أخبار

عبدالمحسن سلامة يكتب: «نصف الدنيا» لكل الدنيا بمناسبة العيد الواحد والثلاثين للمجلة

28-2-2021 | 16:33

عبدالمحسن سلامة رئيس مجلس إدارة الأهرام

حرص الأستاذ عبدالمحسن سلامة رئيس مجلس إدارة الأهرام على توجيه كلمة بمناسبة احتفال مجلة نصف الدنيا بالعيد الواحد والثلاثين على صدورها، وقد نشرت المجلة المقال في العدد التذكاري الذي صدر بهذه المناسبة.

وقال عبدالمحسن سلامة: "فعلا، «نصف الدنيا» لكل الدنيا، تقرؤها السيدات والرجال (الشباب، والكبار)، ويستمتع بها جميع الأجيال والأعمار.

كانت تجربة فريدة، تلك التي أطلقها الكاتب الصحفي الراحل الأستاذ إبراهيم نافع، وتولت رئاسة تحريرها الكاتبة الصحفية الأستاذة سناء البيسي، متعها الله بالصحة والعافية.

نجحت سناء البيسي فى إطلاق مجلة متألقة منذ بداياتها، وكانت، وما زالت، محل إعجاب كل من يقرؤها، ونالت احترام وتقدير كل جمهورها والمحبين لها.

«نصف الدنيا» ليست مجرد مجلة نسائية، وإنما مجلة بنكهة خاصة جدا، فهى تجمع بين الفن، والثقافة، والسياسة، والاهتمامات الشبابية، وقضايا الأمومة، والطفولة، والديكور.. وغيرها من تلك الأمور، التى تشغل بال كل أفراد الأسرة المصرية.

«نصف الدنيا» نجحت فى جذب الأدباء، والنجوم، والمشاهير، من مختلف المجالات، ولعل أبرز كتابها كان الأديب الراحل نجيب محفوظ، الذى خص المجلة بالعديد من القصص القصيرة.

صنعت «نصف الدنيا» العديد من الأسماء الناجحة والمبهرة فى عالم الصحافة، والأدب، والشعر، وخلال 31 عاما، تحولت إلى مجلة شابة متألقة لكل الدنيا.

لا تزال أمام «نصف الدنيا» رحلة طويلة وممتعة، لكي تقدم ما هو أكثر وأروع لكل القراء.

القراءة سر من أسرار الحياة، ولا يمكن أن تنتهي أو تزول، وتبقى القدرة على الإبداع، وجذب القراء القدامى، والجدد، وهي مهمة ليست مستحيلة بالنسبة لمجلة «نصف الدنيا» لما فيها من خبرات وكفاءات.
كل التحية والتقدير لفريق عمل «نصف الدنيا»، وكل الدعم والمساندة للزميلة العزيزة، الصحفية الموهوبة، مروة الطوبجى، رئيس التحرير، لاستكمال مسيرة العطاء فى «نصف الدنيا»، ودفعها إلى الأمام خطوات وخطوات فى المستقبل.

نقلاً عن

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة