عرب وعالم

تأييد الحكم بسجن رئيسي وزراء الجزائر السابقين أويحيى وسلال 5 سنوات بتهمة الفساد

21-2-2021 | 15:17

محاكمة- أرشيفية

أ ش أ

أيد مجلس قضاء الجزائر العاصمة (محكمة الاستئناف)، اليوم الأحد، الأحكام الصادرة بالسجن 5 سنوات بحق كل من عبدالمالك سلال وأحمد أويحيى رئيس الوزراء السابقين، في قضية "جي بي فارما" والتمويل الخفي للحملة لرئاسيات إبريل 2019 الملغاة.


وكانت المحكمة الابتدائية (سيدي أمحمد) بالجزائر العاصمة قد أصدرت في نوفمبر الماضي، أحكاما بالسجن 5 سنوات، بحق أويحيى وسلال، بينما قضت ببراءة عبدالغني زعلان وزير النقل والأشغال العمومية الأسبق ومدير حملة بوتفليقة الانتخابية.

وأُدين أويحيى وسلال بتهم منح امتيازات غير مبررة لشركة كوندور وفروعه منها تسهيلات لإنجاز مصنع للأدوية "جي بي فارما" ومنحه تسهيلات اعتبرت غير قانونية، إضافة إلى استغلال النفوذ في إبرام صفقات مع شركة الهاتف المحمول "موبيليس" الحكومية.

كما أدين رجل الأعمال عبدالرحمن بن حمادي وشقيقه بتهمة المساهمة في تمويل الحملة الانتخابية للرئيس السابق عبدالعزيز بوتفليقة عبر حساب بنكي تم فتحه خصيصا لتلقي مساهمات مالية من جهات لا علاقة لها بالحملة الانتخابية.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة