عرب وعالم

مسئول تركي يتوعد المعارضة المؤيدة للأكراد بمزيد من العنف والدماء

16-2-2021 | 16:05

أردوغان

أ ش أ

توعد رئيس وحدة الاتصال بالرئاسة التركية، "فخر الدين ألتون"، أعضاء حزب الشعوب الديمقراطي، بالمزيد من من العنف، وذلك بعد دفاعهم عن حزب العمال الكردستاني الذي تتهمه أنقرة بقتل 13 مواطنا تركيا في شمال العراق.


وبحسب موقع "تركيا الآن" رد حزب الشعوب الديمقراطي على "ألتون" عبر صفحة الحزب الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي، وقال "لا أحد يستطيع تنقية الدم والدموع بالتطاول على حزبنا الذي حصل على أكثر من 6 ملايين صوت".

وفي ضوء ذلك، علق "ألتون" عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وقال: "أمتنا ستحاسبكم على دماء شهدائنا، ومحاربة بؤرة الشر حزب العمال الكردستاني واجب أساسي"، مضيفًا، "لن ندعكم تقسموا البلاد، تهديداتكم تمنحنا القوة، حتى الموت".

وأضاف "ألتون" أن تركيا لن تقدم أي تنازلات تحت أي ظرف أو شرط كان في مكافحتها للإرهاب، وقال: "صداقة تركيا لين للنهاية، وعدواتها عنف. ليفكر جيدا من يرجحون الوقوف في وجه تركيا".
الجدير بالذكر أن حكومة أردوغان فتحت بالأمس تحقيقات بحق النائبين بحزب الشعوب الديمقراطي الكردي، عمر فاروق جرجرلي أوغلو، وهدى قايا، بسبب منشوراتهما التي وصفتها بـ "الاستفزازية" على وسائل التواصل الاجتماعي والتي تمثل دعاية للإرهاب.

كان نائب البرلمان التركي "جرجرلي أوغلو" قد دافع عن حزب العمال الكردستاني الذي تتهمه أنقرة بقتل 13 مواطنًا تركيًا في شمال العراق، وقال إن الحزب دائمًا ما يسعى لإحلال السلام ويرغب في العودة الآمنة إلى الأراضي التركية، وأن السلطات هي من شنت الحرب على عناصر الحزب، ما تسبب في استدعاء النائب التركي للتحقيق أمام مكتب المدعي العام في أنقرة.

من جانبه، زعم وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، عثور عناصر القوات المسلحة على جثث 13 تركياً، بينما اتهمت مصادر محلية الحكومة التركية بتدبير الحادث والتضحية بمواطنيها لتحقيق أغراض سياسية ضد الأكراد في تركيا وخارجها.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة