آراء

رسالة مأساوية

1-3-2021 | 16:49

عندما كتبت الأسبوع قبل الماضى فى هذه الزاوية حول قضية الآباء المتسلطين والأبناء المقهورين فى اختياراتهم لحياتهم خاصة فيما يخص الوظائف والزواج بالإجبار وغيره، تلقيت رسالة مأساوية من سيدة أكملت العقد الخامس من عمرها تقول فيها: «لقد دفعت عمرى كله ثمنا لإرضاء والدي ووالدتي وشقيقاتي وأشقائي، وعشت كل السنين لا أفعل شيئا سوى الطاعة العمياء.

ورغم أنني سيدة تتمتع بجمال الشكل والروح وأعمل بوظيفة معقولة إلا أنه كلما تقدم لى شخص للزواج لا يوافق عليه الأهل ويتنمرون به، وإذا جاء شخص على هواهم وكانت به كل عيوب الدنيا لا تشغلهم العيوب ولا أى شيء لكن الذى يشغلهم فقط هو ماله ومركزه، ومهما تكن النتيجة يستمرون فى الرفض وكل من لا يأتى من طرفهم يكون مرفوضًا.

وقد ظللت على هذه الحال لسنوات طويلة حتى بدأت أمى تهددنى بالحرمان من ميراثها بزعم أننى فتاة لا تبر أمها ولا تسمع كلامها ومع مرور الوقت نفذت أمى تهديدها بمنحها الكثير من أموالها لمن يسمع كلامها، أو ينفذ لها رغباتها من الأشقاء، وكانت النتيجة أننى عشت مقهورة ولم أحقق ذاتى وقضيت شبابى كله فى خدمة أهلى.

والآن بعدما رحلوا عن الدنيا رحمهم الله أصبحت حياتى روتينية وأعانى من الوحدة ولا أملك القدرة على إسعاد نفسى. إن بر الوالدين لا يتعارض مع اختياراتى فيما يخصني مادام أنه لا يتنافى مع الدين ولا يتعارض مع الأخلاق هذه الرسالة تفتح باب الحوار حول علاقة الآباء والأبناء وحدود الفصل فيما بين ما يمكن فرضه على الأبناء وما يترك لهم حق الاختيار فيه، خاصة فى أمور الزواج والعمل والسفر والتعليم وغير ذلك.

نقلاً عن

مزرعة الراهب الحائرة

في جامعة المنوفية لا حديث هناك يعلو بين الأساتذة والعاملين بكلية الزراعة على صوت المزرعة الحائرة والتي لا يعرف أحد حقيقة ما يدور حولها من أقاويل.

آباء متسلطون .. وأبناء مقهورون

هناك بعض الآباء يظنون أن التحكم فى الأبناء خاصة البنات، هو نوع من التدين وأن فرض الوصاية هو نوع من الحب والتربية، وأن الإجبار على قبول وجهة نظرهم فى كل

القرى النموذجية

ظل الأهالى فى القرى والنجوع بالمحافظات لسنوات طويلة يعانون نقص الخدمات الأساسية مثل الصحة والمستشفيات والمدارس، ولم ينكر أحد من المسئولين ذلك. لقد كانت

الأقصى والوعد الحق

لا يمكن أن يتصور عاقل أو نصف عاقل أو حتي أحد محدودي العقل أن هناك أي منطق لما تفعله إسرائيل في القدس والمسجد الأقصى..

"قاعدة نجيب" الرسالة والمعنى

فاجأ الرئيس عبدالفتاح السيسي المصريين والعرب بافتتاح "قاعدة محمد نجيب" العسكرية بمنطقة الحمام القريبة من موقع محطة الضبعة النووية بمرسى مطروح غرب مدينة

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة