حـوادث

إحالة سفاح الجيزة للمفتي في اتهامه بقتل "نادين"

22-2-2021 | 19:15

المتهم الشهير بـ"سفاح الجيزة"

أحمد السني

قررت محكمة جنايات الجيزة، إحالة قذافي فراج عبد العاطي، الشهير بسفاح الجيزة، في اتهامه بقتل شقيقة زوجته "نادين"، لمفتي الجمهورية لإبداء الرأي حول إعدامه، وحددت جلسة 27 مارس للحكم.


وعرضت المحكمة خلال الجلسة مقاطع فيديو للمتهم أثناء تصوير جريمته، وتحوي اعترافه بارتكابها، واستخراج أشلاء المجني عليها، وجمجمة وبقايا عظام بشرية.

واستمعت المحكمة لأقوال الطبيبة الشرعية منى حمزة، وقالت إنها أجرت تحليل البصمة الوراثية لعينة من الرفات التي عُثر عليها، والخاصة بالضحية نادين، وقارنتها بعينة من والدتها، وجاءت النتيجة إيجابية؛ رغم إنكار الأم سابقا أن ابنتها قتلت على يد قذافي.

وأنكر المتهم خلال الجلسة الاتهامات المنسوبة إليه، وقال إنه أجبر على الاعتراف، ولم يرتكب تلك الوقائع.

وطلب دفاع سفاح الجيزة من المحكمة عرضه على مستشفى الأمراض النفسية والعقلية، لتوقيع الكشف عليه وبيان مدى مسئوليته عن تصرفاته.

وكان «سفاح الجيزة» متهما في قتل أربع ضحايا منهم زوجته فاطمة زكريا وسيدتان بينهما «نادين» وصديقه رضا.

وحصلت «بوابة الأهرام» على صورة من أمر إحالة النيابة العامة للمتهم قذافي فراج عبدالعاطي عبدالغني – 48 سنة - صاحب مكتبة – للمحاكمة الجنائية وأقوال الشهود أدلة الإثبات في اتهامه بقتل ضحيته الثالثة نادين عمدًا مع سبق الإصرار.

اعترف قذافي بقتل ضحيته «نادين» في عام 2015، وأنه ارتبط بها عاطفيا دون علم أهلها ووعدها بالزواج، إلا أنه فاضل بينها وبين شقيقتها فاطمة، وسرعان ما تقدم لخطبه الأخيرة، مما أشعل الخلافات بينه وبين ضحيته «نادين» وحينها هددته بفضح أمر علاقتهما.

وقال المتهم، إنه استدرجها لوحدة سكنية بشارع ترعة عبدالعال ببولاق الدكرور وأوهمها برغبته في حل ما بينهما من خلاف وإعلان زواجهما وأن هذه الشقة هي مسكن زواجهما.

وأثناء جلوسهما معا فاجأها بالتعدي عليها وأطبق على عنقها وخنقها وكتم أنفاسها بيديه قاصدا إزهاق روحها، وظل متماديا بفعلته حتى وافتها المنية في الحال.


وفور تأكده من مقتلها وضع جثمانها بإحدى غرف الشقة وأحضر "ديب فريزر أفقي" اشتراه لحفظ جثمانها فيه لحين تدبر أمرها، وبعد قرابة سبعة أيام أحضر عاملين بالأجرة طالبا منهما الحفر بإحدى الغرف وأخبرهما بقيامه ببعض أعمال السباكة بها.

وعقب انصراف العاملين وضع جثمان ضحيته "نادين" بالحفرة وردمها بالتراب والأسمنت الخرساني، ثم أحضر عاملا آخر بالأجرة لكسوة الأرضية بالبلاط، ولكنه انكشف وأرشد النيابة عن مكانها وتم استخراج الجثمان.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة