سوشيال ميديا وفضائيات

"نحات الوادي الجديد" عادل محمود يروي أسرار المهنة وذكرياته معها

19-2-2021 | 17:01

النحات عادل محمود

مصطفى طاهر

روى النحات عادل محمود، قصة بدايته للعمل بهذه الحرفة في محافظة الوادي الجديد في حديث له مع التلفزيون المصري اليوم الجمعة.


قال محمود: «الموضوع بدأ معايا منذ الطفولة، كنت بنحت وبرسم، وحاولت أضيف لنفسي فاشتغلت منحوتات على الطين، تعبر عن الوادي الجديد، مسقط رأسي، في البداية كنت بشتغل حاجات لنفسي، لأن فيه نحاتين كتير، فانا عاوز أفيد البيئى اللي حواليا بحاجة جديدة».

وأضاف محمود خلال لقاء مصور عبر شاشة الفضائية المصرية: «وجدت أن لحاء النخيل مهدرة ولا يوجد لها أي دور في البيئة بتاعتي، كما أنها بتكون عائق بيئي لأنها بتتحرق فرأيت أنها من المقومات اللي ممكن تنهض بينا كمصريين، ووظفتها في العمل بتاعي كمنتج».

وتابع: «لقيت فيها مقومات ساعدتني على التعبير والإحساس والكسب من ورائها ماديا، وليها مميزات إنها خفيفة الوزن وصلبة، ومش هدفع فيها فلوس لأنها خامة موجودة عندي، مش أي حاجة نستهون بيها، وممكن نوظفها توظيفا صحيحا بأي شكل، كديكور منزلي وعارفين مصدرها».

و واصل: «أصعب حاجة إني في قرية محدودة، والمفهوم كان بعيدا عنها، ولكن مادام قدامك هدف فلازم تسعى وراه، متفكرش في أي حاجة سلبية، لأن كده هيرجعك لورا، فيه ناس في البداية كانت بتقولي هتستفيد إيه؟، ومفيهوش أي تسويق، بس قلت هطلع اللي جوايا».

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة