آراء

صواريخ مدينة الإنتاج

19-2-2021 | 15:10

على عكس مايعتقد الكثيرون.. فأنا أرى أن الإعلام المصرى مازال يمتلك كل مقومات التفوق والتميز والسبق.. فقط الأمر يحتاج إلى إعادة اكتشاف إمكانات مؤسساتنا الإعلامية.. يكفى أننا نمتلك السبق فى الأقمار الصناعية النايل سات.. يكفى ماسبيرو كل إنجازاته من الدراما والبرامج على مر التاريخ.. يكفى الكوادر الإعلامية المبدعة فى كل القنوات الخاصة والعربية.. وأخيرا يكفى أننا نمتلك مدينة الإنتاج الإعلامى بكل إمكاناتها الجبارة كمنطقة حرة لم تستغل كما يجب حتى الآن.. كيف يستقيم أن تكون لدينا مدينة الإنتاج؟ ولا انتاج درامى وابداعى يغطى كل منطقة الشرق الأوسط وينطلق إلى آفاق أخري.. لايمكن أن تكتفى مدينة الإنتاج بتأجير الاستديوهات فقط.. فهى تستطيع أن تكون أكبر منصة إنتاج إعلامى عربيا وإفريقيا..‬ الدراسات موجودة والخبراء يتفقون جميعا على أن خريطة طريق لابد أن تعتمد على هذه المحاور..


أولا: إعادة تقييم الأصوال بداية من مجمع الاستديوهات إلى مناطق التصوير المفتوح إلى المنطقة الترفيهية ماجيك لاند إلى مجمع الخدمات ومجمع المسارح ودور العرض السينمائى ومركز المؤتمرات وفندق موفنبيك والمركز التجارى وبانوراما الفن المصري.. إنها ثروات جبارة تحتاج إلى رؤية جديدة من الإدارة.

ثانيا: التطوير المؤسسى والهيكلة لكى تواكب متغيرات العصر.. مع الاستعانة بالخبراء الاقتصاديين لتنمية رأسمال المدينة فهو ليس مليار جنيه فقط.. إنه أكثر من ذلك بكثير.

ثالثا: وضع إستراتيجية طموح تليق بمكانة مصر الإعلامية وبحجم قوتها الناعمة.. لقد أطلقنا اسم هوليود الشرق على مدينة الإنتاج.. وهى تستطيع فعلا أن تكون كذلك.

رابعا: هناك فرص كبيرة للاستثمار وعلى رأسها الدخول فى شراكات مع مدينة دبى الإعلامية وغيرها من المؤسسات النظيرة فى دول الخليج.

خامسا: الانفتاح على استديوهات يونيفرسال وشركات الانتاج الإعلامى والسينمائى العالمية ودعوتها لتصوير أفلامها فى المدينة.

سادسا: إنشاء بلاتوهات تابعة للمدينة فى شرم الشيخ والغردقة والعلمين والأقصر وأسوان تكون جاهزة لتصوير الأعمال العالمية.

سابعا: وضع خطط طموح لانتاج درامى عالمى متميز يغطى أسواق العالم العربى وإفريقيا والدول الإسلامية.

ثامنا: الاستفادة من نجوم عالميين مصريين أمثال رامى مالك ومينا مسعود وغيرهم فى الترويج للمدينة والمشاركة فى أعمالها.

تاسعا: إحداث نقلة نوعية عبر الدخول إلى عالم المنصات الرقمية بقوة..‬ المدينة تستطيع أن تكون أكبر منصة إنتاج محتوى إعلامى وإبداعى فى الشرق الأوسط.. لقد رأينا سيطرة منصة نت فيلكس على السوق العالمية لمشاهدة الأفلام والمسلسلات والبرامج خاصة مع تفاقم أزمة كورونا.

عاشرا: الماجيك لاند.. مدينة ترفيهية واعدة تستطيع أن تجذب عشرات الآلاف من الزوار وتحقق ثروات بالملايين.

أحد عشر: المدينة مزار ثقافى مدهش فيه المتعة والبهجة مثلما يحدث فى استديوهات هوليود مثل يونيفرسال وديزنى ووارنر برذرز وسونى بيكتشرز.. حيث تأخذك الزيارة هناك فى جولة بالقطار تتعرف فيه على أماكن وبلاتوهات التصوير ويمكنك أن تقابل النجوم والمشاهير وتلتقط معهم الصور التذكارية.. مما يحقق دخلا بالملايين لهوليود واستديوهاتها.

ثانى عشر: مدينة الإنتاج الإعلامى هى الوحيدة القادرة على إصلاح الإعلام المصرى وانطلاقه لآفاق عالمية لما تتمتع به من موقع وفضاءات جاهزة للتوسع والتطوير وكذلك باعتبارها شركة تخضع لقانون الاستثمار والمناطق الحرة مما يجعلها بعيدة عن الروتين والإجراءات الحكومية المعقدة.. كما أنها لديها القدرة على المنافسة والعمل بعقلية رجال المال والأعمال مما يحقق وفورات اقتصادية كبيرة.. مما سبق يمكننا أن نقول مطمئنين.. إن مدينة الإنتاج الإعلامى جاهزة لكى تكون أكبر قاعدة اطلاق صواريخ ابداعية فى فضاء الإعلام العربى.

نقلاً عن

وما الدنيا إلا لعبة ميكانو

وما الدنيا إلا لعبة ميكانو

أنا بطل الفيلم

أنا بطل الفيلم

كيف تكون مشهورا في 15 دقيقة؟

سألنا طالبة في امتحان القدرات .. لماذا تريد أن تعمل في الإذاعة والتليفزيون؟ فقالت بتلقائية شديدة .. إنها تحلم أن تكون مشهورة جدًا ..

"نفسي أعرف دماغك فيها إيه"؟

اختر رقما من واحد إلى عشرة دون البوح به، اضرب الرقم فى اثنين .. أضف للناتج العدد اثني عشر .. اقسم الناتج على اثنين .. اطرح الرقم الذى اختاره فى البداية

الكمامة وعلبة السردين

الفنان هانى شنودة يحلو له أن يذكرنى دائما بأغنية زحمة يادنيا زحمة التى لحنها لأحمد عدوية.. ويقول لى ضاحكا إنها كانت بمثابة جرس إنذار سياسى ولكن لم ينتبه

تكلم بهدوء وامسك عصا غليظة

نظرية قلب المائدة فى المفاوضات.. رأيتها بعينى مجسدة أمامى فى قاعة المؤتمرات الكبرى بالقاهرة..كنا نشهد توقيع اتفاق غزة أريحا عام 1994 بحضور مبارك وعرفات وبيريز..

احترس من ملاعيب شيحة

محام عقر مشهور بتدخين السيجار حد الهوس… يحتفظ بصناديقه فى خزائن منزلية خوفا عليها من التلف أو السرقة أو الحريق.. ذهب إلى شركة تأمين شهيرة وطلب منها التأمين

الأزواج وعملية التطبيع

أزواج العالم أيضا صدمهم قرار جامعة كامبريدج .. المحاضرات عام 2021 سوف تكون أونلاين.. انصدموا لأن هذا معناه أن مراكز أبحاث كامبريدج تتنبأ باستمرار خطر الكورونا لمدة عام قادم على الأقل

شكرا لكم لحسن تعاونكم

بصراحة نحن نستحق الأفضل، لماذا يقدمون لنا هذه البضاعة المزجاة، ولماذا يقدمون لنا هذه الأعمال العجائبية الغرائبية السوداوية فى رمضان؟

من يرد لي عقلي؟

فى إحدى المؤتمرات الدولية حكى أحد وزراء التعليم عن تجربة بلاده مع الطلاب المبتعثين للخارج للحصول على الدكتوراه وكيف أن الدولة تتحمل عشرات الملايين كل عام ثم يهاجر المبعوثون ولا يعودون للبلاد ..

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة