عرب وعالم

إقليم كتالونيا يشهد انتخابات برلمانية مع استمرار الخلافات بشأن انفصال الإقليم

14-2-2021 | 16:25

إقليم كتالونيا

الألمانية

يبدو مستقبل إقليم كتالونيا الأسباني المتنازع عليه على المحك حيث يشهد الإقليم انتخابات برلمانية اليوم الأحد، ستحدد مستقبله، حيث بدأ السكان الإدلاء بأصواتهم لاختيار أعضاء برلمان الإقليم، ومنذ انتخابات ديسمبر 2017، يقود حزب " اسكويرا ريبابليكانا" الانفصالي اليساري حكومة أقلية في كتالونيا مع حزب "معا من أجل كتالونيا" أو "جونتس بير كتالونيا" الليبرالي المحافظ والانفصالي وأحزاب صغيرة.


ويأمل الانفصاليون في تحقيق أغلبية مطلقة في الانتخابات التي تجرى اليوم، لكن استطلاعات الرأي تشير إلى أنه لن تكون هناك مثل هذه النتيجة الواضحة.

ومن المتوقع أن يحصل الاشتراكيون وهم أعضاء الحزب الوطني الحاكم على 20% على الأقل من الأصوات. ويعارض الاشتراكيون انفصال إقليم كتالونيا عن أسبانيا.

وبالإضافة إلى ذلك، هناك مخاوف من ضعف نسبة الإقبال بصورة تاريخية بسبب جائحة فيروس كورونا.

وسيتم السماح لهؤلاء المفروض عليهم حجرا صحيا بموجب إجراءات مواجهة فيروس كورونا بالإدلاء بأصواتهم، في الساعة الأخيرة من التصويت ما بين السابعة والثامنة مساء- المخصصة لهم.

وأدلى الكثير من الناخبين بأصواتهم بالفعل، مسبقا بالبريد، ومازال وضع كتالونيا القضية السياسية المهيمنة في الإقليم.

وكان الزعيم الحالي لإقليم كتالونيا الأسباني قد وجه نداء أخيرا للناخبين بالإدلاء بأصواتهم في الانتخابات التي تجرى اليوم، على الرغم من مخاوف بشأن جائحة فيروس كورونا.

ووجه رئيس الوزراء الإقليم، بيري اراجونيس والمرشح الحالي لقيادة الحزب اليساري "اسكويرا ريبابليكانا" النداء في محاولة لتفادي ما يخشى أنه قد يكون إقبالا ضعيفا تاريخيا.

وأضاف أنه لا يتعين أن يبقى أي مؤيد أو مدافع عن حزب "اسكويرا ريبابليكانا" وعن بناء جمهورية كتالونية في منزله اليوم.وتابع رئيس الوزراء "38 عاما" "سيواصل هذا الشعب المعركة من أجل الحرية".

كانت الحكومة الإقليمية ترغب في تأجيل التصويت حتى 30 مايو المقبل، بسبب جائحة فيروس كورونا، لكن تم رفض القرار في المحاكم.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة