تحقيقات

دولة جادة..تعويضات مناسبة.. وحوار مع المواطن

25-2-2021 | 19:13

مشروعات تطوير العشوائيات - أرشيفية

إسماعيل النويشى

أكدت وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة أنه يتم تعويض أى متضرر بشكل كامل ومناسب فى المشروعات التى تنفذها الدولة ويكون فيها أعمال نزع للملكية موضحة أن هناك اتجاهاً واضحاً وثابتا فى هذا الملف بأن يكون التعويض مناسباً ومرضياً للمواطن الذى يتم انتزاع ملكيته لأى مشروع يتم تنفيذه.

وأكدت الوزارة أن التعويضات لم تتوقف عند حد ملكيات المواطنين بل تصل فى بعض الأحيان إلى حد تعويضهم فى أعمال نزع ملكية هى فى الأساس ملك الدولة وقام المواطنين بالتعدى عليها فى أوقات سابقة مؤكدة أن مشروع كوبرى ترعة الزمر خير دليل على ذلك حيث تم تعويض عدد من المواطنين بعد هدم منازلهم وهم فى الأساس قاموا ببناء المنازل على أراض مملوكة للدولة، وكشف المهندس خالد صديق المدير التنفبذى لصندوق تطوير العشوائيات فى تصريحات لـ «الأهرام المسائي» أن المصارحة والجدية وإثبات حسن النية مع المواطنين هى أساس الحوار أثناء الدخول فى تنفيذ أى مشروع مشيرا إلى أن جميع مشروعات العشوائيات التى تتفيذها الدولة تم تعويض المواطنين فيها بشكل كامل ومناسب، سواء كان التعويض ماديا أو توفير مسكن مناسب تتوافر فيها جميع الخدمات والمرافق.

وقال «صديق» إن اتجاه الدولة نحو صرف أو توفير بديل وتعويض مناسب جعل هناك إقبال كبير لدى المواطنين على ترك ومغادرة المناطق العشوائية التى دخلت ضمن خطة الدولة لتطويرها وجعلها مناطق متطورة تليق بأدمية المواطن المصري. وأوضح أن مشروع تطوير منطقة مثلث ماسبيرو خير دليل ونموذج واضح على قيام الدولة بصرف تعويضات ملائمة ومناسبة للمواطنين حيث تم تحديد 3 اختيارات أمام المواطنين ملاك منطقة ماسبيرو، تمثل الاختيار الأول فى تخصيص وحدة بديلة بمنطقة الأسمرات والاختيار الثاني قيام المواطنين بتأجير وحدات بمعرفتهم لحين انتهاء الدولة من تنفيذ مشروع ماسبيرو ثم عودتهم مرة أخرى فيما تمثل الاختيار الثالث قيام الدولة بصرف ثمن الوحدة بالكامل ليقوم المواطن بشراء شقة له فى أى مكان آخر بمعرفته.

وأشار «صديق» إلى أن كل هذه الجهود تمت من خلال توجيهات واضحة ومباشرة من القيادة السياسية وتنفيذ فوري بصرف التعويضات من خلال مجلس الوزراء،مؤكدا أن هناك مشروعات تأخر تنفيذها لأكثر من 40 عاما وتعاقبت الحكومات المتتالية عليها دون تنفيذها نتيجة عدم وجود جدية من الدولة وقتها فى صرف تعويضات للمواطنين المتضررين. من جانبه، قال المهندس هشام درويش رئيس قطاع التشييد بوزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية إن أى مشروع تنفذه الوزارة بالمحافطات تقوم المحافظة المختصة بتوفير الأرض المتاحة والمناسبة لتنفيذ المشروع مشيرا إلى أن مختلف الأراضى بالمحافظات تكون فى الغالب مملوكة للدولة وليست للأفراد.

نقلاً عن

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة