سوشيال ميديا وفضائيات

حكاية نورهان قنديل أشهر دكتورة على إنستجرام

21-2-2021 | 11:45

نورهان قنديل

عزيزة أبو بكر

نورهان قنديل طبيبة صيدلانية في بداية الثلاثينات من عمرها، لقبت بالدكتورة الأشهر علي انستجرام بعد أن تجاوز عدد متابعيها المليون، وقد حققت نجاحاً كبيراً في مساعدة الكثيرين علي إنقاص وزنهم، تجربتها في تغيير عملها وتحول مسار حياتها بسرعة لفتت انتباه جمهور مواقع التواصل الاجتماعي واستطاعت أن تغير الشكل النمطي للأطباء، خاصة المتخصصين في التغذية، وتجربة مرض ابنتها وزيادة وزنها كانا السبب في تغيير حياتها تماما وترك مجال الصيدلة الذي درسته وعملت به لـ10 سنوات.


كيف اقتحمتِ مجال التغذية وكيف قررتِ ترك عملك وتخصصك فى الصيدلة ؟
حصلت في الثانوية العامة علي مجموع 99 % وحينها التحقت بالكلية الأعلى في التنسيق وفي هذا العام كانت صيدلة تتطلب مجموع أكبر من طب ولم يكن لدي حينها خططاً واضحة لما أريده ولكنني درست وتفوقت في دراستي الجامعية، وتخرجت بتقديرات ممتازة وتم تعييني كمعيدة، ولكنني لم أجد نفسي في مجال التدريس وقررت أن أجد فرصة عمل في تخصص مناسب لي، وتركت التدريس بالجامعة وعملت في إحدي شركات التسويق الخاصة بالمستشفيات وعملي كان يتطلب دخول غرف العمليات والتعامل مع الأطباء ومع الأدوية، كنت ناجحة جدا في عملي لكني كنت أجد صعوبة كبيرة كلما أتصور أنني سأكمل حياتي هكذا.

ولكن لم يكن لدي فكرة في تلك المرحلة أي فكرة عن ماذا أريد، إلي أن أصيبت ابنتي بمرض نادر وهو حساسية من بروتين اللبن، حينها بذلت مجهوداً كبيراً في القراءة بمجال التغذية، وشعرت وقتها أنه مجال ممتع، وبعد فترة أنجبت طفلتي الأخري وعانيت في تلك المرحلة من زيادة كبيرة في وزني، وتعاملت مع عدد من أطباء التخسيس، والحقيقة تجربتي كانت مريرة، لم يكن أحد منهم يسمعني أو يفهمني وبالتالي فشلت في إنقاص وزني معهم، وحينها قررت أن أدرس تغذية حتي أستطع أن أنقص وزني وبالطبع كنت ملمة ببعض المعلومات والدراسات بسبب مرض ابنتي بحساسية بروتين اللبن، وبعد أن استطعت بمفردي أن أنقص وزني قررت أني أدرس بعمق هذا المجال وأغير مهنتي لأنني شعرت بشغف وسعادة في أثناء تلك المرحلة، ودرست أساليب التغذية النفسية والتشجيع على أسلوب الحياة الصحى.

كان يهمني أن أركز مع كل حالة وأعطيها الريجيم المناسب وأتحدث إليها لأني حاولت أن أصلح ما عانيت منه حينما كنت أحاول أن أفقد وزني، وطبعا درست بشكل علمي في أماكن موثوق بها واستخدمت وسائل التواصل الاجتماعي فيس بوك وانستجرام لتقديم النصائح والمعلومات للناس، وأيضاً أخذ رأيهم في كل جديد مما ينشر من أبحاث أو دراسات علمية لها علاقة بالنظم الغذائية وحتى أشجعهم على أسلوب الحياة الصحى من خلال تجربتي الشخصية، في البداية كنت قلقة من استخدام السوشيال ميديا ومن الفيديوهات التي أبث خلالها تجربتي الشخصية في أمور كثيرة، ولكني لاحظت رد فعل شجعني علي الاستمرار في التواصل مع الناس خاصة أنهم وجدوا في حياتي تحديات كثيرة، أم لثلاث أطفال عمري 32 سنة واستطعت أن أحافظ علي وزن مثالي وشكل لائق وغيرت مهنتي وهو ما جعل الكثيرين يعتبرونني قدوة لهم، وشعوري بأنني أصبحت مؤثرة أسعدني جدا واصبح لدي شعور كبير بالفخر بتجربتي وبنفسي.

وصل عدد متابعى صفحتك الرسمية لمليون و 400 ألف شخص، إلي أي مدي شعرتِ بالسعادة خاصة بعدما حصلت علي لقب الدكتورة الاشهر عبر انستجرام؟
طبعا هذا الرقم يعكس مدي تواصلي مع الناس ومدي حبهم واقتناعهم بي، وحرصهم علي مشاهدة فيديوهاتي ومؤكد أنهم استفادوا منها وطبقوها في حياتهم وطبعا كلما كان العدد يكبر كنت أشعر بالفرح وبالخوف في نفس الوقت، مسئولية كبيرة أن يتاثر بك كل هذا العدد، أتذكر مع أول 5 آلاف متابع كانت أسرتي تحتفل بي فما بالك اليوم قرابة المليون ونصف المليون، وأحمد الله علي نعمة حب الناس وقبولهم لي وإيمانهم بما أقوله، هذا غير أن لدي عدداً كبيراً من الشخصيات العامة ونجوم المجتمع علي مستوي مصر والعالم العربي، وطبعا هذا اللقب أكبر إنجاز في حياتي المهنية وفخورة بأنني استطعت في وقت قصير أن أغير حياتي المهنية تماما وأن أصل لهذا النجاح.


وما أهم النصائح الذهبية لنجاح أي ريجيم؟
تناول الطعام على مدار اليوم وبشكل صحي، وشرب الكثير من المياه على مدار اليوم بمعدل من 6 إلى 8 أكواب، يجب تناول الكربوهيدرات قبل ممارسة الرياضة لتجنب الشعور بالجوع بعد التمرين، علينا الابتعاد عن عادة تناول وجبة واحدة طيلة اليوم، لأن بسبب تلك العادة يعمل الجسد على تخزين الدهون بداخله ولا يتخلص منها، والابتعاد عن الأطعمة المملحة بكثرة، حيث إن الملح الزائد يمنع الجسم من التخلص من المياه الزائدة والسموم في الجسم، ولهذا يجب الاعتدال في تناوله، وهكذا السكريات، فليس هناك أخطر من الملح و السكر، وأهم نصيحة هي الصبر، فأي خسارة في الوزن سريعة ستعود مرة أخري علينا أن نلغي كلمة ريجيم من حياتنا ونستبدلها بنظام صحي.. حينها سنفقد وزننا بسهولة شديدة

ولن تعود السمنة مجددا وممارسة الرياضة العنصر الأساسي في نجاح أي نظام غذائي أي رياضة ولم نعد تحتاج لمكان مفتوح أو النزول لصالات الجيم، من الممكن ممارسة أي رياضة في البيت مثل الايروبكس أواستخدام المشايات اوالدراجات الثابتة، والقاعدة الاساسية التي يجب أن نضعها أمامنا هى أن الريجيم لا يعني حرمان، بإمكاننا أن نتناول كل ما نريد ولكن بكميات صغيرة وفي أوقات معينة من اليوم.

في ظل الكورونا.. ما نصائحك للتركيز على الأغذية التي تساهم في رفع مناعة الجسم؟
علينا أن نعتمد علي الطعام الصحي الذي لابد أن يحتوي على سلاطة يوميا في الوجبة الأساسية لاحتوائها على المعادن المضادة للأكسدة، بالإضافة إلى تناول الخضراوات والفاكهة والبروتينات، والابتعاد عن المأكولات المصنعة تماما في هذه الفترة وعلينا تناول عسل النحل يوميا لتقوية المناعة، والمشروبات الصحية مثل الينسون والنعناع والكاموميل تساعد على تهدئة الأعصاب والحد من التوتر الذي يقلل من المناعة وهو الشيء غير المطلوب في هذه الفترة.


ماذا عن كتابك "الهيلثى"؟
جمعت في الكتاب معظم ما طرحته خلال الصفحة من فيديوهات ومعلومات ونشرت فيه أحدث الدراسات والابحاث الخاصة بأنظمة الرجيم واعتمدت فيه علي فلسفة الدايت وكيفية فهم الجسم وكيف نتعامل معه، واخترت اسم "الهيلثي" أي الصحي لأؤكد فكرتي في أن الاهم ألا نفقد وزناً في كم شهر وخلاص.. الأهم هو أن نتعلم كيف نسير علي نظام صحي طيلة حياتنا.


ماذا عن رأيك في نظام الصيام المتقطع نظام الرجيم الذي يتبعه الكثيرون الآن؟
الصيام المتقطع من أفضل الأنظمة التي تساعد علي فقدان الوزن وأيضا ثبات الوزن بعد فقدانه وعدم اكتسابه مرة أخرى وما يميز الصيام المتقطع ويجعله من أفضل الأنظمة الغذائية كونه لا يعتمد على حساب السعرات الحرارية، كما أنه لا يحدد نوعية طعام محددة أو أطعمة بعينها لتناولها أو حتى عدد وجبات معين، الأوقات التي تتناول فيها الطعام عامل مهم جدًا لفقدان الوزن، فتناول الطعام على مدار اليوم شيء جيد ولكن الأفضل منه هو اللعب على مقاومة الأنسولين، كلما كان بنسبة قليلة في الجسم يجعله لا يحتفظ بالدهون ويحرق من الموجودة بالفعل في الجسم

والصيام المتقطع فكرته تكمن في عدم تناول طعام يستفز الأنسولين وبالتالي يجعل الجسم يتخلص من الدهون الموجودة بداخله بالفعل ولا يخزن أى دهون جديدة بداخله، والصيام المتقطع مثله مثل صيام رمضان، ولكن الفرق أن وقت الصيام في رمضان هو التوقف عن الأكل والشرب تمامًا، أما عن الصيام المتقطع فمسموح فيه بشرب المشروبات العادية ولكن بدون سكر تماما.


كيف نطبق نظام الصيام المتقطع؟
يُمكنك الصيام في أي وقت تختاره بشرط أن تتوقف عن الطعام لمدة 16 ساعة يسمح فيها بتناول المشروبات بدون سكر وتناول الطعام بأي كمية في مدة 8 ساعات، فمثلًا إذا قمت بتناول الطعام الساعة العاشرة يجب أن تقوم بالتوقف عن تناول الطعام في الساعة السادسة وهكذا يمكنك تناول أي شيء تريده ولكن يفضل أن تكون أطعمة تساعدك على الشبع في الـ 16 ساعة التي تصوم بها.

نقلاً عن

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة