عرب وعالم

لبنان يطلب من الأمم المتحدة مساعدة تقنية لتحديد أسباب التسرب النفطي من جهة إسرائيل

2-3-2021 | 15:59

وزير الخارجية اللبناني شربل وهبة

أ ش أ

وجه وزير الخارجية اللبناني، شربل وهبه، رسالة إلى الأمم المتحدة بطلب تقديم المساعدة التقنية إلى لبنان على خلفية تسرب المواد النفطية الذي أصاب الشاطئ اللبناني من جهة إسرائيل؛ وذلك تمهيدا لطلب التعويض عن الأضرار البيئية الجسيمة التي لحقت بلبنان.


وذكرت الخارجية اللبنانية – في بيان لها اليوم – أن الوزير وهبة خاطب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش والمديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة إنجز أندرسون، طالبا "المساعدة والمؤازرة التقنية" مشددا على ضرورة قيام المنظمة الأممية بتحديد أسباب التسرب النفطي والجهة المسئولية عنه، ليتمكن لبنان من المطالبة بالتعويض عن الأضرار البيئية الجسيمة التي لحقت.

وأضافت أن التسرب النفطي أصاب الشاطىء اللبناني بتلوث كبير على نحو يمثل كارثة بيئية لا طاقة للبنان على معالجتها والحد من أضرارها المتمادية.

وأشارت الخارجية اللبنانية إلى أنها أحالت اليوم أيضا وبناء على طلب رئيس الحكومة حسان دياب، تقريرا أعدته الهيئة الوطنية للبحوث العلمية إزاء هذه المسألة، إلى مندوبة لبنان الدائمة لدى الأمم المتحدة السفيرة أمل مدللي لإيداعه المراجع المعنية في الأمم المتحدة.

وكان لبنان سبق وقدم إحاطة إلى الأمم المتحدة في 25 فبراير الماضي، بما أصاب الشاطئ اللبناني من تلوث كبير جراء تسرب مواد نفطية امتدت إليه بحرا من الجانب الإسرائيلي.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة