أخبار

بروتوكول تعاون بين "البحوث الزراعية" و"تنمية الصعيد" و"شركة السكر" للنهوض بزراعات القصب في 4 محافظات | صور

2-3-2021 | 16:31

بروتوكول تعاون بين البحوث الزراعية وتنمية الصعيد وشركة السكر

أحمد حامد

شهد وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، السيد القصير، توقيع بروتوكول تعاون للنهوض بمحصول قصب السكر في إطار البرنامج القومي للنهوض بالمحاصيل السكرية بين: مركز البحوث الزراعية، وهيئة تنمية الصعيد وشركة السكر والصناعات التكاملية المصرية.


وقع على البروتوكول، الدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية، و اللواء سامي الشناوي، و اللواء عصام بديوي رئيس مجلس ادارة شركة السكر والصناعات التكاملية، بحضور الدكتور أيمن عش مدير معهد بحوث المحاصيل السكرية، و الدكتور مصطفى عبدالجواد رئيس مجلس المحاصيل السكرية.

ومن جهته أكد السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، أهمية هذا البروتوكول، والذي يأتي في إطار توجيهات القيادة السياسية للارتقاء بزراعة وصناعة السكر في مصر، لافتا الى ان الوزارة من خلال مركز البحوث الزراعية، بالتعاون مع هيئة تنمية الصعيد، وشركة السكر والصناعات التكاملية، تستهدف الارتقاء والنهوض بزراعة وصناعة السكر في مصر، باعتبار ان محصول القصب من المحاصيل الاستراتيجية لبعض المحافظات بالصعيد، حيث يشمل التطوير كافة اساليب الزراعة الحديثة، واستخدام نظم الري المتطورة، بما يساهم في زيادة الانتاجية.
وتابع أن كل جهة من الجهات المشاركة في هذا الاتفاق يقع على عاتقها دور هام للارتقاء بهذه الزراعة، وإعادة محصول قصب السكر إلى إنتاجيته المعهودة، مشيرا إلى أن الوزارة من خلال مركز البحوث الزراعية، ممثلا في معهد بحوث المحاصيل السكرية، ومجلس المحاصيل السكرية، ستقدم كافة اشكال الدعم الفني والمتابعة بالطرق العلمية الصحيحة، فضلا عن التوعية باتباع الممارسات الزراعية السليمة، والمتابعة المستمرة للمحصول.

وقال الدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية، إن هذا البروتوكول يهدف إلى إحداث تنمية وتطوير نظام زراعة قصب السكر في محافظات: المنيا، سوهاج، قنا، الأقصر، وأسوان، بالتعاون بين الأطراف التلاتة لتطبيق برنامج تقني حديث لزراعة محصول قصب السكر بنظام الشتل وباستخدام أنظمة الري الحديث والمطور.

وقال اللواء سامي الشناوي رئيس هيئة تنمية الصعيد، إن مشروع التعاون سيعود بالنفع على المزارعين والدولة عامة، لزيادة انتاحية المحصول إلى أكثر من 60 طنا، كذلك سيساهم في ترشيد استخدام المياه، والاسمدة، وكافة تكاليف الإنتاج، بما يعود بالنفع على المزارعين.

ومن جهته تقدم اللواء عصام بديوي رئيس مجلس إدارة شركة السكر والصناعات التكاملية، بالشكر إلى وزارة الزراعة وهيئة تنمية الصعيد على هذه المبادرة، والتي تستهدف تنمية زراعة وصناعة السكر في مصر، لافتا غلى أن هذا المشروع طموح ويساهم في رفع كفاءة الفدان من القصب، الأمر الذي يقلل تكاليف إنتاج السكر، وزيادة انتاجه في مصر، وبالتالي خلق فرص عمل ، وإعادة تشغيل الصناعة بكامل كفاءتها.


جانب من التوقيع


جانب من التوقيع

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة