حـوادث

أمن الإسماعيلية يكشف غموض مقتل زوجين

18-2-2021 | 13:07

جثة - أرشيفية

مصطفى عيد زكي

تمكنت الأجهزة الأمنية بمحافظة الإسماعيلية، من كشف غموض جريمة "سرابيوم"، التي شهدت مقتل زوجين في العقد الثامن من عمرهما أثناء استعدادهما لأداء صلاة الفجر.

وقال أحمد عامر شقيق المجني عليه الأول، إن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على المتهمين بقتل "الحاج محمد عامر" وزوجته "الحاجة عزيزة" بدافع سرقة إيراد محصول المانجو البالغ قيمته 150 ألف جنيه، وكذلك الاستيلاء على إيراد الصيدليات الأربع التي كان القتيل يشرف عليها ماليا بعد وفاة ابنه الدكتور علاء محمد عامر، في أغسطس الماضي، وكذلك سرقة مصوغات المجني عليها.

وأضاف "عامر"، أن متهمين اثنين ارتكبا الجريمة الأول شهرته "فراويلة"، والثاني صديقه، وتبين أن المتهم الأول من أهالي قرية سرابيوم ويسكن بجوار النادي وكان دائما ما يصلي في المسجد بجوار المجني عليه "الحاج محمد" أما صديقه من فايد.

وأشار إلى أن المتهمين استأجرا شقة سكنية في "أبو سلطان" بالإسماعيلية منذ فترة، وخططا لارتكاب جريمتهما داخل تلك الشقة التي اختفيا بها بعد مقتل شقيقه وزوجته.

وكانت الأجهزة الأمنية قد تلقت بلاغا من أهالي المجني عليهما، صباح الإثنين الماضي، يفيد بالعثور على جثة محمد عامر (76 سنة)، وجثة زوجته البالغة من العمر 71 سنة، داخل منزلهما، وتظهر علامات الخنق والضرب بآلة حادة على رأس المجني عليه الأول، وطعن المجني عليها وسرقة مصوغاتها الذهبية، وتبين سرقة 150 ألف جنيه إيراد محصول المانجو، التي باعها القتيل بعد جمعها من أرضه.

اقرأ ايضا:

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة