عرب وعالم

تشديد قيود كورونا في جمهورية التشيك مع اقتراب حصيلة الوفيات من 20 ألفًا

27-2-2021 | 06:49

فيروس كورونا في التشيك

الألمانية

بعدما اقتربت حصيلة الوفيات الناجمة عن جائحة كورونا في جمهورية التشيك من 20 ألف حالة منذ بداية تفشي الوباء، شددت السلطات التشيكية يوم الجمعة القيود، بعدما تسبب تفشي الفيروس في الدولة الواقعة بوسط أوروبا في الضغط بشدة على النظام الصحي.


وقدرت وزارة الصحة العدد الإجمالي لحالات الوفاة بعد تأكد الإصابة بفيروي كورونا بـ19999 حالة.

وارتفع عدد المصابين منذ بداية الجائحة بمقدار 14457 خلال 24 ساعة، لترتفع الحصيلة إلى أكثر من 2ر1 مليون. ويبلغ عدد سكان جمهورية التشيك العضو في الاتحاد الأوروبي حوالي 7ر10 مليون نسمة.

وأعلن وزير الداخلية يان هامسيك في وقت متأخر يوم الجمعة أنه بسبب العدد الهائل من الإصابات بفيروس كورونا، فإن جمهورية التشيك ستقيد بشكل كبير حرية تنقل الموطنين في جميع أنحاء البلاد.

وأضاف أنه اعتبارا من يوم الإثنين، لن يسمح للأشخاص بمغادرة مناطقهم إلا في حالات استثنائية. حيث سيتم السماح لهم بالتوجه إلى العمل وزيارة الأطباء والذهاب إلى المصالح الحكومية ، بشرط أن يتمكن الأشخاص من تقديم الأدلة المناسبة.

ولن يسمح بالمشي وممارسة الرياضة أثناء أوقات الفراغ إلا في بلدة السكان أو البلدية الخاصة بهم. وسيتم تطبيق الإجراءات مبدئيا لمدة ثلاثة أسابيع. وستتحقق الشرطة من الامتثال لها، وسيتم نشر حوالي 5000 جندي للمساعدة.

وكانت الحكومة التشيكية قد دعت الحلفاء للمساعدة لمواجهة اكتظاظ المستشفيات وتعثر حملة التطعيم، حسبما أفادت وكالة بلومبرج للأنباء يوم الجمعة.

وصعدت أحزاب المعارضة في البلاد من ضغطها على رئيس الوزراء أندريه بابيش قبل انتخابات أكتوبر المقبل، حيث ركزت على شعور الناخبين بالإحباط من استجابة الحكومة غير المتناسقة مع الفيروس الفتاك، وطالبت بإشراكها في النقاش واطلاعها على الأسباب التفصيلية لأي قيود جديدة تعتزم فرضها.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة