ثقافة وفنون

استمرت 9 أيام.. كيف رصدت «الأهرام» أمطار وطقس القرن الـ 19؟ | صور

24-2-2021 | 21:38

الأحوال الجوية من أرشيف الأهرام

محمود الدسوقي

شهدت مصر عام 1870، في عهد الخديو إسماعيل وقبل شيوع الصحف فى مصر، طقسًا غريبًا حيث استمرت الأمطار لأكثر من 9 أيام متتالية وأدت لتهدم عدد من المنازل.


يذكر المؤرخ إلياس الأيوبى فى كتابه "عصر الخديوى إسماعيل" أن الأمطار لم تكن فى موسم الشتاء، وإنما كانت فى وقت فيضان النيل، الذي ارتفع وطغى، وأوضح الأيوبى أن فى فيضان النهر وعلى غير العادة هطلت أمطار من السماء، فى عموم مصر «الصعيد والدلتا»، وقد استمرت لأكثر من 9 أيام فى القاهرة لمدة 6 ساعات يوميًا بلا توقف فى القاهرة والمديريات، مما جعلها تجرف المنازل وتهدمها.

وبعد مرور 5 سنوات على الأمطار الغريبة وفى عام 1875، صدرت جريدة الأهرام، التي تعد واحدة من أعرق الصحف فى الشرق الأوسط، والتي تأسست فى 27 ديسمبر من عام 1875م ، نهايات القرن التاسع عشر من قبل الشقيقين بشارة وسليم تكلا. وقد صدر العدد الأول فى 5 أغسطس عام 1876م، فى مدينة الإسكندرية ثم انتقلت للقاهرة.

ويظهر أرشيف الأهرام، الاهتمام بأحوال الطقس حيث المراسل فى المديريات يرسل الأخبار المرتبطة بسوء الأحوال الجوية.

عام 1880، قامت الأهرام بعمل جدول ترصد فيه أعوام الصقيع في العالم أجمع، ومعها أعوام العواصف وذلك تزامنًا مع موجة البرد والصقيع التي طالت العالم أجمع ومن بينها مصر، مؤكدة أن هناك أعوامًا كانت شديدة الصقيع في الأزمنة القديمة على بلدان العالم، مثل أحداث عام 821 ميلادية حيث تجلدت أنهار أوروبا، واستمرت على هذا الوضع الغريب.

وكتبت الأهرام تصف حوادث الطقس فى كوم حمادة عام 1889م: "جاءنا من كوم حمادة أنه قد أمطرت السماء مطرا غزيرا يوم السبت، ثم اشتدت الزوابع والرياح يوم الإثنين وقرص البرد، ولكن لم تمطر أما المزارعون فهم ينتظرون حسن الختام.

تسببت الصواعق كذلك بأحداث طقس شتاء 1889م، في نشوب نيران فى مخازن القطن بمينا البصل بالإسكندرية، هذا ما أكده مراسل الأهرام الذي قال إن رجال البوليس والمطافي تتداركوا الأمر، وبحسب الجريدة كانت الرياح شديدة للدرجة التي أثرت على السلك التلغرافي الذي يربط بين مصر وسوريا مطالبة بإصلاحه عن قرب.

وكتب مراسل سنورس بالفيوم للأهرام أن الأمطار مستمرة منذ 25 ساعة متصلة فى نواحى المدينة، وأن هناك خوفًا كبيرًا على المنازل الطينية فى المدينة لسقوطها وانهيارها.

وقالت الأهرام تصف أحوال الطقس فى عموم مصر: "عصفت الزوابع بعد ظهر أمس واقتلعت الأشجار وازبد البحر، وتعالت أمواجه وأمطرت السماء مدرارا، ولايزال الهواء باردا والسحب حاجبة".

وأكدت الأهرام أنه بمطالعة الجرائد الأوربية فإن الشتاء شديد هذا العام عندها أيضا.


الأحوال الجوية من أرشيف الأهرام


الأحوال الجوية من أرشيف الأهرام

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة