عرب وعالم

مدير «السي آي إيه» المرشح: سأركز على التهديد الصينى

24-2-2021 | 22:24

وليام بيرنز

أ ف ب

تعهد الدبلوماسي الأمريكي المخضرم وليام بيرنز المرشح لقيادة وكالة الاستخبارات المركزية الأربعاء بإبقاء الوكالة بمنأى عن السياسة وقال إن جل تركيزه سيكون على الصين إذا ثُبت في المنصب.


وقال بيرنز أمام لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ إن مسيرته المهنية في الشرق الأوسط وروسيا جعلته يقدر قيمة المعلومات الاستخباراتية التي لا تشوبها شائبة.

وأضاف "تعلمت أن المعلومات الاستخباراتية الجيدة التي تُعرض بأمانة ونزاهة هي خط الدفاع الأول للولايات المتحدة. وتعلمت أن على المتخصصين في الاستخبارات أن يخبروا صانعي السياسة بما يحتاجون إلى سماعه، حتى وإن كانوا لا يرغبون في سماعه. وتعلمت أن السياسة يجب أن تتوقف حيث يبدأ العمل الاستخباراتي".

وقال إن بايدن شدد على أنه "يريد من الوكالة أن تعطيه المعلومات كما هي، وتعهدت بأن أفعل ذلك بالضبط، وبأن أدافع عن أولئك الذين يفعلون الشيء نفسه".

كذلك، أخبر بيرنز اللجنة بأن الصين كانت التحدي الرئيسي الذي تواجهه البلاد، مرددًا آراء عبر عنها بايدن وغيره من كبار المسئولين في إدارته.

وقال إن "جعل الصين خارج المنافسة سيكون أساسيًا لأمننا القومي في العقود المقبلة. سيتطلب ذلك استراتيجية طويلة الأجل وواضحة وبمشاركة الحزبين، مدعومة بالتجديد في الداخل والاستخبارات القوية".

وقال إنه بينما في بعض المجالات، مثل منع الانتشار النووي، يمكن للولايات المتحدة أن تتعاون مع بكين، فإنها تبقى مع ذلك "خصمًا هائلًا واستبداديًا".

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة