رياضة

بين الصدفة والتندر.. «نيمار» وخطر الغياب بسبب متلازمة 11 مارس

15-2-2021 | 11:55

نيمار

تهاني سليم

بين الصدفة والتندر يحمل يوم 11 مارس كل عام أو بداية شهر مارس على الأقل حدثًا جديدًا كل عام للبرازيلي نيمار دا سيلفا لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، أحداثًا كلها تصب في مصلحة غيابه عن فريقه وجعله متاحًا لعيد ميلاد شقيقته.


وسيغيب نيمار عن مباراة فريقه غدًا الثلاثاء مع ناديه السابق برشلونة في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

وأصيب نيمار نهاية الأسبوع الماضي خلال مباراة فريقه مع كاين في كأس فرنسا لتشخص حالته فيما بعد بإصابة في عضلات الفخذ الأيسر ما سيغيبه لمدة شهر كما أعلن ناديه ولا يعرف هل سيلحق بمباراة الإياب يوم 10 مارس في باريس أم لا.

متلازمة 11 مارس

يغيب نيمار تقريبًا في تلك الفترة كل عام؛ الجماهير باتت معتادة على ذلك بل تتندر لغياب اللاعب البرازيلي المستمر في 11 مارس وهو اليوم الذي يوافق عيد ميلاد شقيقته رفاييلا.

وغاب نيمار عن برشلونة وقت كان لاعبًا في الفريق أو فريقه الحالي باريس يوم 11 مارس في السنوات الخمس الماضية بالإضافة إلى العام الحالي.

ولم يشارك نيمار مع برشلونة يوم 11 مارس عامي 2015 و2016 بسبب الإيقاف.

ففي 2016 غاب عن مباراة إيبار 6 مارس لحصوله على بطاقة صفراء ثانية لكنه شارك في الفوز على خيتافي بسداسية يوم 12 مارس.

وغاب نيمار عن مباراة رايو فاييكانو 8 مارس 2015 بسبب الإنذار الثاني.

أما في 2017 فغاب لمشكلة عضلية عن مباراة ديبورتيفو لاكرونيا يوم 12 مارس.

وانتقل نيمار في صيف 2017 إلى باريس سان جيرمان بعد كسر عقده مع برشلونة ودفع الشرط الجزائي فيه 222 مليون يورو لكن عادته بالغياب في 11 مارس لم تنقطع إذ غاب للإصابة في 11 مارس 2018 و2019 و2020.

فنيمار قبل كأس العالم 2018 غاب 3 أشهر للإصابة بدأها في مارس وعاد قبل انطلاق البطولة في روسيا.

أما 2019 فغاب أيضًا من نهاية يناير وحتى منتصف أبريل للإصابة.

وقبل توقف المنافسات بسبب جائحة كورونا في 2020 غيبت الإصابة نيمار بداية من شهر فبراير.

في نوفمبر 2017 قال قائد ريال مدريد عن إمكانية انتقال نيمار إلى الريال: "أود اللعب مع الأفضل في العالم ونيمار واحد منهم أتمنى ذلك لكن علينا التفاوض على عيد ميلاد شقيقته".

وكان نيمار قد عبر عن حزنه مما يتعرض له من مضايقات على أرض الملعب عقب إصابته لإيقافه ووصفه بالطفل الشكاء من قبل المدربين والمنافسين، مؤكدًا أنه يرغب فقط في لعب كرة القدم والاستمتاع بها لكن يبقى الأول من مارس خطرًا يهدد نيمار كل عام.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة