تحقيقات

في ظل تحذيرات الأرصاد من التقلبات الجوية.. كيف تحمي نفسك من الإصابة بفيروس كورونا؟

2-3-2021 | 10:19

الحماية من فيروس كورونا

إيمان فكري

تقلبات مناخية، تشهدها مصر خلال الفترة القادمة في درجات الحرارة، حيث توقعت هيئة الأرصاد الجوية حدوث تقلبات جوية حتى نهاية شهر مارس وهو نهاية فصل الشتاء، كما توقعت سقوط أمطار على مناطق من السواحل الشمالية، وشبورة مائية على الطرق الزراعية والسريعة القريبة من المسطحات المائية المؤدية من وإلى القاهرة الكبرى والوجه البحري وشمال الصعيد، محذرة المواطنين من تخفيف الملابس حتى 20 مارس المقبل.

وفي ظل تلك التقلبات الجوية الشديدة خلال هذه الفترة من انخفاض كبير في درجات الحرارة وارتفاعها مرة أخرى، مع احتمال سقط الأمطار الغزيرة والسيول، نقدم لكم بعض النصائح التي تتمكن بها من الحماية من تلك التقلبات وتفادي أضرارها والمرور منها بسلام خاصة في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد.

خطورة التغيرات الجوية

يحذر الدكتور أمجد الحداد مدير مركز الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح، من التقلبات الجوية خلال هذه الفترة، حيث إن انتشار الأمراض والأوبئة تكون أكثر انتشارا في التغيرات الجوية وليس الطقس الثابت، مشددا على ضرورة الحذر في هذا الطقس المتقلب، مقدما مجموعة من النصائح المهمة للتغلب على التقلبات الجوية، والتأثيرات الضارة للأتربة وسقوط الأمطار ودرجات الحرارة الغير ثابتة خلال هذه الفترة:

1- ارتداء الملابس القطنية الشتوية، لأنها تمتص حرارة الجسم.

2- تناول السوائل الدافئة، وعسل النحل والليمون.

3- أخذ التطعيمات الضرورية للالتهاب الرئوي والإنفلونزا.

4- غلق النوافذ جيدا.

5- عدم خروج مرضى الجيوب الأنفية، والجهاز التنفسي، والحساسية، والأطفال، وكبار السن إلا بالضرورة.

6- تأجيل السفر غير الضروري، وفي حالة السفر يجب غلق نافذة السيارة.

7- متابعة النشرة الجوية لهيئة الأرصاد الجوية.

8- تناول أدوية الجيوب الأنفية على الفور، خاصة الغسول، فور الشعور بالأعراض أو العلامات المنذرة باحتمالية الإصابة بنزلة برد أو إنفلونزا.

9- استخدام البخاخة بصورة منتظمة لمرضى الجيوب الأنفية، وغسل الأنف بمياه مالحة.

علاقة فيروس كورونا بالتقلبات الجوية

وأوضحت تقارير لمنظمة الصحة العالمية، أن فيروس كورونا لا يتأثر في ارتفاع أو انخفاض حرارة الطقس، حيث إن هذا النوع من الفيروسات يتعايش في العديد من البلاد سواء كان طقسها جافا أو باردا أو حارا، وهذا اتضح لنا جميعا في قوة انتشاره في بلاد مثل الإمارات والسعودية فهي بلاد طقسها حار، وأيضا في أوروبا بالرغم من طقسها البارد.

ويؤكد الدكتور أمجد الحداد، أنه لا يوجد أي دراسة تثبت أن تقلبات الطقس تؤدي إلى سرعة انتشار الإصابة بفيروس كورونا، رغم أن هذه التقلبات تتسبب في الإصابة بنزلات البرد المختلفة إضافة إلى الحساسية، موضحة أنه من الممكن أن يؤدي نقص درجة الحرارة إلى زيادة نشاط الفيروس على عكس زيادة درجة الحرارة، حيث إن الشمس تعمل على تدمير الغلاف الخارجي لهذا الفيروس، لذا ينصح بالتعرض لأشعة الشمس لاكتساب المزيد من فيتامين "د"، الذي من شأنه يقوي الجهاز المناعي بجسم الإنسان.

نصائح عامة

وينصح الأطباء، المواطنين بعدم الخروج من المنزل إلا للضرورة القصوى لحين انتهاء هذه الفترة المتقلبة، والالتزام بالتواجد في المنزل والحفاظ على التباعد الاجتماعي، مع ضرورة اتباع كافة الإجراءات الوقائية لعدم الإصابة بدور برد أو كورونا.

هناك بعض الإجراءات الوقائية التي ينصح بها الأطباء للحفاظ على الصحة، وتقليل فرص الإصابة بالفيروس خلال فترة التقلبات الجوية، ومنها:

1- غسيل اليدين بالماء والصابون لمدة 20 ثانية.

2- استخدام مواد التعقيم الموصى بها كالكحول.

3- ارتداء الكمامات، ثم إلقائها في القمامة فور خلعها.

4- تجنب الحك في العين والأنف والفم قبل تنظيم وتعقيم اليدين جيدا.

5- تجنب المخالطة القريبة بالأشخاص الذين يعانون من العدوى أو بأدوار البرد.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة