محافظات

الدقهلية تسابق الزمن.. الانتهاء من استطلاع رأى الأهالى.. ووضع الخطة التنموية للقرى المستهدفة

28-2-2021 | 22:00

جانب من المعدات

الدقهلية ـــ رشا النجار

أكد أيمن مختار محافظ الدقهلية الإنتهاء من حصر جميع المطالب والاحتياجات للمواطنين بالقرى المستهدفة ضمن المرحلة الجديدة من المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» لتطوير الريف المصرى التى أعطت الأولية لـ1500 قرية الأكثر احتياجا؛ حيث تم تحديد 26 قرية بمركز شربين لتطويرها ضمن هذه المرحلة.

وأشار محافظ الدقهلية، إلى الانتهاء من إعداد الخطة التنموية فى كافة القطاعات الخدمية وقطاعات المرافق المطلوبة لهذه القرى، مؤكدا ان القرى التى تم اختيارها ضمن المبادرة تم وفق دراسات توضح القرى الأكثر احتياجا وعدد السكان بها، وأشار إلى تضافر جهود جميع مديريات وقطاعات الخدمات مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة لتدقيق البيانات المطلوبة والمتعلقة بالمشروعات ووضع البرامج الزمنية المحددة للانتهاء من أعمال التطوير للقرى خلال العام الجارى.

وأضاف أنه تم الانتهاء من استطلاع آراء الأهالى بالقرى المدرجة بالمبادرة وكذا عمل مسح ميدانى للتأكد من الاعمال المطلوبة على أرض الواقع بنطاق القرى المذكورة، مشيرا إلى تكليفه منال الغندور السكرتير المساعد للمحافظة بالإشراف ومتابعة وصول المعدات المشاركة فى التنفيذ وبدء العمل فورا... ووجه المحافظ بسرعة تعديل بعض مقايسات المشروعات وإضافة مشروعات الجديدة لتعظيم استفادة الأهالى من المبادرة.

وأوضح طارق شكرى رئيس مركز ومدينة شربين أن مبادرة حياة كريمة تشمل توفير «سكن كريم» للأهالى.. مشيرا إلى عمل حصر لمساكن غير القادرين لتكون صالحة للإقامة؛ حيث تم حصر 160 مسكنا تقريبا ليتم تعديلها أوإعادة بنائها.

وقال طه أبو عيش نائب رئيس المركز إنه سيتم بناء مساكن جديدة لبعض الحالات والبعض الآخر سيتم تعديل مساكنهم فيما سيتم صب أسقف أخري، والبعض سيتم ترميمها ترميما شاملا وذلك فى الـ 26 قرية المستهدفة.

حروف من ذهب

أكد محمود عطا المندوه ـ من قرية أبو جلال ـ أن المبادرة كانت حلما للأهالى.. فمنذ 40 سنة لم ينظر لنا أحد أو يبحث تلبية مطالبنا، فالمبادرة ستعود على القرية بالخير.. ونحن سعداء باهتمام الرئيس بالفئات الأكثر احتياجا وتنمية الريف بصفة عامة على الرغم من الظروف الصعبة التى تمر بها البلاد.. وبكل المقاييس فالمبادرة ستسطر بحروف من ذهب فى تاريخ مصر.

وأشاد جمال عيسى من قرية دنجواى بكفر الترعة القديم بالمبادرة وأضاف : أتمنى أن نرى قريتنا تعيش حياة كريمة.. فقريتنا تخلو من خدمات كثيرة وأهمها الصرف الصحى فالبلدة تصرف من خلال مواسير أنشأناها بالجهود الذاتية وتصرف على محطة معالجة بشربين ولكن المواسير ومحطة الطرد متهالكة.. ونتمنى أن يتم إحلال أعمدة الكهرباء فمنذ خمسين سنة لم يتم تجديدها.. كما نتمنى أن يتم رصف البلدة فلا يوجد شارع واحد مرصوف بالرغم أن قريتنا من أكبر قرى المحافظة، وكذلك تجديد «المراوى» التى تستخدم لرى 350 فدانا لأنها متهالكة مما يؤثر على رى الأراضي، وكذلك تطويرالوحدة الصحية فنتمنى ان تصبح مستشفى تكامل تخدم البلد والقرى المجاورة.

حلم يتحقق

وأكد السيد إبراهيم، شاب من قرية أبو جلال بمركز شربين أنه يعول أسرة من 4 أفراد ويعمل منذ فترة على تجميع مبلغ لتجديد منزله الآيل للسقوط لكن دخله لا يكفى، مضيفا: بمجرد معرفتى بمبادرة حياة كريمة و«سكن كريم» قمت بالتوجه لمركز المدينة وقدمت طلبا لتأهيل منزلى ليتحقق حلمى أخيرا.

وقال أسامة عبد المنعم ـ عامل يومية ـ : نحلم بترميم منزلنا فأنا وشقيقاتى نعيش فى رعب بسبب تهالكه وخائفون من سقوطه علينا بسبب الشقوق التى أصبحت فى كل جدار.. فالمنزل غرفة ونصف الغرفة وكان مبنيا دون أساسات منذُ 60 عامًا.

نقلاً عن

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة