آراء

حرية الرأي .. والمفهوم الشامل لحقوق الإنسان

20-2-2021 | 15:53

تتعالى أصوات هنا وهناك، بشأن ملف حقوق الإنسان مع قدوم الإدارة الديمقراطية الجديدة فى البيت الأبيض، حتى إن البعض يلوح باستخدام هذا الملف للضغط على بعض الدول لتنفيذ الأجندة الأمريكية وتحقيق مصالح القوى الكبرى، بينما تترقب الجماعة الإرهابية هذا المنحى لتوظيفه فى تأليب هذه القوى ضد الدولة المصرية، وتصدير صورة مغلوطة عن أوضاع حقوق الإنسان فى مصر، ولذلك لا يكف الرئيس السيسى سواء فى لقاءاته الخارجية أو الداخلية عن تأكيد المفهوم الشامل لحقوق الإنسان، وهو ما أكده خلال افتتاح المجمع الطبى بالإسماعيلية الثلاثاء الماضى، بأن توفير المسكن والخدمات الصحية والتعليم وكل مناحي الحياة، هو المفهوم الشامل لحقوق الإنسان.

 
وليس كما يردد البعض بأنه مقصور فقط على حرية الرأى والتعبير، هذه الحقوق هى جوهر الحياة الآدمية بل هى قمة الحقوق الأساسية للإنسان، فهو لا يستطيع العيش بحرية التعبير وحدها حتى وان كانت ضرورية، وعلى من يرفعون هذا الشعار الذى أصبح حقا يراد به باطل؛ أن يدركوا ذلك جيدا ويتفهموا احتياجات الشعوب الكادحة، فقد أثبتت جائحة كورونا والأحداث على الساحة الدولية كذب هذا الشعار الذى لم يصبح براقا وجاذبًا للشعوب النامية، بعد أن أسقطت وسائل التواصل الاجتماعى الأقنعة من على وجوه نشطاء السبوبة، فأين حقوق الإنسان من تكويش الدول الكبرى على لقاحات كورونا؟ وأين هى من تشريد ملايين اللاجئين من بلدانهم وهدم دول كاملة؟ وهل استخدام الإرهاب والميليشيات فى خوض حروب الوكالة تدخل فى ملف حقوق الإنسان؟ أم أنها مجرد توقيف ناشط للتحقيق معه لخرقه القانون؛ لقد أصبح هذا التعريف بضاعة راكدة أتلفها هوى التدخل فى شئون الدول.

نقلاً عن

الحكومة تسمع .. وتستجيب أيضًا

في استجابة سريعة من الحكومة للجدل الدائر حول تعديلات قانون الشهر العقاري الأخيرة، والمزمع تنفيذها 4 مارس المقبل، وجه الدكتور مصطفى مدبولي بتشكيل لجنة من

إلغاء الامتحانات .. ليس حلًا

تنتظر ملايين الأسر غدًا ما يعلنه وزير التعليم د. طارق شوقي، عن طبيعة الامتحانات والتقييم لمختلف الصفوف، وعودة الدراسة إلى المدارس، الوزير يؤكد أنه لا تفكير

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة