عرب وعالم

سلالة جديدة لكورونا تضرب اللقاحات في "مقتل".. العالم يسابق الزمن للوصول لمناعة القطيع.. ولا عزاء للدول النامية

17-2-2021 | 13:41

سلالة جديدة من فيروس كورونا

سمر أنور

في الوقت الذي تتسابق فيه دول العالم للوصول إلي لقاح ينهي كابوس كورونا الذي راح ضحيته أكثر من 2 مليون شخص و أصاب أكثر من 100 مليون حول العالم ، أكدت بريطانيا اليوم ظهور سلالة جديدة من فيروس كورونا، يمكنها أن تتحدى المناعة التي يوفرها اللقاح، وهو ما يطرح تساؤلات حول مدى فاعلية اللقاحات التي تم الاعتراف بها وتوزيعها ، وأكد الخبراء أنه لابد من حصول الجميع على التطعيم، أملا في الوصول إلي مناعة القطيع .

ومن جانبها أكدت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية أن فيروس كورونا لن ينته بل سيعيش معنا لسنوات طويلة وفقا لأراء الخبراء والعلماء ، مؤكدة أننا سنحتاج إلى التطعيم للوقاية منه سنويا وذلك على مدى عدة سنوات قادمة، مثل التطعيم من الإنفلونزا الموسمية.

وتسابق دول العالم الزمن لتلقيح أكبر عدد من المواطنين وفي المقدمة أمريكا التي أعلنت أمس أنها ستوفر اللقاح لجميع الأمريكيين بحلول يوليو المقبل ، بواقع 600 مليون جرعة ، إذ يخضع أكثر من 500 ألف أمريكي للتطعيم يوميا ، وأكدت الصحيفة أن مناعة القطيع قد تتحقق في أمريكا في حال تم تطعيم 70% من الأشخاص ، وللوصول إلى مناعة القطيع ضد فيروس كورونا، سيتوجب تلقيح ما يقارب 230 مليون مواطن أمريكي علي جرعتين وليست جرعة واحدة وهو ما يشكل أزمة كبيرة وعقبة أمام ادراة الرئيس الأمريكي جو بايدن ، في حين يري الخبراء أنه يجب مضاعفة هذا الرقم، وأكدت الصحيفة أن تطعيم جميع السكان يعد أمراً مثالياً، إلا انه ليس ضرورياً للبدء في العودة إلى الحياة الطبيعية.

وكشفت "سي إن إن" أن الدول الكبرى سارعت بحجز مئات الملايين من جرعات اللقاحات ، بينما تقف تنتظر دول العالم الثالث أو الدول النامية دورها في الطابور دون جدوى ، وتري الآلاف من مواطنيها يتساقطون يوميا في حين أنها قد لن تحصل علي اللقاح يوما ما ، لأن العالم يحتاج إلي مليارات الجرعات في أسرع وقت وهو أمر لا يمكن تلبيته قبل سنوات ، وهو ما يؤكد أن مواطني الدول الفقيرة سيكونون كبش الفداء.
وكشفت شركة موديرنا أنها في طريقها لتقديم 100 مليون جرعة لقاح إلى أمريكا بحلول مارس و200 مليون بحلول يونيو، ورغم ذلك إلا أن نسبة من تلقوا التطعيمات لا تتعدي 7% من السكان.

ومع بدء توزيع اللقاح في صيدليات الولايات المتحدة انخفضت بالفعل نسبة مصابي كورونا وفقا لسي إن إن ، وهذا لا يعني أن الولايات المتحدة قد تجاوزت مرحلة الخطر، حيث يستمر الإبلاغ عن عشرات الآلاف من حالات المصابين يومياً.

وأكدت مجلة نيوزويك البريطانية أن هناك 4 لقاحات فعالة للاستخدام الطارئ للحماية من فيروس كورونا، أبرزهم لقاح استرازينيكا ويتطلب جرعتين بينهما فاصل 28 يومًا، وفايزر ويجب تناول الجرعة الثانية بعد 21 يومًا، وموديرنا ويجب تناول الجرعتين بفاصل 28 يومًا ، وجونسون المعروف ب"لقاح الجرعة الواحدة" إذ لا يحتاج المواطن للخضوع للتطعيم مرتين .

واشتعل الخلاف بين أوروبا وبريطانيا بسبب توريدات اللقاح والنقص الكبير في الكميات المطلوبة، حين أعلنت شركة أسترازينيكا و فايزر تأخير تسليم اللقاح، وبدأت معظم حكومات الدول الأوروبية بالإعلان عن إعادة جدولة حملات التطعيم ، حتي تدخلت المفوضية الأوروبية التي طالبت باحترام بنود الاتفاق وتسليم الكميات في مواعيدها.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة