سوشيال ميديا وفضائيات

نور الدمرداش.. أول مصرية تدرس"الفلكلور" في كوريا الجنوبية

22-2-2021 | 15:41

نور الدمرداش وسط مجموعة من الشباب

أمل رشوان

الفلكلور هو نتاج ما تمارسه الشعوب من فنون، تنبع عن وجدانها وتعبر عن ميراثها الفني والثقافي، والغريب هنا عندما نجد شابة مصرية من قلب النوبة تعبر البحار والمحيطات، لكي تبحث عن شغفها، إنها نور الدمرداش الشهيرة بـ"فتاة الجرجار النوبى" التي أبهرت أهل كوريا الجنوبية، وهي بنت النوبة وقرية أبو سمبل، والتي تفتح قلبها وعقلها لمجلة "الشباب"، وتحكي عن الفلكلور الكوري، وحياة الشباب في كوريا الجنوبية، وتوضح لنا السر وراء انبهار الشباب المصري بالدراما الكورية، وأغاني" الكي بوب"، وتصف لنا أغرب الأكلات الشعبية في كوريا، وتتحدث عن الـ20 شهادة التي حصلت عليها..



متى بدأت علاقتك باللغة الكورية؟
بعد تخرجي عام 2015 فى كلية السياحة والفنادق من جامعة حلوان، بدأت أدرس اللغة الكورية المستوى الأول في معهد "الملك سيجونغ"، بالمركز الثقافي الكوري في مصر، والمستوى الواحد حوالي 6 شهور، فقد درست 4 مستويات حتى عام 2018، ودخلت مسابقة المحدثات باللغة الكورية، وفزت بالمركز الأول وحصلت وقتها على رحلة إلى كوريا الجنوبية، وقد قمت بتمثيل مصر هناك، وكنت ارتدى الملابس المصرية القديمة الفرعونية والنوبية، وكنت أتحدث مع الكوريين عن مصر، وكان هدفي تنشيط السياحة المصرية.

وما نوعية دراستك في كوريا؟
أدرس بكالوريوس فنون تقليدية كورية، وهي الفنون الفلكلورية الكورية، وأنا حاليا في سنة أولى.

 ولماذا اخترت الفلكلور الكوري؟
عرفت عن هذه النوعية من الفنون عام 2016، عندما كنت اتعلم اللغة الكورية، وكنت ابحث على اليوتيوب ووجدت نوعا من الفنون لفت انتباهي، وهي الأغاني الشعبية التقليدية، وبما أنني نوبية فوجدت أن هذه النوعية من الفلكلور الكوري بها تشابه بشكل كبير مع الأغاني النوبية، وقررت وقتها أن أتعلمها، وبدأت بتعليم نفسي عن طريق الانترنت، وفي هذا التوقيت لم يكن متوافرا منح لدراسة الفلكلور الكوري، والصدفة جمعتني ببعض الدكاترة الكوريين في عام 2018، وتحدثت معهم عن مدى حبي لهذه النوعية من الفنون، وعرفت وقتها أن الجامعة توفر منحا مجانية للطلاب، وقدمت بها وقبلت.

 ولماذا فكرت في الدراسة مرة أخرى رغم أنك انتهيت من حياتك الدراسية في مصر؟
تركت كل شيء في مصر سواء عملي أو سنين الدراسة، وقررت بدء الدراسة الجامعية مرة أخرى، لأني أريد أن اتعلم الشيء الذي أحبه وشغوفة به.

هل ترتدين الملابس الكورية التقليدية أثناء الدراسة؟
نعم ارتدي الملابس التقليدية الكورية، ولكن أثناء العروض على المسرح، ولا ارتديها في الجامعة.

وهل الملابس النوبية أو " الجرجار النوبي" لعبت دورا في حياتك بكوريا؟
فعلا "الجرجار النوبي" كان له دور مهم في أول زيارة لي في كوريا، لأنني ارتديته في القصر الملكي، وهو يعتبر أكبر مزار سياحي في كوريا، وبدأت أتحدث مع الناس عن مصر، والبعض طلب التقاط الصور معي، فوقتها الجرجارالنوبى عمل ضجة كبيرة في الميديا في كوريا، وتم استضافتي في التليفزيون الكوري أكثر من مرة وفى الصحف الكورية.

وأين الفلكلور المصري من حياة نور الدمرداش؟
للأسف ليس لديّ علاقة بالفلكلور المصري، فقط الفنون النوبية، وأنا من قرية أبو سمبل، وهي قرية الفنانين، فقد تربيت على سماع الطرب النوبي منذ نعومة أظافري، وقد أخذت معي الدف النوبي إلى كوريا، حتى أتحدث مع زملائي والدكاترة بالجامعة عنه، حتى يعرفون أنواع الطبول النوبية والثقافة المصرية والنوبية.

 وكيف تقبلت أسرتك فكرة السفر وخصوصا أنك من الصعيد؟
كنت دائما أتحدث معهم عن حبي للغة الكورية، وشغفي بالأغاني الكورية ومدى الإنجازات التي وصلت لها، وكنت أتحدث معهم في أني أريد أن أنجح واحصل على شهادات، وأشارك في منافسات ومسابقات دولية، وقد شعروا أن سفري والتحاقي بالجامعة في كوريا إضافة مهمة لشخصيتي وحياتي، وقد وافقوا على سفري بكل حب وترحاب.

وهل حصلت على جوائز؟
حصلت على 20 شهادة، جميعها من مسابقات وفعاليات مختلفة لهم علاقة باللغة الكورية، مثلا المركز الأول في مسابقة المحادثات باللغة الكورية وشهادات تكريم من الموقع الإخباري "كوريا نت "، وشهادات مشاركة في مسابقات موسيقية وكتابية هنا في كوريا.

وكيف ستستفيدين من دراسة الفلكلور في حياتك في مصر؟
هدفي من البداية هو تعليم الفنون الكورية للناس في مصر، وأنوي تأسيس أكاديمية لتعليم الفنون الكورية مجانا في مصر، وبعد سفري إلى كوريا قررت تغيير الخطة المستقبلية، وأصبح هدفي تغيير الصورة النمطية عن العرب والمصريين في كوريا، وأصبحت أريد تقديم نفسي للمجتمع الكوري كنموذج متميز لأول فتاة عربية ومصرية تقوم بدراسة هذه النوعية من الفنون الفلكلورية، وخاصة أن الكوريين لديهم أفكار مغلوطة عن العرب مرتبطة بالإرهاب.

 لماذا يعجب الشباب المصري بالدراما الكورية؟
ما يعجب الشباب المصري ويصيبه بالهوس بالدراما الكورية هو الاختلاف، لأن الدراما المصرية تقدم المشاكل المجتمعية التي يعانى منها المجتمع، مثل مشكلة الإدمان أو التحرش وغيرها، ولهذا الدراما المصرية تجعلنا نرى واقعا نعيش فيه، وقد يكون مؤلما في بعض الأحيان، ولكن الدراما الكورية تقدم وجبة مختلفة من الفانتازيا، من ناطحات سحاب وشوارع جميلة ونظيفة لم نرها من قبل، إضافة إلى قصص الحب الجميلة والدراما الكورية ليست مثل الدراما الهندية أو التركية، فالدراما الكورية بسيطة مثلا عدد حلقات المسلسل قصيرة تتراوح ما بين 16 و 20 حلقة، ولا يتم تكرار القصص المقدمة، بجانب أن الأحداث سريعة.

هل الحياة في كوريا تختلف عن مصر؟
الحياة في كوريا تختلف بشكل كبير عن مصر، وأهم شيء هناك أن كل شخص في حاله، فمثلا ممنوع النظر للأشخاص لأكثر من 5 ثواني، فمن الممكن أن يقدم شكوى للسلطات، وهذا يعتبر تحرشا، وممنوع تصوير أي شخص بدون موافقته، فهناك بعض الحقوق البسيطة ولكنها تعطي سعادة وهدوءا للإنسان، ومن الأشياء الجميلة في كوريا أنك تسمع دائما إلى رسالة صوتية في الموصلات العامة تناشد الركاب بارتداء الكمامة وعدم الأكل والشرب وعدم التحدث في التليفونات أو الكلام مع الأشخاص بصوت عال.

وما مميزات الحياة وعيوبها في كوريا؟
المجتمع هنا يعرف ما له وما عليه، فيعرفون أن بعض التصرفات قد تصيب الناس بالضيق، مثال على ذلك في ظل جائحة كورونا تجد الناس في الموصلات العامة ترفض وجود شخص بينهم لا يرتدى كمامة، وينصحونه بارتدائها أو يعطونه واحدة مجانية، وفي ظل الجائحة عانت كوريا أزمة اقتصادية لمدة أسبوعين فقط، والدولة كثفت جهودها لحل الأزمة، ورفعوا مرتبات الموظفين، وحتى طلاب المنح المجانية أعطوهم مبالغ أكثر نظير الكمامات والمطهرات، أما عن العيوب فقد كنت تائهة في مكان ما وكنت أسأل الناس وجميعهم كانوا خائفين مني ويحاولون الابتعاد عني، وعندما رفعت صوتي وقلت بصوت عال إني تائهة وجدت سيدة كبيرة في السن تساعدني.

وما أهم الصعوبات التي قابلتك في كوريا؟
أهم الصعوبات أنه في ثقافة الشعب الكوري كل شيء يتم إنجازه بسرعة، ولكن المصريين العكس تماما، والدراسة أيضا مختلفة، فقد كنت متفوقة في مصر، ولكن عندما جئت هنا عرفت أن مثلا الـ" Home work "الذي يتم إعطاؤه لنا في المحاضرة لا يتم تسليمه في المحاضرة التالية ولكن يتم تسليمه خلال 20 دقيقة من انتهاء المحاضرة، وكان الفصل الدراسي الأول الأصعب بالنسبة لي.

 وكيف يعيش الشباب في كوريا الجنوبية؟
المعرف هنا أن البنات يتزوجن في أعمار كبيرة نسبيا تقريبا، حوالى في عمر 30 سنة، عكس مصر، أما الشباب فأعمار الزواج 35 سنة، أما الوظائف بالنسبة للشباب فصعب جدا الحصول على وظيفة بعد التخرج، والشاب ممكن يقدم في وظائف كثيرة لمدة قد تصل لسنة والمرتبات تكون ضعيفة مقارنة بمستوى الحياة المرتفع، إضافة إلى أن الشقق في كوريا صغيرة جدا وغالية جدا.

وكيف ينظر المجتمع الكوري للعرب؟
المجتمع الكوري منقسم لنصفين، نصف منبهر ومندهش كيف تعلمت اللغة الكورية في مصر وأنني ادرس فلكلور وتراث كوري، والنصف الثاني من المجتمع ينظر بقلق، وفي العموم الكوريون يخافون منا، وصورة العرب والمصريين ليست جيدة بشكل كاف في الميديا هناك.

 وما الأكلات الكورية المشهورة؟
أشهر الأكلات الكورية أكلات الشارع مثل"كيمباب "و"وتوكبوكى"، أما الأكلات التي تقدم في العزومات والولائم فهي "بولجوجى" و "جيمداك"، و"داك كالبى"، ولكن أغلب الأكلات بها لحم خنزير، وهي مشكلة تواجه العرب، وتوجد محلات حلال كثيرة، ولكن لا يوجد أى تشابه بين المطبخ الكوري والمصري والعربي.

وما أكثر شيء تفتقدينه في الغربة؟
لمة العائلة، فكل شيء هنا حلو وجميل جدا، ولكن الفرحة ليست مكتملة، فكل يوم أعود إلى البيت وأتمنى أن أجد من أحكي معه ما حدث معي، ولكني كنت لابد أن أضحي بأشياء عديدة من أجل تحقيق حلمي.

نقلاً عن

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة