أخبار

برعاية رئيس الوزراء.. سلامة وعابدين يفتتحان معرض " عاصمة الأمل 2 " الذي تنظمة الأهرام الخميس المقبل

2-3-2021 | 13:35

معرض "عاصمة الأمل 2"

عصمت الشامي

يفتتح عبدالمحسن سلامة رئيس مجلس ادارة مؤسسة "الأهرام "، واللواء أحمد زكى عابدين رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية، معرض ومؤتمر "عاصمة الأمل 2 " الذى تنظمة "الأهرام" تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، وذلك للعام الثانى على التوالى بفندق "دوسيت" التجمع الخامس، ويستمر حتى السبت 6 مارس الجارى بمشاركة نخبة من كبرى الشركات العقارية العاملة فى العاصمة الإدارية الجديدة.


وتتنافس الشركات المشاركة بالمعرض فى طرح  40 مشروعا متنوعا بانشطة سكنية وتجارية وإدارية فى أرقى مناطق العاصمة الإدارية، كما تتبارى فيما بينها لتقديم عروض مغرية وخصومات وتسهيلات استثنائية ونظم سداد غير مسبوقة كما يشهد المعرض أيضا منافسة كبيرة بين الشركات على تحقيق أكبر نسبة مبيعات وجذب أكبر عدد من العملاء  وتحرص  مؤسسة "الأهرام" على تنظيم المعرض سنويا فى اطار دورها التنموى فى خدمة الاقتصاد الوطنى وعلى رأسه القطاع العقارى وذلك من خلال تسخير كافة امكاناتها الاعلامية والتسويقية لخدمة هذا القطاع الرائد.

وأكد اللواء أحمد زكى عابدين رئيس شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية، أن استثمارات المرحلة الاولي للعاصمة بلغت نحو  25 مليار دولار هى تكلفة الإنشاء والتنفيذ للمشروعات سواء الخاصة أو العامة ومنها نحو 3 مليارات دولار للحي الحكومي.

وأضاف أن نسب تنفيذ المرحلة الاولى  65% كحد أدني وتصل إلي أكثر من 90%  في الأحياء السكنية العشرة .. وبنسبة 95% بالحي الحكومي، كما تم الانتهاء من المدينة الرياضية ومدينة الثقافة والفنون،مشيرا إلي أنه تم بيع 19 ألف فدان ويتبقى نحو 5 آلاف فدان لم تبع  حتي الآن بمنطقة MU  ومناطق الاستخدام المختلط وعلي النهر الأخضر وأجزاء من منطقة الداون تون.


فيما أوضح أن المرحلة الاولى سوف تكتمل بشكل تام مع نهاية عام 2023 بكافة عناصرها من بنية تحتية ومرافق ومشروعات رئيسية واحياء سكنية ومبان حكومية ورياضية وثقافية وغيرها.

وبالنسبة للمرحلة الثانية أكد عابدين أن مساحتها البالغة  47 ألف فدان ستكون غالبيتها  أحياء سكنية ويتم حاليا ضبط وإعادة تخطيط تلك المرحلة  حيث قمنا بدعوة العديد من المكاتب الاستشارية الكبيرة لمعرفة رؤيتهم فى تطوير المرحلة الثانية وبشكل عام هناك رؤية لاعادة دراسة التخطيط لتلك المرحلة، فعلي سبيل المثال بالنسبة لمحاور الدخول للمرحلة الثانية فقد وجدنا أن من يريد الدخول اليها لابد من المرور بالمرحلة الاولى لذلك جاء التفكير بعمل محاور رأسية للمرحلة الثانية تتحاشي الدخول للمرحلة الاولي، كما أن أعمال البنية التحتية ستكون سابقة لطرح المشروعات وبيع الأراضى  للمطورين وهي أحد الدروس المستفادة من تسويق المرحلة الاولي، لافتا إلي أن المرحلة الثالثة ستصل الي 97 الف فدان.

وأكد أنه لن يكون هناك تأجيل لعملية نقل الوزارات حيث سيتم فى موعده فى شهريونيو المقبل الافتتاح التجريبي لاستقبال الموظفين، وقد صدرت التكليفات لكل وزارة بأن تذهب الي المبني الخاص بها وتتفقده وتبدأ في الترتيبات للاستلام النهائي للمبني وخدماته.

من جانبه قال عبدالمحسن سلامة رئيس مجلس إدارة مؤسسة "الأهرام " ‘ن تنظيم "الأهرام" لمعرض " عاصمة الأمل 2 " للشركات العاملة فى العاصمة الإدارية يأتى انطلاقا من القيمة الاقتصادية والعمرانية الكبرى والأهمية الاستراتيجية للعاصمة الإدارية الجديدة والتى تعد واحدة من أهم وأكبر المشروعات ليس فى مصر والوطن العربى والشرق الأوسط فقط بل وفى العالم أيضا، كما أن المعرض يتم من أجل إتاحة تجمع سنوى لأكبر عدد من الشركات العاملة فى العاصمة لطرح مشروعاتها الجديدة وهو ما يؤدى الى تنشيط السوق العقارية وفى نفس الوقت مساعدة الراغبين فى الشراء على الحصول على أفضل العروض فى أرقى المشروعات.

وأضاف أن المعرض شهد العام الماضى فى نسخته الاولى نجاحات كبيرة وها هو هذا العام يشهد نجاحات اكبرفى نسخته الثانية حيث يشهد مشاركة كبيرة من الشركات واقبالا كبيرا من العملاء،  مؤكدا أن نجاح هذا المعرض هو دلالة كبيرة على  نجاح مشروع العاصمة الإدارية الجديدة ذلك المشروع الرائد الذى يبرهن على نجاح الدولة المصرية فى تنفيذ خططها فى التنمية العمرانية المتكاملة ونشر العمران فى مختلف مناطق الجمهورية بما يبشر بمستقبل باهر على المستوى الاقتصادى والعمرانى تمتد آثاره الايجابية الى سنوات طويلة قادمة وتستفيد به اجيال عديدة قادمة.
 
وأشار إلي أن دعم " الأهرام" واهتمامها  الكبير بالمشاركة فى خطط الدولة الاقتصادية والاجتماعية وتسخير جميع امكاناتها لخدمة المشروعات التنموية لم يأت من فراغ لكنه انعكاس واضح لاستمرار الدور التاريخى لـ "الاهرام " بالاهتمام بقضايا الوطن والإعلاء من شأنه، مؤكدا أن العاصمة الإدارية الجديدة مشروع كل المصريين، وهو الدلالة الكبرى على التطور الذى تشهده مصرمنذ تولى الرئيس عبدالفتاح السيسى مهام قيادة البلاد حيث يتم المشروع باستخدام احدث تقنيات البناء الذكية التى وصل اليها العالم فى هذا المجال  الأمر الذى جعلها تمتلك كل مقومات المدن الذكية والتى نستطيع ان نفاخر بها العالم اجمع .

وأضاف أن اطلاق تنفيذ هذه المدينة الذكية كان ضمن حزمة من المشروعات الكبرى، ومنها مدن الجيل الرابع  ومشروع تنمية قناة السويس والمحاور والطرق القومية الجديدة وتطوير الساحل الشمالى الغربى وتنمية سيناء ومشروع هضبة الجلالة .
 

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة