أخبار

اختيار النيجيرية الأمريكية نجوزي إيويالا مديرا لمنظمة التجارة العالمية

16-2-2021 | 13:08

نجوزي إيويالا

سمر نصر

حسمت منظمة التجارة العالمية في اجتماع لمجلسها العام عقد افتراضيا علي شبكة الانترنت، تأكيد تعيين المدير العام الجديد لها، واختارت وزيرة المالية النيجيرية السابقة نجوزي أوكونجو إيويالا، مديرة عامة مقبلة لها، منهية بذلك شهورا من التأخير والجمود في هذه المنظمة الدولية التي تتخذ من جنيف مقرا لها ، وسلمتها مهمة استعادة الثقة في نظام تجاري عالمي.


وتعد أوّل امرأة وأوّل شخصية إفريقية تقود منظمة التجارة العالمية، ومن المنتظر ألاّ تكون مهمتها سهلة، واختار أعضاء منظمة التجارة العالمية البالغ عددهم 164 بالإجماع اقتصادي التنمية البالغ من العمر 66 عامًا للعمل لمدة أربع سنوات كمدير عام.

وستتولى إدارة المؤسسة بميزانيتها البالغة 220 مليون دولار وموظفيها البالغ عددهم 650 موظفًا ، في وقت حرج.

وفي حديثها بعد تعيينها، قالت أوكونجو إيويالا إن أولويتها القصوى هي التأكد من أن منظمة التجارة العالمية تبذل المزيد من الجهود للتصدي لوباء فيروس كورونا ، قائلة إنه يتعين على الأعضاء تسريع الجهود لرفع قيود التصدير التي تبطئ التجارة في الأدوية والإمدادات اللازمة.

وقالت لرويترز "لا أحد بأمان حتى يصبح الجميع بأمان، فالتطعيم القومي في هذا الوقت لن يؤتي ثماره، لأن المتغيرات قادمة ،إذا لم يتم تحصين الدول الأخرى ، فسيكون ذلك مجرد رد فعل سلبي. من غير المعقول أن يموت الناس في مكان آخر ، وينتظرون في طابور ، عندما تكون لدينا التكنولوجيا ".

يذكر أن الأمر استغرق من منظمة التجارة العالمية أكثر من ستة أشهر للتوافق على مدير عام جديد. وستخلف أوكونجوً جيويالا البرازيلي روبرتو آزافيدو، الذي أعلن في مايو الماضي تنحيه قبل نهاية فترة ولايته، وقد غادر بالفعل المنظمة في بداية شهر أغسطس 2020.

وتطلّب العثور على المدير الجديد وقتا طويلا، ليس فقط لأنه كان لابد من توفّر إجماعا بين الدول الأعضاء فيها، ولكن أيضا بسبب الموقف الأمريكي في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب، تم تقليص قائمة المرشحين من ثمانية مرشحين إلى اثنيْن فقط.

ودعّمت إدارة ترامب وزير التجارة الحالي بكوريا الجنوبية يو ميونغ هين وهددتّ بمنع انتخاب المرشّحة النيجيرية. ومع ذهاب ترامب، باتت الطريق ممهد أمام أوكونجو غيويالا .

وفي نوفمبر، أمر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مبعوثه التجاري روبرت لايتهايزر بمنع تعيينها على الرغم من فوزها بدعم أكثر من 70٪ من أعضاء منظمة التجارة العالمية.

ثم هزم جو بايدن ترامب في الانتخابات الرئيسية الأمريكية ، مما أدى إلى العديد من التحولات في السياسة الخارجية - من بينها تقديم "دعم قوي" لأوكونجو إيويالا.

ومن المتوقع أن تصل أوكونجو إيويالا إلى مقر المنظمة بجنيف الأسبوع القادم ، وينتظر منها ان تقوم بمهمة إصلاح المنظمة ، وربما إعادة تصور منظمة التجارة العالمية لحقبة الوباء وما بعد الجائحة.

و تري أوكونجو إيويالا أن التجارة هي المحرك للنمو والتنمية ورفع مستويات المعيشة ، وهو ما أشارت إليه في الأصل من اختصاص منظمة التجارة العالمية ،ولطالما تم إهمال هذا الأمر وراء المعارك حول حل النزاعات التجارية والمنافسات الجيوسياسية بين الصين والولايات المتحدة ، قائلة "التجارة ليست غاية في حد ذاتها ، إنها وسيلة لتحقيق غاية ...أنها أداة تساعد في تحقيق التنمية حتى يتمكن أولئك الذين كانوا المهمشين في التواجد والحضور" .

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة