أخبار

الأوقاف في قلب السودان لمواجهة التطرف ونشر الفكر الوسطي

19-2-2021 | 12:53

وزارة الأوقاف

شيماء عبد الهادي

15 يوما قضتها قافلة دعوية مكونة من نخبة من أئمة وواعظات وزارة الأوقاف، بدولة السودان بهدف توعية الشعب السوداني بالتعاون مع الأئمة والواعظات من السودان في ترسيخ مفاهيم المواطنة والتعايش السلمي ونبذ العنف والعنصرية إلي جانب لشرح بعض الإصدارات الثقافية والتوعوية الخاصة بوزارة الأوقاف المصرية.

وعملت قافلة الأوقاف الدعوية علي نشر الفكر المستنير في دولة السودان تدعيما للمصالح المشتركة والتعاون المثمر في توطيد العلاقات المصرية بدول الجوار، إلي جانب نقل الخبرات وتبادل المعلومات مع الأئمة والواعظات من السودان.

ضمت قافلة الأوقاف، الدكتور أشرف فهمى محمود موسى مدير عام التدريب بالديوان العام، الشيخ نور الدين محمد عبد الوارث قناوي مدير عام المراكز الثقافية، الدكتور عيد على خليفة حسن مدير الدعوة بأوقاف القاهرة، الدكتور عمرو محمد عبد الغفار الكمّار، المدير الإدارى لأكاديمية الأوقاف الدولية، الدكتور على الله شحاته محمود الجمال إمام وخطيب مسجد السيدة نفيسة، الشيخ محمد رجب السيد عبد الدايم إمام وخطيب بمسجد الصحابة بشرم الشيخ.


كما ضمت القافلة خمس واعظات هن الواعظة وفاء عبد السلام إبراهيم، الواعظة دينا محمد حسن جدامى، الواعظة المهندسة عبير أنور محمد خيري، الواعظة المهندسة مرفت عزت محمد عثمان، الواعظة الدكتور جيهان يس يوسف محمد عبد الحافظ.


حملت القافلة تكليفا من الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف بعدد من القضايا المهمة بالنسبة للشأن السوداني منها قضايا حفظ الوطن والتعايش السلمي واحترام الآخر والتربية في الأسرة وتكريم المرأة في الإسلام، وكل القضايا التي تهم الإنسان وتقدم الحلول لبعض المشكلات المجتمعية، كما قسمت عملها إلى ثلاثة مجموعات توجهت إلى جنوب ولاية "دارفور" و"الخرطوم" و"أمدرمان".


يقول الدكتور أشرف فهمى مدير عام التدريب بالديوان العام لوزارة الأوقاف المصرية ورئيس قافلة الأوقاف إلي السودان: إن القافلة الدعوية زارت خمس ولايات على مدى 15 يوما متصلة، بالمشاركة مع الأئمة والواعظات من وزارة الأوقاف السودانية، وقام أئمة الأوقاف خلال الزيارة بإلقاء خطبة الجمعة في بعض الولايات السودانية، إلي جانب عقد عدة لقاءات وندوات وورش عمل مشتركة مع الجانب السوداني، وتم شرح بعض المطويات الخاصة بالأوقاف المصرية.


وأوضح فهمي، أن القافلة قامت بشرح ومناقشة عدد من القضايا المهمة بالنسبة للشأن السوداني منها قضايا حفظ الوطن والتعايش السلمي واحترام الآخر والتربية في الأسرة وتكريم المرأة في الإسلام، وغيرها من القضايا التي تهم الإنسان وتقدم الحلول لبعض المشكلات المجتمعية، إلي جانب التعرض لمشكلة العنصرية والقبلية وتقديم بعض الحلول الجذرية لمثل هذه القضايا بالقرآن والسنة واستخدام العقل والمنطق.


وبحسب رئيس القافلة الدعوية إلي السودان، فقد عالجت القافلة موضوعات حيوية تقتضيها المرحلة الراهنة، بينها الحفاظ على الأوطان، من حيث إنه من مقاصد الأديان وكونه من الكليات الست، والتعايش السلمي بين البشر جميعا على أسس المواطنة المتكافئة والتعارف والتآلف والتعاون، وحب الأوطان، إلى جانب الإيمانيات والروحانيات، ومكانة ومنزلة سيدنا محمد عند ربه، وتصحيح الأفكار المغلوطة، وحب الوطن، والإخاء، والتعاون، وإعلاء المصلحة العليا للوطن، العلم والعمل.


وعقدت القافلة عددا من ورش عمل ناقشت مطويات الأوقاف المصرية، تحت عنوان "نتعايش باحترام، حقوق وحريات، ومخاطر الإلحاد"، إضافة إلى شرح مكونات سلسلة رؤية للفكر المستنير والتي تضم 20 كتابًا من إصدارات وزارة الأوقاف المصرية، وتعالج موضوعات غاية في الأهمية خلال الوقت الراهن.


من جانبه، قال الدكتور الدكتور عيد على خليفة حسن مدير الدعوة بأوقاف القاهرة: إن القافلة نجحت في بمهمتها بالسودان، خاصة في التعريف بحقيقة الإسلام والفكر الوسطي المستنير، وضحت عددا من المفاهيم المتعلقة بالجوانب الإيمانية والأخلاقية والقيم، وصححت كثيرا من المفاهيم المغلوطة عند كثير من الناس مثل المواطنة والتعايش السلمي وكلها من الأهداف الأساسية وجزء لا يتجزأ من خطابنًا الدعوي للناس.


من جانبه، كرم الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف أعضاء قافلة أئمة وواعظات الأوقاف الموفدين إلى دولة السودان الشقيقة خلال الفترة من الأحد 31 يناير، وحتى الخميس 11 فبراير، بأكاديمية الأوقاف الدولية لتدريب الأئمة والواعظات وإعداد المدربين بمدينة السادس من أكتوبر، بحضور الدكتور سامى الشريف رئيس لجنة الإعلام بالمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، وأعضاء لجنة الإعلام بالمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، وعدد من الأئمة المتميزين من شباب العلماء والدعوة الإلكترونية، مع مراعاة كل الإجراءات والتدابير الوقائية اللازمة والتباعد الاجتماعي.


وأشاد وزير الأوقاف، خلال حفل التكريم، بدور أئمة وواعظات الأوقاف، وأدائهم المشرف، وأثني علي حفاوة الاستقبال لأعضاء القافلة منذ لحظة وصولهم إلي السودان ، موجها الشكر لأشقائنا فى دولة السودان ولا سيما وزير الشئون الدينية والأوقاف الشيخ نصر الدين مفرح الذى صرح بقوله : "لا نسمح لأى أحد أن يعتلى منابرنا فى السودان إلا أشقاؤنا المصريون.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة