اقتصاد

البنك الزراعي يعطي دفعة قوية لدعم المشروعات الزراعية والتنموية بمحافظتي كفر الشيخ والدقهلية

24-2-2021 | 15:08

علاء فاروق، رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري

فاطمة منصور

أعرب علاء فاروق، رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري عن تطلعه لتمويل عدد من المشروعات التنموية في محافظتي كفر الشيخ والدقهلية في إطار الدور الوطني الذي يقوم به البنك الزراعي المصري لدعم وتمويل القطاع الزراعي وتحقيق التنمية الريفية في كافة المحافظات مؤكدا أن محافظتي كفر الشيخ والدقهلية من المحافظات التي يعول عليها كثيرا في تعظيم الاستفادة من القطاع الزراعي والحيواني والداجني والسمكي والصناعات المرتبطة بها، وأشار إلى أن الأولوية في المشروعات التي سيتم البدء في تمويلها في المحافظتين هي المشروعات التي تستهدف تعزيز القيمة المضافة للمنتجات في قطاع الزراعي بالإضافة إلى تحقيق التنمية الريفية بكافة عناصرها وتؤدي لتوفير فرص عمل للشباب فضلا عن دعم صغار الفلاحين والمنتجين في القطاع الزراعي تنفيذا لتوجيهات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية بدعم وتنمية قرى الريف المصري، وفي إطار رؤية ودعم معالي محافظ البنك المركزي الأستاذ طارق عامر لتعزيز دور البنك في تحقيق الشمول المالي ودعم القطاع الزراعي والقطاعات المرتبطة به تحقيقا للتنمية المستدامة.


وأشاد فاروق في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء بالتعاون الوثيق والتنسيق المستمر مع السيد وزير الزراعة واستصلاح الأراضي مع البنك الزراعي المصري فيما يتعلق بمجالات العمل المشتركة بين الوزارة والبنك مثمنا دور السيد الوزير في إطلاق خطط التطوير التي يشهدها البنك حاليا وحرصه على أن يؤدي البنك الدور المنوط به لتعزيز قدرات القطاع الزراعي بما يدعم الاقتصاد الوطني .

وأكد أن البنك الزراعي المصري سيعمل على تمويل مشروعات الاستزراع والتصنيع السمكي وإعادة تدوير مخلفات قش الأرز والإنتاج الداجني والحيواني والتحول لنظم الري الحديث والمكينة الزراعية ومراكز تجميع الألبان والبيوجاز بالإضافة إلى عدد آخر من المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالتنسيق مع وزارة الزراعة والأجهزة التنفيذية في محافظتي كفر الشيخ والدقهلية.

وشدد على حرص البنك الزراعي المصري على دعم وتمويل صغار المزارعين والمربين كهدف أساسي للبنك الزراعي المصري ليبقى دائما هو البنك الأكثر قدرة وحرصا على تقديم خدماته التمويلية ووضع كافة إمكانياته في خدمة المزارع المصري والتنمية الريفية، كاشفا عن قيام البنك بزيادة الفئات التسليفية للمحاصيل للمرة الثانية بنسب تتراوح بين 20 و50 % خلال عام واحد لمساعدة صغار الفلاحين على تحمل تكاليف الإنتاج .

جاء ذلك خلال زيارة رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري لمحافظتي كفر الشيخ والدقهلية خلال الأسبوع الحالي والتقى خلالها اللواء جمال نور الدين، محافظ كفر الشيخ والدكتور أيمن مختار، محافظ الدقهلية والسادة أعضاء مجلسي النواب والشيوخ عن المحافظتين بالإضافة إلى عدد من المستثمرين وكبار المنتجين والمزارعين وعملاء البنك الزراعي المصري بكفر الشيخ والدقهلية، وذلك بحضور الأستاذ سامي عبد الصادق، نائب رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري لقطاع الأعمال والأستاذ محمد إيهاب، نائب رئيس مجلس الإدارة لقطاعات الدعم والأستاذ صالح الشامي، الرئيس التنفيذي للائتمان، بالإضافة إلى رؤساء المناطق والقطاعات ومديري فروع البنك بالمحافظتين.

وخلال الزيارة تطرق رئيس البنك إلى دور الشركة الزراعية المصرية في دعم القطاع الزراعي، مشيرا إلى أنه يجري حاليا العمل على إعادة هيكلة الشركة بالكامل لتعزيز قدراتها على تحقيق الهدف من إنشائها وهو تقديم خدماتها التمويلية واللوجيستية لصغار المزارعين وعلى رأسها توفير مدخلات ومستلزمات الإنتاج وفتح منافذ تسويقية للمنتجات الزراعية في كافة أنحاء الجمهورية، وشدد على أن الشركة الزراعية المصرية سيكون لها دور كبير خلال الفترة القادمة خاصة فيما يتعلق بدعم الزراعة التعاقدية لتحسين مستوى الدخل للمزارع ومساعدته على تحمل تكاليف الإنتاج بما يحقق سلاسل القيمة للحاصلات الزراعية والإنتاج الحيواني والسمكي والداجني، علاوة على دورها التنموي من خلال الدخول في شراكات مع كبار المستثمرين لتحفيز الاستثمار في مجالات التصنيع الزراعي والحيواني.

وخلال لقائهما أعرب اللواء جمال نور الدين، محافظ كفر الشيخ عن ثقته في الدور الرائد للبنك الزراعي في دعم المشروعات التنموية للدولة خاصة في القطاع الزراعي والثروة الحيوانية والداجنة والسمكية ومشروع البيوجاز بالإضافة إلى دعم الفلاح والمرأة الريفية، واستعرض مقومات الاستثمار في محافظة كفر الشيخ والمشروعات التنموية التي تحتاج للتمويل بما يعود بالنفع على تحسين مستوى الدخل لمواطني المحافظة مثل مشروعات الاستزراع والتصنيع السمكي وإعادة تدوير وتصنيع مخلفات قش الأرز والإنتاج الداجني والحيواني والتحول لنظم الري الحديث والمكينة الزراعية وتحسين سلالات الماشية وغيرها من المشروعات التنموية التي تستهدف توفير فرص عمل للشباب وتحسين مستوى الدخل للمرأة الريفية والمرأة المعيلة في نطاق مراكز ومدن محافظة كفر الشيخ.

من جانبه أكد فاروق استعداد البنك الزراعي المصري للمساهمة في تأسيس المشروعات الزراعية والصناعية الكبرى بما يحفز الإسراع في تنفيذها بالتعاون مع محافظة كفر الشيخ خاصة فيما يتعلق بمشروع التصنيع السمكي والتجارب الحديثة في الاستزراع السمكي مشيرا إلى أن البنك الزراعي المصري له تجربة رائدة في تمويل مشروع البيوجاز في إحدى قرى المحافظة بتمويل نحو ألف فلاح لتحويل حظائر الماشية في منازلهم إلى وحدات لإنتاج البيوجاز واستخدامه كمصدر للطاقة.

وأشار إلى أنه سيتم التوسع في تطبيق برنامج باب رزق للتمويل متناهي الصغر في قرى ومراكز كفر الشيخ لتمويل مشروعات الشباب والحرفيين وصغار المزارعين والمرأة الريفية والمعيلة من خلال قروض بفائدة بسيطة لمبالغ تترواح بين ألفين وعشرة آلاف جنيه تستهدف مشروعات متناهية الصغر مثل تربية الدواجن والأغنام

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة