آراء

يحدٌث في أمريكا .. "بايدن" وبلابله وأيامه

4-3-2021 | 14:28

خبر صغير.. أعتقد أنه مر مرور الكرام ولم يستوقف أحدًا من الذين يحرصون على متابعة وقراءة الصحف الأمريكية يوميًا.. جاء في الخبر أن جامعة ولاية نيويورك قررت فصل الطالب (وين ستيفينز).


والسبب في فصله - رغم نباهته وتفوقه الدراسي - هو أن زملاءه وجدوا له مقاطع فيديو ينشرها على موقع الإنستجرام.. قال ستيفينز في مقاطع الفيديو هذه: (إن الرجل رجل والمرأة مرأة.. الرجل ليس امرأة والمرأة ليست رجلًا) وردًا على الانتقادات التي تم توجيهها لرئيس الجامعة قال: إن ما قاله الطالب (وين ستيفينز) يخالف قانون الولاية بشأن الكرامة لجميع الطلاب، وإن ذلك يٌشكك في قدرة الحفاظ على بيئة تحمي الحياة الصحية العقلانية والعاطفية لجميع الطٌلاب ..

وتم إرسال نٌسخة من هذا الإيميل إلى جميع طٌلاب وموظفي الجامعة وعلاوة على ذلك لا يزال الطالب وين يتلقى تهديدات، ولن يتمكن من العودة إلى الدراسة إلا بعد إزالة الفيديو ورفعه من على موقع الإنستجرام وإلزامه بحضور دورات تدريبية خاصة لإعادة التأهيل..

والمٌثير للدهشة أن الطالب ستيفينز يرفض الخضوع أو التراجع أو حضور دورات التأهيل أو التدريب أو إعادة التربية..

الخٌلاصة ياسادة أن المواطن الأمريكي صار يخضع للقمع فعليًا جراء عبارة "الرجل رجل، والمرأة امرأة" استوقفني الخبر وأذهلني ازدواجية المعايير لدى الإدارة الأمريكية الجديدة (الديمقراطيين) ورئيسهم بايدن فيما يخص ملفات حقوق الإنسان وكيف أن مثل هذا التصرف فيه قمع واضح وصريح لكل من يرفض المثلية الجنسية أو حتى ينتقدها.

وبالمختصر المٌفيد واشنطن عندما ترى مصالحها في قمع أي حٌريات لا تُمانع في ذلك وإذا كان ترامب قد اقتصر بشكل عملي على الأموال والضغط من أجل مصالح إسرائيل، فإن نخب العولمة الذين تمثّلهم الإدارة الجديدة في البيت الأبيض لن تكفيهم الأموال، سواء من السعودية أو من غيرها من باقي دول الخليج.. بل يريدون إلى جانبها السيطرة على عقول وأرواح البشرية جمعاء.

ويبدو أن بايدن وإدارته سينطبق عليهم بيت الشعر القائل (أحرام على بلابله الدوح …. حلال للطير من كل جنس؟) ومن يعش سيرى؛ لأن بايدن لم يمٌر على حٌكمه سوى أقل من 40 يومًا فقط .. وللحديث بقية

عودة مستر "ترامب"

على الرغم مما تسبب فيه الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب من خسارة فادحة للحزب الجمهوري وأنصاره؛ بسبب الهجوم غير المسبوق على مبنى الكابيتول من أتباع ترامب

بايدن يتناول الآيس كريم ويساوره القلق

الرئيس الأمريكي جو بايدن كان في زيارة لولاية أوهايو نهاية الأسبوع الفائت وتحديدًا لمدينة كليفلاند وخلال جولة له على الأقدام مع مرافقيه توقف بشكل مٌفاجئ

يحدٌث في أمريكا .. من واشنطن "هٌنا القاهرة"

تاريخيًا مصر وقفت بجانب الشعب الفلسطيني وخاضت حروبًا وقدمت شٌهداء بالآلاف، ومواقف مصر تلك ليست بالكلام ولا بالشعارات ولا الإدانات، كما تفعل عدة دول بالمنطقة...

يحدٌث في أمريكا: كوفيد 19 - وبنزين 93

تٌعاني عدة ولايات أمريكية حاليًا من أزمة بنزين بأنواعه (93 و87 و85) وارتفع سعر لتر البنزين لأكثر من 3 دولارات للتر الواحد على الرغم من أن الرئيس الأمريكي

يحدث في أمريكا .. 100 يوم "بايدن"

من البروتوكولات السياسية المعمول بها في الولايات المتحدة الأمريكية منذ أكثر من 100 عام أن يلقي الرئيس المنتخب أو الرئيس الأمريكي الجديد خطبة يخاطب فيها

يحدٌث في أمريكا .. الأوسكار بطعم الجائحة

هذا العام تم الاحتفال بتوزيع جوائز الأوسكار بشكل استثنائي ومختلف بشكل كبير عن أي وقت مضى في تاريخ توزيع جوائز الأوسكار الذي تنظمه أكاديمية فنون وعلوم الصور

يحدث في أمريكا .. إفطار المحبة في مانهاتن

الجالية المصرية هنا في الولايات المتحدة الأمريكية تثبت يوما بعد يوم، أن مصر وطن يعيش بداخلهم، وأتذكر هنا الجملة الشهيرة للراحل العظيم البابا شنودة (مصر

يحدٌث في أمريكا .. الله أكرم يا "بايدن"

على صفحته على الفيس بوك وجه الرئيس الأمريكي جوزيف بايدن تهنئة بمناسبة شهر رمضان المبارك وقال في تهنئته: (لقد أثرى المسلمون الأمريكيون بلادنا مٌنذ تأسيسها

هٌنا مصر العٌظمى

أنا ومثلي الآلاف من المصريين هٌنا في الولايات المتحدة شعرٌنا بحالة من الفخر الشديد والاعتزاز اللا مٌتناهي أثناء مٌتابعتنا لفعاليات وأوركسترا وحفل موكب

عثَرات بايدن وهفواته السياسية

تعثر الرئيس الأمريكي جو بايدن عدة مرات أثناء صعوده سلالم الطائرة الرئاسية ورصدت الكاميرات هذه العثرات وهي تتكرر أكثر من مرة قبل أن يسٌقط على درج سلم الطائرة وهي على مدرج قاعدة أندروز العسكرية…

يحدُث في أمريكا .. ما هكذا تُوردُ يا "بايدن" الإبل

أصل هذا المثل الشهير يعود إلى رجل يُقال له "سعد بن مناة" وشقيقه "مالك بن مناة" يملك قطيعًا كبيرًا من الإبل ويُقال عنه إبل بن مالك، وكان مالك مُجتهدًا ويحب

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة