عرب وعالم

«بايدن» يسعى لمعالجة مشكلة النقص فى السلع الأساسية

24-2-2021 | 22:27

بايدن

أ ف ب

قرر الرئيس الأمريكي جو بايدن معالجة مشكلة النقص في السلع "الأساسية" التي تؤثر على الصناعات الرئيسية في الولايات المتحدة بدءا بقطاع انتاج السيارات الذي يواجه صعوبات بسبب أزمة شبه الموصلات العالمية.


وأعلن البيت الأبيض توقيع مرسوم الأربعاء يهدف إلى التدقيق في شبكات الإمداد للسلع التي تعتبر "أساسية" بدءا من شبه الموصلات وهي رقائق لازمة لتصنيع السيارات أو الهواتف المحمولة، إلى المنتجات الصيدلانية مرورا بالمعادن المهمة بما في ذلك تلك الضرورية للتكنولوجيا الحديثة المستخدمة في الهواتف الذكية أو شاشات البلازما.

وقال البيت الأبيض "اليوم سيوقع الرئيس بايدن مرسوما للمساهمة في إنشاء شبكات تموين أكثر متانة وأمانا للمنتجات الأساسية والمهمة".

ولم تذكر إدارة بايدن التي تريد خفض اعتماد الولايات المتحدة على الخارج، أي بلد تحديدا لكن يبدو أنها تستهدف الصين التي تنتج القسم الأكبر من المعادن المهمة.

ويندرج هذا الاجراء في إطار المراسيم الموقعة لترويج نمو الصناعات الأمريكية.

وذكر البيت الأبيض أنه "في السنوات الماضية عانت الأسر والشركات والعاملون في الولايات المتحدة أكثر وأكثر من نقص في السلع الأساسية والأدوية والأغذية مرورا بالشرائح الالكترونية".

وأضاف المصدر نفسه أن نقصا "غير مقبول" في معدات الحماية الفردية انعكس سلبيا العام الماضي على العاملين في القطاع الصحي الذين كانوا في الخط الأول في مواجهة جائحة كورونا.

وأخذت إدارة بايدن علما بأن النقص الأخير في شبه الموصلات يترجم بتباطؤ في مصانع إنتاج السيارات ما يعكس على حد قولها "إلى أي درجة قد يضر النقص بالعمال الأمريكيين".
 

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة