رياضة

«كبوة الدراويش».. نجوم الإسماعيلي يكشفون أسباب انتكاسة برازيل الكرة المصرية

2-3-2021 | 20:22

الإسماعيلي

راجح الممدوح

مع تراجع مستوى الفريق الأول لكرة القدم بالنادى الإسماعيلي هذا الموسم واحتلاله مركزًا متأخرًا لا يليق بتاريخ الدراويش وبرازيل مصر والوطن العربي، إلا أن هناك أسبابا وراء هذا التراجع.

وتبحث «بوابة الأهرام» خلال التقرير التالي عن حلول لأزمات «الدراويش»، بتسليط الضوء على آراء خبراء كرة القدم ونجوم الدراويش السابقين والمدربين الذين يدركون حقيقة هذه الكبوة، للإجابة عن سؤال متى يعود الإسماعيلي لمكانته الطبيعية؟.

في البداية، أكد أبو طالب العيسوي المدير الفني السابق للنادى الإسماعيلي بأن الفريق يعاني هذا الموسم لكننا واثقون من عودته مرة أخرى، والأهم حاليًا العودة والخروج من الكبوة والأزمة التي يمر بها النادى، لأن الهدف المنشود واحد ونأمل في تخطي الأزمة الراهنة.

وقال «العيسوي» إن الحديث عن أزمات في الوقت الحالي أمر يضر بمصلحة الفريق في ظل الصراع والمنافسة الشديدة بين كل أندية الدوري الممتاز وخاصة الأندية الصاعدة أخيراً.

وأضاف المدير الفني السابق للدراويش أنه يشعر بحالة من الحرج الشديد في الحديث عن الأزمات التي يمر بها النادى، لكنه يدعم ويساند الفريق في محنته الحالية للخروج وعبور هذه المحنة التي وضع فيها الفريق نفسه بين أندية الدوري بجدول المسابقة المحلية .

وفي نفس السياق، أكد أشرف خضر المدير الفني السابق للاسماعيلي أن النادى يعاني وحاليًا في ورطة حقيقية، لابد من الاعتراف بها، والشعور تجاه النادى بالمسئولية وجميعنا يأمل في تخطي هذه الظروف الغريبة على النادى الكبير أحد أهم قلاع الرياضة في مصر والوطن العربي وقارة إفريقيا.

وأشار «خضر» إلي أن كل أندية الدوري الممتاز تلعب على الفوز، ومع ذلك فالفريق لا يقدم نتائج جيدة بالرغم من تغيير الأجهزة الفنية وهناك خطر كبير على الاسماعيلي، لابد أن نعترف به ونضعه نصب أعيننا ولا نغفله فالفريق مهدد بالهبوط بقوة هذا الموسم، نظرًا لسخونة المسابقة منذ بدايتها.

وقال مدرب الإسماعيلي السابق إن هناك أخطاء ولابد من وجود كشف حساب يتضمن أسباب هذا التراجع وهذه الإخفاقات بالرغم من سوء الحظ الذي يلازم الفريق خلال مباريات الدوري هذا الموسم.

وأشار إلى أن هذا التوقت ليس وقتًا للحساب وإنما للتكاتف والدعم للفريق وللجهاز الفني الموجود من أجل عبور الموقف المحرج لبرازيل الكرة المصرية للعودة مرة أخرى، الأمر الذي يتطلب وقفة مع النفس من كل اللاعبين والاجتهاد، وبذل أقصي ما لديهم من جهد لنجاة الفريق من شبح الهبوط لأننا في موقف صعب للغاية والأهم أن يعود الإسماعيلي مرة أخري من كبوته وأزمته التي يمر بها حاليًا.

ومن جانبه، قال أحمد العجوز نجم الزمن الجميل في الثمانينات ومدرب «الدراويش» أن الإسماعيلي سيعود وكلنا خلف الفريق للخروج من هذه الأزمة ونأمل بقوة في ابتعاد الفريق عن المركز الحالي بجدول مسابقة الدوري، بجهد اللاعبين وكل المخلصين الذين يعشقون برازيل مصر والوطن العربي أصحاب الكرة الجميلة.

وقال «العجوز» «التكاتف هو الأهم خلال الفترة المقبلة، لأن الفرصة ما زالت موجود وسانحة للعودة مرة أخري، ويجب أن يعود الدراويش مرة أخري لمكانتهم الطبيعية في جدول ترتيب الدوري المصري».

وأضاف نجم الدراويش السابق أن هناك أخطاء سنعمل على تصحيحها في أقرب وقت والكل يدعم ويؤيد ويساند الفريق في محنته، لأن الإسماعيلي كيان كبير وعريق ولابد من عودته لمكانه الطبيعي ضمن الكبار.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة