ثقافة وفنون

"صانع العصر الذهبي للثقافة المصرية".. تجليات ثروت عكاشة في مئويته | صور

27-2-2021 | 14:54

مئوية ثروت عكاشة

مصطفى طاهر

تأتي مئوية الدكتور ثروت عكاشة، كأحد أبرز الأحداث الثقافية المصرية خلال العام الجاري، الأمر الذي دفع وزارة الثقافة لحشد العديد من الجهود لخروج كل ما يتعلق بها على أفضل ما يكون.

"بوابة الأهرام" تزامنا مع الذكرى التاسعة لعكاشة، تستعرض أبرز المظاهر التي تشهدها مصر احتفالا بمئوية صانع سياساتها الثقافية خلال العصر الحديث.

الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، قالت خلال فبراير الجاري، في احتفالية إطلاق مئوية عكاشة، إن الراحل الكبير، وزير الثقافة الأسبق، وأحد فرسان ثورة يوليو 52، هو أحد أبرز رموز الثقافة في مصر والوطن العربي، أعاد صياغة وجدان المصريين ونجح في قيادة وتأسيس البنية التحتية للثقافة بمصر، ووضع إستراتيجية كبرى للنهوض بها، حيث أنشأ العديد من الصروح، ووضع الكثير من المؤلفات في الفن والفكر والثقافة، ليشهد الإبداع على يديه حالة من الازدهار والتألق".

المركز القومي للترجمة في إطار خطة وزارة الثقافة المصرية للاحتفال بمئوية دكتور ثروت عكاشة، قام بإطلاق الدورة الأولى من "جائزة ثروت عكاشة للترجمة" مستهدفا تشجيع المترجمين على خوض مساريّ الترجمة من العربية وإليها في مجالات الفنون السمعية والبصرية، وكذلك دعوة المترجمين والنقاد والباحثين للمشاركة في مؤتمر "ثروت عكاشة مترجما: استراتيچيات المترجم الثقافي" والذي يرتكز على مناقشة أعمال ثروت عكاشة الترجمية التي أثرت الثقافة العربية في المجالات الفنية والأدبية والنفسية.

من المقرر أن يقام حفل توزيع جائزتي ثروت عكاشة للترجمة في الجلسة الختامية للمؤتمر يوم الخميس ٧ أكتوبر المقبل، والذي أختير تحية لفارس الثقافة المصرية في ذكرى أول يوم بدأ فيه معركته لبناء الثقافة المصرية الحديثة ٧ أكتوبر ١٩٥٨م.

الدكتورة كرمة سامي مديرة المركز القومي للترجمة قالت إن الدكتور ثروت عكاشة أدار معركة مصر الثقافية بدءًا من ٧ أكتوبر ١٩٥٨ بعد العدوان الثلاثي، وعبر ثمان سنوات وعلى فترتين وزاريتين أنقذ آثارها، وشيد قصورها الثقافية ومتاحفها، وأسس أكاديميتها للفنون بكل روافدها التنويرية، ومسارحها وبيوت فنونها، وحفظ تراث فنونها الشعبية، ونظم الاحتفال بألفية قاهرتها، وجعل ثقافتها جماهيرية، وأضاف إلى ذلك الكثير من علامات النهضة التي أثرت رأس مال مصرنا الثقافي ورصيدها الحضاري.

د.حاتم حافظ، رئيس تحرير مجلة فنون بالهيئة المصرية العامة للكتاب، قال لـ"بوابة الأهرام" إن مجلة فنون قررت تخصيص عدد تذكاري تزامنا مع مئوية المثقف الكبير الدكتور ثروت عكاشة، لمناقشة تجربته في العمل الثقافي، المقومات الشخصية التي أهلته للعب الدور الأهم في الثقافة المصرية، خطته لتشكيل وجدان المصريين، علاقته بالسلطة خصوصا وأنه كان أحد أضلاعها، الدور الذي لعبه في حماية المثقفين والمبدعين للحد الذي جعل الدكتور فؤاد زكريا يصف وزارة عكاشة بأنها كانت جزيرة معزولة عن السلطة السياسية، الأدوار التي لعبها في حماية الآثار المصرية، تأسيس قصور الثقافة، والفرق القومية، وأكاديمية الفنون، والأهم وعيه الكبير بأهمية الفنون والثقافة وضرورة وجود عدالة ثقافية تعني بوصول الثقافة للعامة دون أن تضطر الثقافة لمغازلتها، كما يناقش العدد أسباب اعتبار ثروت عكاشة أهم وزير ثقافة في تاريخ مصر ومن ثم استخلاص أهم المقومات اللازمة لوزير ثقافة مصر.

رئيسة المركز القومي للترجمة أشارت في بيان إطلاق جائزة ثروت عكاشة إلى إنتاجها الثري والمهم، تقول د.كرمة سامي :"الدكتور عكاشة ألف وترجم وحقق، فكتب الموسوعة والمعجم، والدراسة النقدية والمحاضرة، وخاض فيها مجالات متنوعة في النحت والتصوير والموسيقى والعمارة الإسلامية والمقامة والمسرح والشعر وأدب الرحلات، وترجم الشعر والمسرح والتربية وعلم النفس والرواية والحِكَم والتأملات الفلسفية والمذكرات الساخرة والتخطيط العسكري، وفي هذا الملتقى العلمي "ثروت عكاشة مترجما" -بكسر الجيم أو فتحها- نتتبع معا كيف اقترب بالدراسات الثقافية من الترجمية في مشروعه الحضاري، وانعكست إستراتيجياته الرسمية على ممارساته الثقافية التطبيقية وبشكل خاص في مجال الترجمة، ويناقش المترجمون والباحثون والنقاد اختيارات ثروت عكاشة مترجِما عن الإنجليزية والفرنسية ودلالاتها، كما يطرحون احتمالات قراءة مشروعه الثقافي مترجَما: يتوقفون عند ماذا ترجم؟ ولماذا؟ وكيف ترجَم؟ وكذلك كيف يترجَم؟.

الباحث محمد سيد ريان، الذي صدر له مؤخرًا عن دار العين للنشر بالقاهرة، كتاب "السياسة الثقافية في عهد ثروت عكاشة"، تزامنا مع قرب الإحتفال بالمئوية قال لـ"بوابة الأهرام": شخصية د.ثروت عكاشة متعددة في المداخل ومتنوعة في الأدوار، وحين كتبت كتابي " السياسة الثقافية في عهد ثروت عكاشة " كانت أفكاره تبهرني، ربما أكثر من أعماله، ولذلك ركزت علي إستراتيجيته الثقافية ورؤيته المستقبلية ، فكثير مما قام به في وقت مبكر لازالنا حتي الآن نبحث عن ادوات وآليات لتنفيذها بعد أكثر من خمسين سنة.

وأضاف "ريان": علي الرغم من أن الكتاب لم يكتب مرة واحدة متصلة، ولكن كتب علي مراحل طويلة منفصلة، وأحياناً كنت أعتقد أنه لن يكتمل، ولكن مع الوقت تجمعت أشلاؤه، ودبت الروح بين أوصاله ليظهر للنور وشجعني علي نشره حماس د.فاطمة البودي.

وعن منجز عكاشة قال "ريان": لقد قام الدكتور ثروت عكاشة خلال فترة توليه مسئولية وزارة الثقافة بالعديد من المهام، أبرزها عمليات إنقاذ آثار النوبة ، وإنشاء قصور الثقافة فى أنحاء الجمهورية، والفرقة القومية للفنون الشعبية ، وفرقة الموسيقى العربية، وإنشاء نظام تفرغ الأدباء والفنانين،وتشييد دار الكتب والوثائق القومية الجديدة،وإحياء العيد الألفى لمدينة القاهرة ، ووجود معرض القاهرة الدولى للكتاب، ووضع اللبنات الأولى لأكاديمية الفنون وغيرها من المؤسسات المهمة التى تستكمل دورها حتى الآن ؛ إلا أننى أعتبر أن أعظم أعماله بلاشك هو محاولته فى وقت مبكر جداً وضع سياسة ثقافية للمصريين، لتكون بمثابة خط عام يحدد خطوات مصر الثقافية بكل ثبات وثقة نحو مستقبل أفضل، وكان الإنجاز الفارق لثروت عكاشة في رأيي هو صياغة أول إستراتيجية ثقافية متكاملة ، وكان اول تفكير لوضع خطة ثقافية في مصر بتوافق المثقفين في المؤتمر العام للثقافة والفنون الذى عقد بدار الأوبرا بالقاهرة فى الفترة من 18 أبريل إلى 22 أبريل عام 1959، لكن ملامح سياسته الثقافية الكاملة ظهرت بعد ذلك في بيانه الأشهر أمام لجنة الخدمات بمجلس الأمة فى 16 يونيو 1969 ، ونشره بعد ذلك في مطبعة دار الكتب تحت عنوان (السياسة الثقافية)، لقد حاول في وقت مبكر جداً وضع سياسة ثقافية للمصريين ، لتكون بمثابة خط عام يحدد خطوات مصر الثقافية بكل ثبات وثقة نحو مستقبل أفضل ونجح نجاحاً باهراً ظهر في تأثيره حتي وقتنا الحالي وحضوره في أغلب المؤسسات الثقافية.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة