أخبار

رئيس الوفد: «خسرنا ٢١٨ مليون جنيه بسبب المؤامرات ضد الحزب»

27-2-2021 | 18:40

المستشار بهاء الدين أبو شقة

أحمد سعيد حسانين

كشف المستشار بهاء الدين أبوشقة، رئيس حزب الوفد، عن خسارة الوفد ٢١٨ مليون جنيه تبرعات من المرشحين لانتخابات مجلس النواب عن الحزب وانسحبوا بسبب المؤامرة التي كانت تحاك ضد الحزب.


جاء ذلك خلال اجتماعه الموسع، اليوم السبت، مع شيوخ الوفد وأعضاء الهيئة العليا، ورؤساء وسكرتيري عموم لجان المحافظات، ومساعدي رئيس الحزب، وأعضاء الهيئة البرلمانية "نواب وشيوخ"، ورؤساء اللجان النوعية، ورؤساء لجان الشباب والمرأة لكل محافظة، في المقر الرئيسي للحزب بالدقي.

وأشار أبو شقة، إلى أن الحزب كان يتعرض لضوائق مالية تهدد بقاء الجريدة، ولكنه كان يدير الأمر بدون أن يشعر أحد لتستمر الصحيفة التي تعبر عن الوفد والوفديين والصوت الحر للدولة المصرية.

وتساءل أبو شقة: كيف يمكن تفسير وجود هيئة عليا مزيفة وغير شرعية يوم ١٧ سبتمبر الماضي ويعلنون قرارات غير شرعية وفي خلفيتهم سعد باشا زغلول؟ وكيف لمحمد عبده الظهور تليفزيونيًا بالمخالفة للمادة السادسة من اللائحة وتحدث حديث يعاقب عليه جنائيًا؟ ومن دفع ثمن هذه الفوضى والمؤامرة الحقيقية، وما تفسير تنصيب محمد عبده رئيسًا للحزب بديلًا للرئيس الشرعي الذي جاء بالانتخابات؟

وشدد أبو شقة، على أن المؤامرة كانت تستهدف إحداث فوضى وصراعات داخل بيت الأمة للانسياق وراءها، ولكنه قرر اللجوء للمعالجة الدبلوماسية السياسية وليس ضعفًا منه، لافتا إلى أن يوم ١٣ فبراير كان مخططًا لنهاية حزب الوفد وذبحه وسقوطه في يد الإخوان من خلال سحب الثقة من سكرتير عام الحزب، وتنصيب ياسر الهضيبي من أجل السيطرة على الحزب وأخونته، وجعلها خنجرًا في ظهر الدولة المصرية.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة