عرب وعالم

« الرئاسي الليبي»: نسعى جاهدين لتوحيد المؤسسة العسكرية وتحقيق مصالحة وطنية شاملة

27-2-2021 | 20:54

رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي

أ ش أ

أكد رئيس المجلس الرئاسي الليبي الجديد الدكتور محمد المنفي، أن مجلسه يسعى جاهدًا لتوحيد المؤسسة العسكرية ودعم مسار اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 برعاية الأمم المتحدة وتوحيد كافة المؤسسات وتحقيق مصالحة وطنية حقيقية شاملة.


كان المنفي قد قام اليوم السبت، بزيارة إلى الجنوب الليبي، رافقه خلالها نائباه عبدالله اللافي وموسى الكوني.

وكشف المكتب الإعلامي الخاص بالمنفي، تفاصيل الزيارة، لافتا إلى أنه كان في استقبال المنفي ونائبيه عمداء بلديات الجنوب، والحكماء والأعيان وعدد من المسئولين الأمنيين والعسكريين.

وبحسب بالبيان الذي أوردته "بوابة الوسط الليبية"، فقد استُقبل رئيس المجلس ونائباه، بحفاوة كبيرة من سكان ومسؤولي مدينة سبها، مؤكدين أن هذه الزيارة هي الأولى لمسؤول كبير يحمل صفة رئاسة المجلس الرئاسي الليبي المنتخب.

وتوجه رئيس المجلس ونائباه لمقر المجلس البلدي سبها، وعقدوا اجتماعا مع عمداء بلديات الجنوب لمعرفة العراقيل والصعوبات، من أجل وضع الحلول لها بالتنسيق مع الحكومة "من أجل رفع المعاناة عن أهلنا في الجنوب".

وناقش الحاضرون المواضيع ذات العلاقة بالخدمات الأساسية وفرض سلطة القانون وتفعيل الاتفاقيات الأمنية، بما يعزز الأمن الوطني بالجنوب، مؤكدين حرص أهالي الجنوب على قيام الدولة المدنية.

وهنأ المجلس البلدي سبها وبلديات الجنوب، رئيس المجلس الرئاسي المنتخب ونائبيه ورئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد دبيبة، على استلامهم زمام الأمور لقيادة هذه المرحلة حتى الانتخابات في 24 ديسمبر المقبل.

وخلال جولته في مدينة سبها بالجنوب الليبي، زار رئيس وأعضاء المجلس، جامعة سبها والتي التقى فيها برئيس وأعضاء هيئة التدريس والنخب بجامعة سبها، وألقى المنفي كلمة ترحيبة عبر فيها عن سعادته الكبيرة بزيارة الجنوب، مؤكدا أنه "جزء لا يتجزأ من ليبيا وعلينا الاهتمام بِه"، مضيفا: "نسعى جاهدين أن نجمع ولا نفرق وأن نخرج بليبيا إلى بر الأمان".

فيما عقد المنفي اجتماعاً مع حكماء وأعيان وقيادات مدينة سبها، الذين أكدوا سعادتهم الكبيرة بهذه الزيارة، داعين المجلس إلى ضرورة الاهتمام بسبها ومناطق الجنوب التي عانت التهميش منذ فترة طويلة.


وقدم المنفي شكره لأهالي سبها والجنوب عامة، على كرم الضيافة، مؤكدا لهم بأن هذه الزيارة «لن تكون الأخيرة».

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة