أخبار

"السوشيال ميديا وتأثيرها على الشباب".. ندوة لـ"حزب المصريين" تفند تأثيرات مواقع التواصل الاجتماعي أسريًا | صور

2-3-2021 | 17:03

ندوة السوشيال ميديا وتأثيرها على الشباب بمقر حزب المصريين

محمد الإشعابي

قال اللواء حسام بدر الدين نائب رئيس حزب المصريين، إن التواصل مع السوشيال ميديا في الواقع سلاح ذو حدين؛ حيث يفيد البعض بالمعلومات والأخبار والتواصل مع الأصدقاء، ويضر البعض الآخر في جوانب الإدمان والمتاعب الصحية لكثرة الوجود على هذه المواقع والتنمر ضد الأطفال والأرق لمن لا يستطيع الافتراق عن هذه المواقع.


ولفت خلال ندوة "السوشيال ميديا وتأثيرها على الشباب" بمقر حزب "المصريين"، وهي مواقع تولد للبعض ضغطا عصبيا، خصوصا في حالات البحث عن حلول لمشاكل معينة أو النقاش الحاد مع آخرين.

من جانبها قالت القيادية بالحزب، الدكتورة نادية أبو نار، إن الفئة الأكثر تعرضا لمشاكل الاستغراق في الاطلاع على مواقع التواصل هي فئة المراهقين الذين شبوا على الارتباط بالإنترنت، موضحة أن ظاهرة التأثيرات الضارة على المستخدمين لمواقع التواصل تبدو جديدة نسبيا في عالم البحث العلمي، ولكن الأبحاث التي أجريت حتى الآن ترصد العديد من الأضرار أهمها الإدمان؛ والمؤشرات السلبية لهذا الإدمان تشمل ظواهر عديدة منها الشعور بالإحباط والكآبة؛ والعديد من المستخدمات يكتسبن صورة سلبية عن أجسامهن ويشعرن بالوحدة وعدم الثقة.

وبدورها قالت الدكتورة جميلة رفاعي عضو الهيئة العليا بالحزب، إن الفائدة أو الضرر لا تنحصر في مسألة مقدار الوقت الذي يتم قضاؤه في استخدام السوشيال ميديا أو مواقع التواصل الاجتماعي، ولكن ما يهم هو كيفية استخدام الشباب لها وما تأثيرها على الصحة العقلية، موضحة أن المراهقين يتعرضون بشكل متزايد لعوامل الخطر المستمدة من استخدام تكنولوجيات جديدة، مثل التسلط وإساءة استخدام الشبكات الاجتماعية.

وقال محمد وجيه أمين مساعد الشباب بالحزب، إن العوامل المالية والأسرية قد تكون هي المؤثرة في مستويات الاكتئاب لدى المراهقين، إلا أن وسائل التواصل الاجتماعي قد يكون لها تأثير كبير في تفاقم الاكتئاب، موضحًا أن السوشيال ميديا تشغل وقت واهتمام الكثير من الشباب، وقد تصل في بعض الأحيان إلى حد الإدمان إن صح التعبير، وتؤدي إلي الانفصال عن الواقع والعيش في عالم افتراضي.


جانب من الندوة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة