ثقافة وفنون

«المتفائل» ينير ليالي مدينة طنطا.. بالمجان |صور

2-3-2021 | 01:49

«المتفائل» ينير ليالي مدينة طنطا

سارة نعمة الله

شهد الفنان إسماعيل مختار، رئيس البيت الفني للمسرح، مساء أمس، الإثنين، أولى ليالي عرض "المتفائل" من إنتاج فرقة المسرح القومي بالبيت الفني للمسرح، وذلك على مسرح المركز الثقافي بمدينة طنطا بمحافظة الغربية، بحضور أحمد درويش، رئيس إقليم غرب الدلتا بالهيئة العامة لقصور الثقافة، الفنان محمد الشرقاوي، مدير فرقة مسرح المواجهة والتجوال بالبيت الفني للمسرح، وعدد من قيادات المحافظة، وسط إقبال جماهيري كبير وصل إلى ٣٠٠ شخص، وهو أقصى طاقة استيعابية للمسرح في إطار المسموح به، وطبقا لإجراءات التباعد الاجتماعي التي أقرتها وزارة الصحة.


يأتي ذلك في إطار خطة مشروع المواجهة والتجوال برعاية الفنانة الدكتورة إيناس عبدالدايم، وزيرة الثقافة، والتي وضعها البيت الفني للمسرح وتنظمها فرقة مسرح المواجهة والتجوال بالبيت الفني للمسرح، لتجوال ٩ عروض مسرحية في ١٤ محافظة حتى شهر يونيو ٢٠٢١.

أعرب الفنان إسماعيل مختار، رئيس البيت الفني للمسرح، عن سعادته بالإقبال الجماهيري الكبير الذي شهده العرض، ورد فعل الجمهور على العرض، والذي نستمد منه إصرار البيت الفني للمسرح على تقديم عروضه الاحترافية بمختلف المحافظات، تحقيقا للعدالة الثقافية والتي هي حق من حقوق المواطن، واتساقا مع اتجاه وزارة الثقافة.

عرض "المتفائل"، مستمر على مسرح المركز الثقافي بطنطا حتى الجمعة الموافق ٥ مارس الجاري في تمام الساعة السابعة مساء، ويقدم العرض بالمجان.

تدور أحداث "المتفائل" حول شخص حارب كل المشاكل والأمراض الموجودة فى مجتمعه للوصول إلى هدفه من خلال صفة التفاؤل، العرض من بطولة سامح حسين، سهر الصايغ، يوسف إسماعيل، سميحة عبدالهادي، عزت زين، تامر الكاشف، زكريا معروف، رضا طلبة، طارق راغب، أحمد سمير عامر، المطرب مصطفى سامي، ومجموعة من شباب المسرح القومى، موسيقى وألحان هشام جبر، ديكور حازم شبل، ملابس نعيمة عجمي، إضاءة أبو بكر الشريف، مكياج إسلام عباس، استعراضات ضياء شفيق، أشعار طارق على، عن رواية كانديد للكاتب فولتير، إعداد وإخراج إسلام إمام.


«المتفائل» ينير ليالي مدينة طنطا


«المتفائل» ينير ليالي مدينة طنطا


«المتفائل» ينير ليالي مدينة طنطا


«المتفائل» ينير ليالي مدينة طنطا


«المتفائل» ينير ليالي مدينة طنطا

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة