منوعات

دراسة: عقار "ستاتين" المخفض للكوليسترول يزيد فرص البقاء على قيد الحياة بين مرضى "كورونا"

26-2-2021 | 22:14

إصابات كورونا - ارشيفية

أ ش أ

توصلت دراسة طبية أجراها فريق من الأطباء فى جامعة "كولومبيا" بالتعاون مع عدد من الجراحين في كلية الطب جامعة "نيويورك"، أن الأشخاص، الذين تناولوا عقار "ستاتين"، المخفض للكوليسترول، كانوا أقل عرضة بنسبة 50% للوفاة بنسبة بلغت 50% تقريبًا حال إصابتهم بفيروس "كورونا" المستجد ونقلهم إلى المستشفى.


وقال الدكتور أكيرتا جوبتا، أستاذ أمراض القلب فى كلية الطب جامعة "نيويورك": تعد دراستنا واحدة من أكبر الدراسات التي تؤكد هذه الفرضية والبيانات، من خلال سلسلة التجارب السريرية، التي أجريت فى هذا الصدد، على فائدة وفعالية العقاقير المخفضة للكوليسترول، وفي مقدمتهم عقار "ستاتين" في خفض فرص وفاة مرضى فيروس "كورونا" المستجد حال إدخالهم المستشفى.

فيما يرى ماهيش مادهافان، أستاذ أمراض القلب فى كلية الطب جامعة "نيويورك": إذا ثبت التأثير الإيجابى للعقاقير المخفضة للكوليسترول في التجارب السريرية العشوائية، فمن المحتمل أن تكون فئة "الستاتينات" الدوائية، والتى ينتمى لها عقار "ستاتين" إستراتيجية علاجية منخفضة التكلفة وفعالة لضمان بقاء مرضى الحالات الحادة لفيروس "كورونا" المستجد على قيد الحياة.

ولاحظ الباحثون، فى معرض أبحاثهم، التي أجروها في هذا الصدد على عدد من الحالات الحرجة لفيروس "كورونا" المستجد، أن المرضي الذين أصيبوا بحالات إصابة حادة بالفيروس، كانوا بحاجة إلى دخول المستشفى، كانت لديهم معدلات عالية من الالتهاب المفرط وعناصر تخثر الدم (تجلط الدم).

وقالت الدكتورة "إيلين وان"، أستاذ الفيزيولوجيا الكهربية للقلب فى كلية الطب جامعة "نيويورك": كطبيبىة قلب، فإن العقاقير المخفضة للكوليسترول تتبادر إلى الذهن بشكل طبيعي عند علاج مستويات الكوليسترول المرتفعة.. لكن، وجد أن فئة "الستاتينات" المعروفة بخصائصها المضادة للالتهابات ومضادة للتخثر والمعدلة للمناعة تسهم بصورة مباشرة فى خفض فرص الوفاة من مرضى الحالات الحادة من فيروس "كورونا" المستجد.

وبناءً على ملاحظاتهم، نظر الباحثون في نتائج أكثر من 2626 مصابًا بفيروس "كورونا" المستجد، تم نقلهم إلى مركز طبي أكاديمي رباعي في مانهاتن خلال الأسابيع الثمانية عشر الأولى من الوباء.

وقام الباحثون بمقارنة حالات 648 مريضًا كانوا يستخدمون العقاقير المخفضة للكوليسترول بانتظام قبل الإصابة بفيروس "كورونا" المستجد، وبين 648 آخرين لم يأخذوا عقار ستاتين المخفض للكوليسترول.

وقد تمت مطابقة المرضى في كل مجموعة بحيث لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية في التركيبة السكانية، أو الأمراض المصاحبة، أو استخدام الأدوية الأخرى في المنزل.. عندما تم أخذ الاختلافات الأخرى بين المرضى في الاعتبار، وجد الباحثون أن استخدام العقاقير المخفضة للكوليسترول كان مرتبطًا بشكل كبير بانخفاض معدل الوفيات داخل المستشفى بنسبة 50٪ (في غضون 30 يومًا). ويميل المرضى الذين يتناولون العقاقير المخفضة للكوليسترول أيضًا إلى انخفاض مستويات بروتين "سي" التفاعلي، وهو مؤشر على الالتهاب.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة