به مؤسسة "الأهرام"، لدعم المشروعات القومية، موضحًا أن المعرض يمثل فرصة مهمة أمام الزائرين للتعرف على أهم المشروعات العقارية بالعاصمة الإدارية، وقد روعي في المعرض اختيار أهم المشروعات التي توفر منتجا عقاريا متنوعا يلبي رغبات مختلف الفئات المجتمعية، سواء للسكن أو للاستثمار.

يذكر أن معرض «عاصمة الأمل 2»، الذي تنظمة «الأهرام» للعام الثاني على التوالي بفندق «دوسيت» بالتجمع الخامس، يأتي برعاية الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء.

ويستمر معرض «عاصمة الأمل 2» من اليوم الخميس وحتى السبت 6 مارس الجاري، بمشاركة نخبة من كبرى الشركات العقارية العاملة في العاصمة الإدارية الجديدة.

وتتنافس الشركات المشاركة بالمعرض في طرح 40 مشروعا متنوعا بأنشطة سكنية وتجارية وإدارية في أرقى مناطق العاصمة الإدارية، وتقدم الشركات عروضًا مغرية وخصومات وتسهيلات استثنائية ونظم سداد غير مسبوقة، كما يشهد المعرض أيضا منافسة كبيرة بين الشركات على تحقيق أكبر نسبة مبيعات وجذب أكبر عدد من العملاء.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة