منوعات

الإبداع على ورق البردى

25-2-2021 | 19:12

ورق البردى

نادية عبد الحليم

إذا قمت بزيارة قرية «القراموص» بمحافظة الشرقية الآن أكثر ما سيبهرك نبات البردى الذى يحتل مساحة كبيرة فى الحقول على هيئة «عيدان»، ويتحدى بشموخ الزمن، ليتم حصده بعد نحو 6 أشهر، وإعداده على أيدى أبناء القرية ليصبح جاهزا للرسم والكتابة عليه، ومن أبرز فنانى البردى عاطف على سليمان المتخصص فى زرع وتصنيع نبات البردى وتلوينه والرسم عليه منذ نحو 35 سنة حتى اليوم، وشارك فى مختلف المعارض والمحافل الدولية التى أقامتها مصر فى الخارج.

يقول عاطف على لــ«الأهرام المسائى» «أعتز كثيرا بالعمل فى هذا المجال، لأنه يساهم فى الحفاظ على هوية مصر و إرثها العظيم من الأجداد، فأوراق البردى ليست مجرد أوراق عادية إنما هى جزء من تاريخ متفرد، ووثائق تنقل للمصريين وللعالم كله تفاصيل ورموز وحكايات من حضارتنا الفرعونية العظيمة، إذ نقوم باختيار أشكال وحروف من جدران المعابد والمقابر الفرعونية ورسمها بدقة على أوراق البردي، بعد تجهيز الورق بطرق فنية معينة ليكون ملائما للرسم والكتابة عليه».

لكن لا يكتفى عاطف على بالإبداع على ورق البردي، إنما يقوم بتعليم أجيال جديدة هذا الفن، من خلال تنظيم ورش متخصصة فى هذا المجال، وحول ذلك يقول :«حتى لايندثر هذا الفن، ويصبح أكثر انتشارا، لاسيما أن السياح من مختلف أنحاء العالم مولعين به، وأصبحت أهتم بتعليمه للشباب، ما يمكن أن يساهم فى تصديره بكميات كبيرة، ويصبح سفيرا لنا فى الخارج يستقطب عشاق الحضارة المصرية لزيارة مصر»، ويتابع:«وتفيد هذه الورش أيضا فى الكتابة والرسم بطرق صحيحة على البردي، سواء ما يخص جودة المنتج، أوتقديمه فى أفضل حالة ممكنة، بحيث لا يتلف سريعا، أومن حيث الاختيار العلمى الصحيح لما يتم كنابته ورسمه على الورق، لأنه من الخطأ أن تحمل الأوراق أى مضمون من دون فهم ووعى لما يرمز إليه، لاسيما أن بعض الأجانب يطلبون معرفة دلالات ومعنى الكتابة والأشكال الفرعونية، ولا يعقل ألا نعرف المحتوى ونحن أحفاد الفراعنة، كما أنه يكون من الرائع أن نقدم لكل شخص محتوى يعبر عن دلالة ما أو معتقد ما لدى المصريين القدماء، وليس أى شيء من دون هدف أو معني، فحضارتنا ثرية للغاية ومليئة بالكنوز الفلسفية و العقائدية ، ومن المفيد أن نقدم ما يرمز إلى الحظ أو السعادة أو الحب أو الحكمة فى أبسط الصور».

نقلاً عن

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة